أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


المجتمع: قضايا أسروية واجتماعية وتربيوية وحول العلاقات والأنشطة الاجتماعية

من أجل عطاء أكبر عبر المبادرات والحلول والآليات

الفارق كبير بين مهام مركز يعمل في دولة مستقرة وما يفترض أن تكون عليه مهام مركز يعمل في مرحلة تغييرية لإيجاد دولة مستقرة

عدد القراءات: 225
نشر يوم 2018/02/07
حرر يوم 2018/01/09
كلمة اعتزاز واعتذار

نحيي المرأة والفتاة والأم والجدة والابنة السورية، فقد شهدت الثورة الشعبية فيهن آيات العزيمة والبطولة والمعاناة ورجاحة العقل وإبداع العطاء

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2015/01/14
في العالم الغربي.. الظاهرة والأسباب

الظاهرة جزء من أزمة قيم، وخطورتها كامنة في أن نطاق انتشارها يتوسع تدريجيا بينما لا يكاد يوجد ما يشير إلى التوجه نحو حل أزمة القيم نفسها

عدد القراءات: 137
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2009/03/12
انتشار الجريمة بين الأطفال والناشئة

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد القراءات: 157
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2000/03/06
كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 152
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
قضية المرأة هي قضية الإنسان

المرأة في وعينا المعرفي جزء عضوي من المجتمع أصلا، وهي مكرّمة عبر تكريم الإسلام لجنس الإنسان، نساء ورجالا على السواء

عدد القراءات: 416
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/09
وهم ربط النهوض بتحرير المرأة بالمفهوم الغربي

ما يصيب المرأة يصيب المجتمع، والعكس صحيح، وبنهوضه تنهض أحوالها، والعكس صحيح أيضا

عدد القراءات: 394
نشر يوم 2017/03/08
حرر يوم 2001/03/13
بين جيلين.. وبين النظرية والتطبيق

الوعي المنتشر يولّد طاقة كبيرة تحقق إنجازات "بطولية" ولكن دون مخططات وأجهزة وضوابط تجعل الإنجازات "مستدامة.. تغييرية"

عدد القراءات: 302
نشر يوم 2016/02/21
حرر يوم 2016/02/03
هل يصح طرح ما حدث تحت عنوان "اللاجئون من سورية"؟

التحرش الجنسي جريمة دنيئة منحطة، تكشف عن نزوة شيطانية لدى من يمارس ذلك، وانحراف في أخلاقه وتكوين شخصيته

عدد القراءات: 511
نشر يوم 2016/01/08
حرر يوم 2016/01/08
بناء مستقبل سورية وأخواتها يبدأ الآن

لا تتحدث هذه السطور عن "عمل مستقبلي" لمنظمات المجتمع الأهلي/ المدني، بل حول ما ينبغي صنعه الآن من أجل المستقبل

عدد القراءات: 404
نشر يوم 2015/12/22
حرر يوم 2015/12/10
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 454
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
جوانب المشكلة.. ومواطن فرص مستقبلية

من يستجيب، وكيف، وهل يوجد من يصنع ذلك في الوقت المناسب.. أي الآن؟

عدد القراءات: 492
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين يدي العاملين للمجتمع الأهلي/ المدني

نحتاج إلى ثورة خلقية ونفسية لندرك أهمية التخصص وتكامل الجميع لتحقيق الإنجازات الاجتماعية التغييرية الكبرى

عدد القراءات: 479
نشر يوم 2015/07/28
حرر يوم 2015/07/08
التعليم في ألمانيا في سباق مع عجلة التطور

الكتابة بخط اليد تتطلب درجة أعلى من التفكير والتخطيط والتوجيه، وهو ما يحتاجه الناشئة في التعامل مع مختلف المواضيع، ليس المدرسية فقط، بل في الحياة العامة أيضا

عدد القراءات: 640
نشر يوم 2015/04/26
حرر يوم 2015/04/08
المرأة.. بمنظور إسلامي

نحتاج إلى تصور إسلامي متوازن وسطي يرسخ أوضاعا منصفة للإنسان، ترقى بالإنسان، جنس الإنسان، من ذكر وأنثى على السواء

عدد القراءات: 719
نشر يوم 2015/03/08
حرر يوم 1999/06/11
نموذج تربيوي من دمشق

محمد سعيد الشلاح.. القدوة بالسلوك الشخصي هي أكبر وسيلة وأنجح طريق للتربية والتوجيه

عدد القراءات: 608
نشر يوم 2015/01/29
حرر يوم 2008/01/11
من القلق إلى الاستعباد

د. محمد الهواري: "لو بذلت المؤسسات العالمية عشر ما تبذله المؤسسات المترفة، وسارت في البحث عن طرق الوقاية لنجت البشرية من هذا الوحش الكاسر"

عدد القراءات: 1039
نشر يوم 2015/01/07
حرر يوم 2015/01/07
تاريخ عالم الأزياء وتطورها المعاصر ونظرة إسلامية لها

يشهد تاريخ تطوّر الأزياء أنّها تحوّلت من استهداف منفعة ما إلى وسيلة إنتاجية للتأثير على صياغة الإنسان نفسه وفق "احتياجات" الهيمنة المادية

عدد القراءات: 1171
نشر يوم 2014/11/07
حرر يوم 2003/01/11

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75094