أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


دردشات: كلمات موجزة في صيغة حوارات من وحي الواقع

الصفحات: 12>2
دردشة مع الوطن

أهي قسوة الغربة.. أم سحر الوطن؟ أم مزيج من هذا وذاك؟

بقلم عدة أقلام
عدد القراءات: 305
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2003/07/17
كيف نرتقي بأنفسنا في رمضان ارتقاء مستداما

إذا صحّ وصف رمضان أنه موسم للعبادة.. لا ينبغي أن تكون عبادتنا عبادة موسمية

عدد القراءات: 287
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2017/06/02
حبل الرجاء لا ينقطع

أنت من عبّدت الثورة له طريق التغيير، فلا تدع أعداء الثورة ينفردون في صنعه

عدد القراءات: 215
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/25
هذي هي مواقفنا "من" الثورة.. فأين نحن؟

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا نحن المغتربين؟

عدد القراءات: 210
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2013/04/23
خياران.. أحلاهما مرّ

قلت: وهل كنت تتوقع أن تتحرك الشعوب.. فينام الذئاب؟ قال: وكيف نستمر والذئاب تتربص؟

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2017/04/18
حرر يوم 2014/06/07
ما نزال نبرر ونبرر القصور

أنت تطرح هدفا كبيرا صعبا.. فلنبدأ بخطوات صغيرة نستطيع القيام بها

عدد القراءات: 202
نشر يوم 2017/04/15
حرر يوم 2015/04/15
تشتت الجهود والنتائج في غياب العمل الجماعي

ما أحسب نفسي سوى "ماض" سينقضي قريبا، وما أحسبه سوى مستقبل سيعايش أحفادي عطاءه بإذن الله

عدد القراءات: 271
نشر يوم 2017/04/06
حرر يوم 2014/04/06
بين العمل والموات

عدم رؤية منطلق للتحرك.. والبقاء مواتا عاجزين في قعر المنحدر وضع مرفوض.. مرفوض.. مرفوض

عدد القراءات: 223
نشر يوم 2017/04/03
حرر يوم 2017/04/03
من يملأ الثغرة بين وجوب العمل وتحديد آلياته؟

حديثك "تنظيري" يخلو من ذكر آليات العمل، وآليات توحيد الصفوف، وآليات التغيير.. إن قلت لي يجب أن أعمل، فقل لي كيف أعمل

عدد القراءات: 335
نشر يوم 2017/03/18
حرر يوم 2017/03/18
من استبد به اليأس وجب أن يثور.. على نفسه

أين أنتم يا أهلنا وأحبتنا.. كي تروا الثوار، وأين كنا وأين سنكون إن انقطع الطريق بالثوار حقا

عدد القراءات: 312
نشر يوم 2017/03/10
حرر يوم 2017/03/10
..وهل يئست لتسكت؟

لسنا على مستوى هذا الشعب الأبي إلا بقدر ما نغيّر سلوكنا فنعمل "معا" أكثر مما نقول "متفرقين"

عدد القراءات: 252
نشر يوم 2017/03/07
حرر يوم 2016/03/06
جدلية متكررة يوميا.. والعمل؟

هدف التغيير الثوري هدف جليل.. والثمن كبير والطريق طويل والعقبات هائلة.. ولهذا سيكون النصر تاريخيا، بشرط أن نرتفع بأنفسنا إلى مستوى تحقيقه

عدد القراءات: 311
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 2017/02/27
النهوض من قاع المنحدر

آنذاك قد نبصر طريق العمل للتغيير قبل أن يفوت الأوان "علينا" لا سمح الله، أما عجلة التغيير فسوف يحركها آنذاك سوانا

عدد القراءات: 358
نشر يوم 2017/02/16
حرر يوم 2017/02/16
معذرة يا أستاذ، هذه فلسفة، وشبعنا فلسفات

أنت الآن إنسان صنعتك الثورة لتتابع الطريق، فتابع الطريق مع من هم من أمثالك

عدد القراءات: 235
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
لا يقطن اليأس في قلب ثائر

يومذاك لم تتوقف مظاهراتنا بسبب خذلان أي طرف، فهل نوقف معاركنا لهذا السبب الآن؟

عدد القراءات: 231
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2017/01/08
بين الهوية والانتماء والعمل

أقصد وجوب تحديد هويتنا.. انتمائنا.. كي نعمل معا

عدد القراءات: 152
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2014/07/26
الدردشات مستمرة.. والخطوات العملية غائبة

نتساقط موتى بعد بعضنا بعضا، ونحن موتى قبل أن نتساقط ما دمنا لا ندرك شروط بلوغ الغاية الكبرى

عدد القراءات: 378
نشر يوم 2016/02/08
حرر يوم 2016/02/08
التغيير ‎قادم حتما.. ولكن

ألا ترى أن القوى الخارجية تتحكم بمسار الثورات في بلادنا؟ بلى.. لأنها تتحكم بطريقة تفكيرنا

عدد القراءات: 701
نشر يوم 2015/12/07
حرر يوم 2015/12/07
بين الحرب على داعش.. وإجهاض الثورة

يجب أن يتجسد انتصارنا بحلول العدل الإنساني، وإلا فلن يكون انتصارا

عدد القراءات: 550
نشر يوم 2015/11/08
حرر يوم 2014/10/10
بين شاب وشيخ

لا يبدو لي أنك ستنتصر، فكلامك شبيه بكلام من تقاتلهم

عدد القراءات: 283
نشر يوم 2015/11/07
حرر يوم 2015/11/07
الصفحات: 12>2