أمانة الكلمة

إن أردنا حقا وحدة صفوفنا فلنكفّ عن تمزيقها بالألسنة والأقلام

ليست أزمتنا في كثرة ما نقول بل في قلّة ما نعمل وننجز

الحوار أن تفكر وتتكلم بما ترى وأن تسمع وتفكر فيما يراه محاورك

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر


دردشات عابرة: كلمات موجزة في صيغة حوارات من وحي الواقع

بين العمل والموات

عدم رؤية منطلق للتحرك.. والبقاء مواتا عاجزين في قعر المنحدر وضع مرفوض.. مرفوض.. مرفوض

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/04/03
حرر يوم 2017/04/03
من يملأ الثغرة بين وجوب العمل وتحديد آلياته؟

حديثك "تنظيري" يخلو من ذكر آليات العمل، وآليات توحيد الصفوف، وآليات التغيير.. إن قلت لي يجب أن أعمل، فقل لي كيف أعمل

عدد القراءات: 201
نشر يوم 2017/03/18
حرر يوم 2017/03/18
من استبد به اليأس وجب أن يثور.. على نفسه

أين أنتم يا أهلنا وأحبتنا.. كي تروا الثوار، وأين كنا وأين سنكون إن انقطع الطريق بالثوار حقا

عدد القراءات: 128
نشر يوم 2017/03/10
حرر يوم 2017/03/10
دردشة جدلية متكررة يوميا.. والعمل؟

هدف التغيير الثوري هدف جليل.. والثمن كبير والطريق طويل والعقبات هائلة.. ولهذا سيكون النصر تاريخيا، بشرط أن نرتفع بأنفسنا إلى مستوى تحقيقه

عدد القراءات: 150
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 2017/02/27
النهوض من قاع المنحدر

آنذاك قد نبصر طريق العمل للتغيير قبل أن يفوت الأوان "علينا" لا سمح الله، أما عجلة التغيير فسوف يحركها آنذاك سوانا

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2017/02/16
حرر يوم 2017/02/16
معذرة يا أستاذ، هذه فلسفة، وشبعنا فلسفات

أنت الآن إنسان صنعتك الثورة لتتابع الطريق، فتابع الطريق مع من هم من أمثالك

عدد القراءات: 127
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
لا يقطن اليأس في قلب ثائر

يومذاك لم تتوقف مظاهراتنا بسبب خذلان أي طرف، فهل نوقف معاركنا لهذا السبب الآن؟

عدد القراءات: 88
نشر يوم 2017/01/08
حرر يوم 2017/01/08
..وهل يئست لتسكت؟

لسنا على مستوى هذا الشعب الأبي إلا بقدر ما نغيّر سلوكنا فنعمل "معا" أكثر مما نقول "متفرقين"

عدد القراءات: 106
نشر يوم 2017/03/07
حرر يوم 2016/03/06
الدردشات مستمرة.. والخطوات العملية غائبة

نتساقط موتى بعد بعضنا بعضا، ونحن موتى قبل أن نتساقط ما دمنا لا ندرك شروط بلوغ الغاية الكبرى

عدد القراءات: 240
نشر يوم 2016/02/08
حرر يوم 2016/02/08
التغيير ‎قادم حتما.. ولكن

ألا ترى أن القوى الخارجية تتحكم بمسار الثورات في بلادنا؟ بلى.. لأنها تتحكم بطريقة تفكيرنا

عدد القراءات: 579
نشر يوم 2015/12/07
حرر يوم 2015/12/07
دردشة.. بين شاب وشيخ

لا يبدو لي أنك ستنتصر، فكلامك شبيه بكلام من تقاتلهم

عدد القراءات: 152
نشر يوم 2015/11/07
حرر يوم 2015/11/07
ما نزال نبرر ونبرر القصور

أنت تطرح هدفا كبيرا صعبا.. فلنبدأ بخطوات صغيرة نستطيع القيام بها

عدد القراءات: 57
نشر يوم 2017/04/15
حرر يوم 2015/04/15
بين الحرب على داعش.. وإجهاض الثورة

يجب أن يتجسد انتصارنا بحلول العدل الإنساني، وإلا فلن يكون انتصارا

عدد القراءات: 432
نشر يوم 2015/11/08
حرر يوم 2014/10/10
أين الفوارق بمعيار رفض الاستبداد؟

هي ثورات ضد الاستبداد فلا تجمعنا جبهة واحدة مع استبداد وإن رفع راية التوحيد، ولا مع بقايا نظام استبدادي فاجر، ولا قوة دولية تدعم الاستبداد

عدد القراءات: 476
نشر يوم 2015/02/23
حرر يوم 2014/09/03
أمة واحدة؟

التجزئة عبر الحدود اقتحمت علينا المحرمات في أفكارنا وعلاقاتنا وأحاسيسنا

عدد القراءات: 473
نشر يوم 2014/12/05
حرر يوم 2014/08/10
خياران.. أحلاهما مرّ

قلت: وهل كنت تتوقع أن تتحرك الشعوب.. فينام الذئاب؟ قال: وكيف نستمر والذئاب تتربص؟

عدد القراءات: 96
نشر يوم 2017/04/18
حرر يوم 2014/06/07
من يعيقه.. أنا أم أنت؟

إن قلت: جميع ذلك صنعته ولا فائدة.. فلا أملك إلا القول: اعذرني.. هذا كل ما عندي

عدد القراءات: 523
نشر يوم 2015/02/07
حرر يوم 2014/05/10
هذي هي مواقفنا "من" الثورة.. فأين نحن؟

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا نحن المغتربين؟

عدد القراءات: 64
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2013/04/23
هل هذه دعابة يا صديقي؟

كم من جوائز "نوبل" عربية سيصبح بين أيدينا آنذاك..

عدد القراءات: 571
نشر يوم 2014/12/11
حرر يوم 2007/12/01

تسجيلات

سوريـة.. غيّرت العالم
روسيا وبقايا نظام الأسد
العراق ومحيطه العربي
معركة دمشق ٢١/ ٣/ ٢٠١٧م

اخترت لك

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

ذاكرة المداد

في فيسبوك

زوار الإصدارة الخامسة منذ ١٢ /٢٠١٦م: 39254