أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


دردشات: كلمات موجزة في صيغة حوارات من وحي الواقع

الصفحات: 12>2
الإنسان في بلادنا.. والأنظمة

توجد بضائع على شكل أدمغة.. وأقلام.. وسلطات.. ولا أعلم كيف نقاطعها

عدد القراءات: 85
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2017/12/15
متى نثور على التجزئة؟

وَقْف هذا الانحدار هو الثورة الجامعة التي نحتاج جميعا إليها، لنتعامل مع جميع قضايانا.. أنها قضية واحدة

عدد القراءات: 96
نشر يوم 2017/12/11
حرر يوم 2017/12/11
من واشنطون.. إلى قصر الشعب

أنظمة تحت راية واشنطون.. وفلسطين تحت راية مؤتمر الإرهاب.. وخيانات تنتظر الثورات

عدد القراءات: 99
نشر يوم 2017/11/28
حرر يوم 2017/11/28
ما بعد السنوات العجاف

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا؟

عدد القراءات: 123
نشر يوم 2017/11/17
حرر يوم 2017/11/17
المصداقية تحت الاختبار.. باستمرار

مصداقية الإعلام تتأثر بتغير السياسة الإعلامية بسبب تغير الظروف ودرجة الضغوط.. ولكن يبقى أن كل نصر في أي بلد أو قضية هو نصر للجميع

عدد القراءات: 174
نشر يوم 2017/11/14
حرر يوم 2017/11/14
فقدنا الاتجاه ومن يوجّهون.. فكيف نعمل؟

بين أيديكم مهام أعظم وأكبر للنهوض والتغيير مما واجهناه في عقود ماضية، وما صمد خلالها إلا قليل، والله لا يضيع أجر من أحسن عملا

عدد القراءات: 159
نشر يوم 2017/11/03
حرر يوم 2017/11/03
دردشة مع الوطن

أهي قسوة الغربة.. أم سحر الوطن؟ أم مزيج من هذا وذاك؟

بقلم عدة أقلام
عدد القراءات: 517
نشر يوم 2017/06/07
حرر يوم 2003/07/17
كيف نرتقي بأنفسنا في رمضان ارتقاء مستداما

إذا صحّ وصف رمضان أنه موسم للعبادة.. لا ينبغي أن تكون عبادتنا عبادة موسمية

عدد القراءات: 436
نشر يوم 2017/06/02
حرر يوم 2017/06/02
حبل الرجاء لا ينقطع

أنت من عبّدت الثورة له طريق التغيير، فلا تدع أعداء الثورة ينفردون في صنعه

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/05/25
حرر يوم 2017/05/25
هذي هي مواقفنا "من" الثورة.. فأين نحن؟

أما ترى كيف انكفأت الثورة على نفسها فقتلت البقية الباقية من أمانينا نحن المغتربين؟

عدد القراءات: 306
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2013/04/23
خياران.. أحلاهما مرّ

قلت: وهل كنت تتوقع أن تتحرك الشعوب.. فينام الذئاب؟ قال: وكيف نستمر والذئاب تتربص؟

عدد القراءات: 335
نشر يوم 2017/04/18
حرر يوم 2014/06/07
ما نزال نبرر ونبرر القصور

أنت تطرح هدفا كبيرا صعبا.. فلنبدأ بخطوات صغيرة نستطيع القيام بها

عدد القراءات: 300
نشر يوم 2017/04/15
حرر يوم 2015/04/15
تشتت الجهود والنتائج في غياب العمل الجماعي

ما أحسب نفسي سوى "ماض" سينقضي قريبا، وما أحسبه سوى مستقبل سيعايش أحفادي عطاءه بإذن الله

عدد القراءات: 412
نشر يوم 2017/04/06
حرر يوم 2014/04/06
بين العمل والموات

عدم رؤية منطلق للتحرك.. والبقاء مواتا عاجزين في قعر المنحدر وضع مرفوض.. مرفوض.. مرفوض

عدد القراءات: 323
نشر يوم 2017/04/03
حرر يوم 2017/04/03
من يملأ الثغرة بين وجوب العمل وتحديد آلياته؟

حديثك "تنظيري" يخلو من ذكر آليات العمل، وآليات توحيد الصفوف، وآليات التغيير.. إن قلت لي يجب أن أعمل، فقل لي كيف أعمل

عدد القراءات: 431
نشر يوم 2017/03/18
حرر يوم 2017/03/18
من استبد به اليأس وجب أن يثور.. على نفسه

أين أنتم يا أهلنا وأحبتنا.. كي تروا الثوار، وأين كنا وأين سنكون إن انقطع الطريق بالثوار حقا

عدد القراءات: 466
نشر يوم 2017/03/10
حرر يوم 2017/03/10
..وهل يئست لتسكت؟

لسنا على مستوى هذا الشعب الأبي إلا بقدر ما نغيّر سلوكنا فنعمل "معا" أكثر مما نقول "متفرقين"

عدد القراءات: 409
نشر يوم 2017/03/07
حرر يوم 2016/03/06
جدلية متكررة يوميا.. والعمل؟

هدف التغيير الثوري هدف جليل.. والثمن كبير والطريق طويل والعقبات هائلة.. ولهذا سيكون النصر تاريخيا، بشرط أن نرتفع بأنفسنا إلى مستوى تحقيقه

عدد القراءات: 476
نشر يوم 2017/02/27
حرر يوم 2017/02/27
النهوض من قاع المنحدر

آنذاك قد نبصر طريق العمل للتغيير قبل أن يفوت الأوان "علينا" لا سمح الله، أما عجلة التغيير فسوف يحركها آنذاك سوانا

عدد القراءات: 501
نشر يوم 2017/02/16
حرر يوم 2017/02/16
معذرة يا أستاذ، هذه فلسفة، وشبعنا فلسفات

أنت الآن إنسان صنعتك الثورة لتتابع الطريق، فتابع الطريق مع من هم من أمثالك

عدد القراءات: 349
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
الصفحات: 12>2

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75094