أمانة الكلمة

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة

دون فكر وهدف وتعبير حسن لا ينفع الكلمة حسن الإخراج

يا من تقرأ كلمة خطّها القلم.. هل تسمع نبض القلب فيها؟

لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد


أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور والمواقع

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم، فهؤلاء "وسائل" يملكها الشعب، وسجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه وشيوخه ورجاله

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب سيان ما انتماؤك واتجاهك، الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

من ذا الذي نصبك وصيا على شعب سورية وثورته لتزعم لنفسك حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون أن تسأله وهو حر آمن على نفسه؟

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، وبين من يريد إكراه الآخرين من شعب سورية على اتجاهه ومنهجه


أفكار وخواطر: نصوص قصيرة يدور كل منها بإيجاز حول أحد جوانب قضية مطروحة

الصفحات: 1234>>>
في انتظار تغيير قادم.. إلى الأفضل أو إلى الأسوأ

فات الأوان.. كلمة لا تنتسب إلى الثورة التغييرية التي أطلقها هذا الشعب من قلب القهر المتراكم عقودا وعقودا

عدد القراءات: 31
نشر يوم 2017/02/20
حرر يوم 2017/02/20
حول المفاوضات والمفاوض ومادة التفاوض ووسائله

في "الشأن السوري" لا توجد حتى الآن أي حالة من حالات المشروعية لمفاوضات جرت، أو لنتائج أسفرت عنها

عدد القراءات: 56
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2017/02/19
التفرقة عبر الإقصاء تصنع الاستبداد مجددا

إسقاط الاستبداد.. هو إسقاط "إقصاء الآخر" الذي نشأ النظام الاستبدادي الفاسد القمعي بنشأته، ومارس جرائمه معبّرا عنه

عدد القراءات: 71
نشر يوم 2017/02/13
حرر يوم 2017/02/13
على هامش توثيق بعض الجرائم الأسدية في صيدنايا

مفعول استعراض جرائم التعذيب الأسدية والقصور في التعامل الدولي معها: مخاطر كبيرة تفرض أجوبة ملحّة

عدد القراءات: 20
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
السؤال الأهم.. ما هي المعادلة الذاتية البديلة؟

هل تستطيع دول الخليج العربية أن توجد المعطيات الضرورية كيلا تكون الحقبة القادمة في علاقاتها بالقوى الدولية كالحقب السابقة منذ عهد الشاه الإيراني

عدد القراءات: 60
نشر يوم 2017/02/02
حرر يوم 2017/02/02
الخطر شامل للجميع والمسؤولية مسؤولية الجميع

إن مسؤولية الكلمة بين يدي الثورة وباسم الثورة هو مما نحسبه هينا "وهو عند الله عظيم"

عدد القراءات: 95
نشر يوم 2017/01/31
حرر يوم 2017/01/31
أين المتخصصون من السوريين؟

الصياغة القانونية المحكمة لمبادئ دستورية كبرى لا يمكن أن تكون سليمة دون أن يؤدّي المتخصصون واجبهم

عدد القراءات: 34
نشر يوم 2017/01/27
حرر يوم 2017/01/27
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية، فساهمت في تأخير تحقيق أهدافها لسنوات وسنوات

عدد القراءات: 141
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 164
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
ضرورة الاجتهاد المعاصر حول قيادة الدولة

من أهم الشروط.. تجنب ما يحوّل الإنسان الفرد إلى "إمعة"، ورفض كل صيغة من صيغ "تقديس الأشخاص" كما عايشناه في عصر الأنظمة الاستبدادية

عدد القراءات: 41
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/08
الشعب السوري واحد

نتحد عندما نكون صادقين في السؤال وفي العمل لنتحد

عدد القراءات: 53
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
والعدو من طينة واحدة

متابعة طريق التغيير لا تعني تكرار الثورة الجماهيرية بالصيغة التي عرفتها لحظة ولادة "الربيع العربي"

عدد القراءات: 50
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
من المسؤول الأكبر عن واقعنا؟

لنكن صادقين مع أنفسنا عملا لا كلاما، فبين أيدينا يوم لا ينفعنا فيه أن نعلم ولا نعمل بما نعلم

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
ننتظر نهايتنا دون أن نبدأ بالتحرك معا

ما زال القادرون على التواصل واللقاء والتخطيط والتمويل والإنجاز، ينتظر كل منهم الطرف الآخر أن يأتي إليه ويمشي خلفه

عدد القراءات: 66
نشر يوم 2016/01/14
حرر يوم 2016/01/14
لا أولوية للاجتهادات إزاء ‎المعايير المشتركة

إن كانت "مطالب توحيد القوى" صعبة التحقيق سريعا، فلا أقل من التمهيد لها بالتزام معايير أساسية للانتساب للثورة

عدد القراءات: 135
نشر يوم 2016/01/15
حرر يوم 2016/01/12
اغتيال زهران علوش رحمه الله

كل خطوة نحو توحيد القلوب والصفوف والسواعد هي خطوة ثورية، وكل خطوة تعرقل ذلك أو تؤخره هي خطوة معادية للثورة

عدد القراءات: 90
نشر يوم 2015/12/27
حرر يوم 2015/12/27
وعي الشعب يكفي للتمييز بين صديق وعدو

الثورة في سورية صنعها شعب سورية، وهو من يملك صلاحية تصنيف فصائلها.. وساستها.. وأعدائها.. وما أكثرهم، وأصدقائها

عدد القراءات: 4
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/15
بداية النهاية لإرهاب شرعة الغاب في "العالم المتحضر"

إن تصعيد شراسة الهجوم على أطفالنا وإخوتنا وأخواتنا في سورية حربا، وفي سواها قمعا وقهرا، لا بد أن يزيد نيران ثورة الإنسان على الهمجية اشتعالا

عدد القراءات: 148
نشر يوم 2015/12/14
حرر يوم 2015/12/14
الاستبداد المحلي والدولي هو المحاضن للإرهاب

كل ربط بين الإرهاب وثورات التحرر من الاستبداد المحلي والهيمنة الاستبدادية الدولية لا أصل له جملة وتفصيلا

عدد القراءات: 126
نشر يوم 2015/12/01
حرر يوم 2015/12/01
أزمة ثنائية على مائدة الثورة في سورية

ينتظر وقوع أزمة في العلاقات الثنائية، الروسية التركية، ولا ينتظر وقوع مواجهة عسكرية

عدد القراءات: 191
نشر يوم 2015/11/24
حرر يوم 2015/11/24
التعنت هو التشبث بالباطل وليس بحق التحرر

أثناء القتال لا يطرح موضوع في لقاء مع طرف يمارس العدوان إلا بعد وقف مشاركته في العدوان أولا

عدد القراءات: 209
نشر يوم 2015/11/24
حرر يوم 2015/11/17
النقد البناء.. يرى الآخر قطعة من الذات المشتركة

الثورة هي نحن جميعا.. وجميعنا في حاجة إلى الإصلاح وجميعنا في غنى عن جلد الذات

عدد القراءات: 223
نشر يوم 2015/11/16
حرر يوم 2015/11/16
الصفحات: 1234>>>

تسجيلات

حول صعود اليمين المتطرف في الغرب
إن لم تستح فاصنع ما شئت....
ترامب وإعلانه حول سفارة في القدس
أوضاع حلب ١/ ١٢/ ٢٠١٦م
عقبات على طريق الثوار

ولا تفرقوا

وثائق وبيانات

توثيق حملة من مطلع الثورة لإيجاد مرجعية توجيهية مشتركة قبل أن يتحول المسار إلى فصائلية ميدانية ومحاصصات سياسية

نداء واقتراح للتلاقي على رؤية ثورية سورية جامعة.. قبل فوات الأوان

إيضاحات حول انتشار استخدام كلمة "العدالة" في تسميات سياسية ذات خلفية إسلامية، وحول حزب العدالة السوري تحت التأسيس.. متى يتأسس


في فيسبوك