أمانة الكلمة

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة


من وصايا أستاذي: بعض ما حفظته الذاكرة بإيجاز على امتداد نصف قرن من وصايا ونصائح من أستاذي الجليل عصام العطار
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، أنت مقصر في علاقاتك الاجتماعية الإنسانية

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، لا تزهد بالقليل من العمل، ولا تتوقع من أحد أكثر مما يستطيع أن يعطي

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، التواصل.. التواصل.. التواصل.. من أهم ما نحتاج إليه

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، الأفضل من كثرة الكتابة التركيز على ما تختار للكتابة فيه

نشر يوم 2016/11/05
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، لتكن عبارتك قوية مؤثرة، ولا يعني ذلك أن تكون شديدة قاسية

نشر يوم 2016/09/26
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، لا تشغل لسانك وقلمك بالسفاسف والأمور الجانبية والصغيرة

نشر يوم 2016/09/26
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، أساس الثقافة أن تكون ملمّا بالكليات والأسس لكل ضرب من ضروب المعرفة

نشر يوم 2016/09/26
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، معرفتك بتاريخ قضية وكلياتها والقوى المؤثرة فيها من شروط استيعاب مستجداتها

نشر يوم 2016/09/26
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، تخيّر في قراءاتك ما يتميّز بمحتواه وأسلوبه ورقيّه، وما يعبّر عن أكثر من وجهة نظر

نشر يوم 2016/09/26
Google Plus Share
Facebook Share

يا أخ نبيل، إذا كتبت في موضوع فعليك أن تقرأ بأقلام غيرك ما لا يقل عن عشرة أضعاف ما تكتب

نشر يوم 2016/09/26

تسجيلات

روسيا وبقايا نظام الأسد
العراق ومحيطه العربي
معركة دمشق ٢١/ ٣/ ٢٠١٧م
حول اغتيال زهران علوش
جنيف ٤ وهجوما حمص

اخترت لك

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

ذاكرة المداد

في فيسبوك

زوار الإصدارة الخامسة منذ ١٢ /٢٠١٦م: 24974