أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


بلادنا: مواضيع حول الأوضاع العامة والأحداث في البلدان العربية والإسلامية

الصفحات: 1<123456>6
قوة عسكرية عربية مشتركة

قوة عسكرية عربية موحدة للتدخل السريع، عنوان مثير.. ويبقى التطبيق رهن المستقبل، ولكن يمكن طرح عدد من الأسئلة الجوهرية حسب المعطيات الحالية

عدد القراءات: 546
نشر يوم 2015/03/29
حرر يوم 2015/03/29
وإعادة رسم الخرائط السياسية الإقليمية

وضع "داعش" في الواجهة، لا يواري حجم ما يجري العمل لتحقيقه، مع تبرير التحرك الغربي وحملة متجددة للتنفير من الإسلام نفسه

عدد القراءات: 586
نشر يوم 2015/03/23
حرر يوم 2014/09/27
ما هي حدود تأثيره إقليميا؟..

فوائد التقارب التركي-السعودي رهن بأن يوجد "أصحاب القضية" معطيات ذاتية كافية لتوظيفه على طريق تحرير إرادة الشعوب، وفتح أبواب المستقبل للنهوض

عدد القراءات: 703
نشر يوم 2015/03/03
حرر يوم 2015/03/01
ما وراء العملية العسكرية

تركيا دولة لها رؤاها ومصالحها الذاتية، ومن يتعامل معها يجب أن يتعامل على هذا الأساس ليكون "واقعيا"

عدد القراءات: 595
نشر يوم 2015/02/25
حرر يوم 2015/02/25
مستقبل الأمة في أيديكم.. فهل تصنعونه حقا؟..

كلمات إخلاص من قلوب تكاد تحترق من الخشية عليكم.. لأنكم في الوقت الحاضر تجسدون ما بقي من أمل لصناعة مستقبل الأمة

عدد القراءات: 696
نشر يوم 2015/02/11
حرر يوم 2015/02/09
نخبة المتفرجين على تصعيد "معركة الأولويات"

المطلوب دوليا وإقليميا أن يطغى عنوان "الإرهاب.. والحرب ضد الإرهاب" على عنوان "الثورات الشعبية.. وإجرام الاستبداد"، بل أن يطغى أيضا على كل "دعوة" للتعقل

عدد القراءات: 992
نشر يوم 2015/02/05
حرر يوم 2015/02/04
بين بداية الانتصار.. ونفق الانحراف.. ودروس لسورية

ليس مستقبل مصر مرتبطا بحزب.. ولا قوة سياسية تقليدية أو عسكرية، وصراعاتها، بل هو مرتبط بوعي الشعب ووعي قياداته من جيل الشبيبة

عدد القراءات: 751
نشر يوم 2015/01/25
حرر يوم 2015/01/25
الحوثيون ورقة مرحلية من أوراق التحرك المضاد

ليس استمرار الثورة" في اليمن وسواه هدفا مستقبليا.. بل هو المتابعة المتواصلة في واقع تتبدل ملامحه ولا يتبدل جوهره

عدد القراءات: 605
نشر يوم 2015/01/21
حرر يوم 2015/01/21
لا يتخلف عن صناعة التغيير إلا من يتقاعس على الطريق

المستقبل لما يزرعه الربيع من براعم وشتلات.. المستقبل لجيل المستقبل، وليس لمن بلغوا من العمر عتيا.. وأكل الدهر عليهم وشرب.. وسيرحلون وسلطاتهم مع عصر الانحطاط

عدد القراءات: 599
نشر يوم 2014/12/26
حرر يوم 2014/12/24
خطورة تصوير "أحكام التبرئة" المشينة هزيمة لمسار التاريخ

بدأت الثورة فحسب.. كما بدأت الأعاصير الانقلابية ضد التغيير الذي فتحت الثوره أبوابه، وهذا وذاك جزء من مراحل الثورة حتى يتحقق التغيير

عدد القراءات: 744
نشر يوم 2014/11/29
حرر يوم 2014/11/30
حدود القدرة على التحرك الفاعل

وجدت جميع المطالب التركية الرفض الأمريكي والكردي، فهل يراد استفزازها لتتحرك في سورية بريا على انفراد؟

عدد القراءات: 662
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2014/10/08
تركيا في قلب الربيع العربي

لا يوجد في عصر الثورات الشعبية سوى تركيا في موقع قوة إقليمية تتحدى حسابات الهيمنة الدولية

عدد القراءات: 662
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2014/10/01
دراسة في العلاقات العربية - التركية

هيثم الكيلاني: الموضوعات الخلافية تشكّل حجما محدودا.. وموضوعات الاتفاق والتفاهم تشكّل حجما كبيرا

عدد القراءات: 843
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 1998/10/20
خلفيات خطر عالمي

 

الشطر الثاني من عنوان الكتاب: "خلفيات خطر عالمي"، يقول إنّ  القنبلة النووية الإيرانية "خطر عالمي"، فما هي الخلفيات؟

عدد القراءات: 830
نشر يوم 2014/11/20
حرر يوم 2006/08/21
جيل ما بعد الحرب

البوسنة والهرسك حاليا دولة "أوروبية".. تقطنها غالبية مسلمة.. مفعول جذورها الإسلامية التاريخية يتكامل مع جهود واعية، لا يزال تأثيرها محدودا ولكنه يتنامى

عدد القراءات: 905
نشر يوم 2014/11/19
حرر يوم 2010/10/01
في سورية مفصل مسار التغيير الثوري التاريخي

لكل ثورة في الربيع العربي نصيب من موبقات التحرك المضاد من جانب منظومة الهيمنة والتعبية،  واجتمعت على سورية الثائرة تخصيصا

عدد القراءات: 570
نشر يوم 2014/11/05
حرر يوم 2014/10/22
على خلفية أحداث الثورة الشعبية في سورية

معاناة الأكراد مضاعفة بالمقارنة مع سواهم، ولكن جذور المشكلة هي الاستبداد والهيمنة الأجنبية، وهي مشتركة بين الجميع

عدد القراءات: 630
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/13
المرحلة القادمة من المسار الثوري التغييري

العجز الاستبدادي عن إخماد الثورات "استنفر" قوى الهيمنة الدولية والإقليمية، ابتداء بالميليشيات المستوردة، وصولا إلى التحالفات المتعددة

عدد القراءات: 693
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/25
معالمه ونتائجه ومن يتصدى له

ليس الجديد في مسار تاريخ المنطقة هو تجديد المحور الإيراني - الأمريكي بل ظهور مفعول الإرادة الشعبية في صناعة التغيير

عدد القراءات: 696
نشر يوم 2014/10/31
حرر يوم 2014/10/15
ما بين قهر الإنسان.. وصناعة الإنسان

ما زال بين أيدينا عناصر وعوامل إن وظفناها توظيفا هادفا، تتبدل مشاهد الحسم المتجدد في مسار معركة تاريخية طويلة الأمد، ما بين التقدم والتراجع

عدد القراءات: 696
نشر يوم 2014/06/15
حرر يوم 2014/11/30
الصفحات: 1<123456>6

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75351