أمانة الكلمة

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

كم من كلام منمق يواري الحقائق وكم من زلة لسان تكشف عن حقائق

التفاوض من فنون الكلام لتحقيق غاية.. فإن أصبح غاية صار نهجه: أنا أفاوض فأنا موجود


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


بلادنا: مواضيع حول الأوضاع العامة والأحداث في البلدان العربية والإسلامية

الصفحات: 12345>5
فرصة تاريخية لنهوض المنظمة بنفسها على محور قضية فلسطين

 

 تنشط المنظمات الكبرى وترتفع إلى مستوى المهمة التي تشكلت من أجلها، بقدر ما تكون فيها (نواة صلبة) فاعلة ومحركة

عدد القراءات: 28
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
(ملاحظة: كتب هذا الموضوع ونشر قبل الإعلان عن مقتل صالح) اليمن وثورته هو المستهدف في التحرك المضاد للتغيير

الحرب الكبرى ضد اليمن وهو درع شبه الجزيرة العربية، تتلاقى أكثر من سواها مع الحرب الكبرى ضد سورية وهي درع أرض بلاد الشام

عدد القراءات: 94
نشر يوم 2017/12/04
حرر يوم 2017/12/04
المسؤولية عن تقويض الأمن والسلام والاستقرار والعدل في بلادنا

يجب وضع حدّ لمشاركة بعض القوى في بلادنا ولتوريط عموم أهلنا في بلادنا في تحويل معارك سياسية إلى حروب إجرامية

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/11/25
حرر يوم 2017/11/25
بين القاهرة والرياض وسوتشي

مؤتمرات لا تبني على ما سبق صنعه من أجل قضايانا بل على ما سبق صنعه على حساب قضايانا وشعوبنا وأوطاننا ومستقبلنا

عدد القراءات: 68
نشر يوم 2017/11/23
حرر يوم 2017/11/23
معلومات دستورية وسياسية وأزمات لبنان المتعاقبة

أما آن الأوان لاعتبار لبنان دولة مستقلة وقد تجاوز سنّ الطفولة وبلغ السبعينات من عمره؟

عدد القراءات: 70
نشر يوم 2017/11/22
حرر يوم 2017/11/22
الدول العربية بين أثقال الماضي واستحقاقات الحاضر

ليس الإصلاح هبة من الهبات من جانب السلطة، بل هو في وضعنا التاريخي الراهن "فرصة أخيرة" أمام السلطات

عدد القراءات: 97
نشر يوم 2017/11/11
حرر يوم 2004/04/07
ما بين الطموحات والقرارات المتسرعة ومصائر بلدان المنطقة

الاستبداد أم الخبائث، وعدم التخلص منه طوعا، أو إسقاطه كرها، يعني أن المنطقة لن يقر لها قرار، ولن تحقق هدفا كريما

عدد القراءات: 179
نشر يوم 2017/11/08
حرر يوم 2017/11/08
وكلمات إلى المسؤولين في الإمارات من بعده

ترك الأمير زايد بن سلطان آل نهيان إرثا ثقيلا، يجعل مَن خلفه مضطرا إلى قياس نفسه على ما أنجزه هو في حياته

عدد القراءات: 114
نشر يوم 2017/11/06
حرر يوم 1997/11/23
ليست أزمة بل أزمات.. وليست مؤقتة بل دائمة

كل حدث في لبنان يكشف تشابك خيوط صناعة القرار من ورائه بإعادة خلط الأوراق تفاعلا مع مختلف القضايا الساخنة وأحداثها المتزامنة معه

عدد القراءات: 159
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2017/11/05
انتخابات تونس الأولى بعد الثورة وضعت التيار الإسلامي على المحكّ

كل إخفاق يصيب حركة أو جماعة، هو إخفاق وسيلة واجتهاد، وكل نجاح تحرزه هو نجاح وسيلة واجتهاد، وتقاس هي بمعايير الإسلام وليس العكس

عدد القراءات: 107
نشر يوم 2017/10/25
حرر يوم 2011/10/26
جريمة تسليح الخلاف الطائفي وتفجيره

هدف مبدئي واحد.. دفع أخطار الهيمنة الخارجية والإقليمية فهي الأخطار الأكبر على الجميع دون استثناء والمدمّرة في المستقبل المنظور

عدد القراءات: 89
نشر يوم 2017/10/19
حرر يوم 2017/10/19
مع يوم جلاء المستعمر في ١٥/ ١٠/ ١٩٦٣م

لا يكتمل استقلال تونس عام ١٩٦٣م دون استقلال الشعب وإرادته وتحقيق سيادته على أرضه وثرواته وكل من يصل إلى السلطة في بلده

عدد القراءات: 122
نشر يوم 2017/10/15
حرر يوم 2017/10/15
الصخب الإعلامي حول مصير اتفاق الملف النووي

قرار انفرادي أمريكي يوظف للتأثير على القضايا الأخرى أضعاف تأثيره على العلاقات الأمريكية – الإيرانية ومشروع إيران الإقليمي

عدد القراءات: 85
نشر يوم 2017/10/13
حرر يوم 2017/10/13
خلفيات استراتيجية أكبر من إجراءات عابرة

تركيا تعبر مرحلة أخرى من مسيرة تموضعها العالمي وتقويمها مرتبط بالحصيلة، وليس ببعض النتوءات أو النجاحات أو الإجراءات المثيرة

عدد القراءات: 94
نشر يوم 2017/10/11
حرر يوم 2017/10/11
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 116
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
التحضير لجولة قادمة في التعامل مع مسيرة تغيير ثوري

لم تعد السعودية تطالب بثمن ما لصالح سورية الثورة.. بل أصبحت تلبي مطالب معاكسة

عدد القراءات: 172
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2017/10/06
بين لعبة المحاور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.. وأوضاع الثورة في سورية

ما أسهل التنديد بسياسات الآخرين.. عندما يفتقر من يمارسون التنديد إلى سياسة فاعلة تخدم القضية

عدد القراءات: 155
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2017/10/04
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 112
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
الوحدة الألمانية تحققت.. ووحدتنا تنتظر

 وحدة بلادنا.. غاية كبرى تحتاج إلى الكبار بأنفسهم وعطاءاتهم، وإنجازاتهم، فمن لا يستطيع أو لا يريد أن يكون كبيرا فليعتزل أو ليصمت

عدد القراءات: 149
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2009/11/10
من يطلب الدعم من تركيا وجب عليه دعمها

إن غالبنا من منطلق الثورة الشعبية في سورية وأوضاعها يتكلم عن "تركيا" وكأنها منظمة ناشئة، أو جماعة شاردة، أو فريق كروي رياضي

عدد القراءات: 268
نشر يوم 2017/09/30
حرر يوم 2017/09/30
الصفحات: 12345>5

المسجد النبوي

تسجيلات

٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق
٢٣/ ١١/ ٢٠١٧م: هل قرر العرب مواجهة إيران؟
٧/ ١٢/ ٢٠١٧م: مفاوضات جنيف

اليمن.. في مداد القلم

كتب للتحميل

كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة

قطوف..

فولفجانج شويبلي: من وجهة نظر السياسي يشكل الدين بالفعل تحديا مركزيا للتصرفات السياسية المعاصرة

عدد زوار هذه الإصدارة: 36074