أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


سورية: مواضيع ذات علاقة بسورية وقضية سورية وأحداثها بلدا وشعبا وتاريخا وحاضرا ومستقبلا

الصفحات: 1<234567891011>12
حرمة التشكيك.. وواجب التصحيح

من يصرّ  على التشكيك في الثورة والنصر فليكن تشكيكه في نفسه ولا يكوننّ في وعد الله بالنصر، فذاك في كتاب نعلم أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

عدد القراءات: 199
نشر يوم 2017/01/06
حرر يوم 2016/12/10
متى ينتهي انتهاك الخطوط الثورية الحمراء؟

كلا.. يا سادتنا، لا عذر بعد اليوم، ولن تكون لكم المكانة العليا في سجلّ التاريخ ولدى الشعب الثائر إلا إذا توحدت صفوفكم، لتضعوا حدا لمعاناة الشعب الثائر

عدد القراءات: 187
نشر يوم 2017/01/04
حرر يوم 2016/09/17
الثورة شاملة لرفض الوصاية الأجنبية

القضاء على البقية الباقية من "العنصر المسلح" من هذه الثورة الشعبية التاريخية، هو القضاء على الثورة نفسها وأهدافها

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2017/01/02
حرر يوم 2016/09/10
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 375
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
قضية سورية على مائدة العلاقات الدولية

لا يوجد الآن ولا يُتوقع حاليا "محور تركي روسي إيراني"، فالتعارض بين المصالح يجاور التوافق، مما لا يقتصر على الساحة الدامية لقضية سورية وحدها

عدد القراءات: 239
نشر يوم 2016/08/16
حرر يوم 2016/08/13
بين استراتيجيات الفصائل واستراتيجيات القوى الإقليمية

لقد دخل مسار الثورات لا سيما في سورية مرحلة جديدة وآن الأوان لقرارات مصيرية، في المرحلة الحالية

عدد القراءات: 331
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2016/02/22
من يتابع طريق سورية الثورة نحو التغيير الجذري؟

المرحلة الجديدة الحالية في ثورة شعب سورية متعددة الميادين وزوايا النظر، وتتطلب تعدد أشكال العمل وتوحيد وجهات النظر

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2016/02/19
حرر يوم 2016/02/19
مسار العملية السياسية بشأن سورية يحدد مستقبل المنطقة

الحد الأدنى من الواجب دعم بعضنا بعضا، وأن يسعى كل فريق لرفع مستواه إلى حيث يجب أن يكون، لنكون أهلا بتحقيق نصر

عدد القراءات: 319
نشر يوم 2016/02/01
حرر يوم 2016/02/01
ثورة سورية جزء من مسيرة التغيير العربية

لم يسبق أن وقع تغيير تاريخي إلا وكانت قوى التغيير في البداية هي الأضعف بالمقاييس التقليدية من القوى المضادة

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2016/01/31
حرر يوم 2016/01/25
خمس كلمات حول التفاوض باسم الثورة في سورية

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

عدد القراءات: 605
نشر يوم 2016/01/27
حرر يوم 2016/01/27
من المسؤول الأكبر عن واقعنا؟

لنكن صادقين مع أنفسنا عملا لا كلاما، فبين أيدينا يوم لا ينفعنا فيه أن نعلم ولا نعمل بما نعلم

عدد القراءات: 276
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
الشعب السوري واحد

نتحد عندما نكون صادقين في السؤال وفي العمل لنتحد

عدد القراءات: 251
نشر يوم 2016/01/25
حرر يوم 2016/01/25
ألمانيا واللاجئون

الكتاب أقرب إلى عدة كتب تتناول سائر ما يشغل المواطن الألماني بشأن اللجوء والتعامل مع أوضاع جديدة

عدد القراءات: 383
نشر يوم 2016/01/23
حرر يوم 2016/01/11
لا أولوية للاجتهادات إزاء ‎المعايير المشتركة

إن كانت "مطالب توحيد القوى" صعبة التحقيق سريعا، فلا أقل من التمهيد لها بالتزام معايير أساسية للانتساب للثورة

عدد القراءات: 342
نشر يوم 2016/01/15
حرر يوم 2016/01/12
ثورية وإنسانية وسياسية

لا مساومة مهما كان شأنها على الانتصار بإسقاط بقايا الفجور وإقامة دولة العدل والحرية والكرامة دون وصاية أجنبية

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2016/01/13
حرر يوم 2016/01/11
من يتحدث باسم الشعب لا يملك تفويضا مطلقا بل التفويض "مقيد" دوما

هذا الخطاب موجه لفريق من الهيئة نقدر أنه أقرب إلى تمثيل الثورة والشعب، علما بأنه لا يوجد حاليا سبيل "تقليدي" لهذا التمثيل، كالانتخابات

عدد القراءات: 400
نشر يوم 2016/01/02
حرر يوم 2015/12/27
التمييز بين "نعمة" الشهادة و"هدف" النصر

السؤال الأهم.. كيف تتعامل الثورة والثوار مع حملات الاغتيال وما يواكبها؟

عدد القراءات: 396
نشر يوم 2015/12/29
حرر يوم 2015/12/29
كيف يدعم المسار الثوري مواقعه لصناعة التغيير

رفع مستوى الاستعداد لاستخدام أداة الجانب السياسي في الجولة الحالية إلى جانب أدوات العمل الثوري الأخرى

عدد القراءات: 359
نشر يوم 2015/12/19
حرر يوم 2015/12/19
على الطريق من الثورة إلى الدولة في سورية

يطول الطريق نحو الأهداف ويقصر، وترتفع نسبة التضحيات فيه وتنخفض، بقدر ما نحسن أو نسيء اختيار أدوات التحرك واستخدامها

عدد القراءات: 450
نشر يوم 2015/12/16
حرر يوم 2015/12/11
وعي الشعب يكفي للتمييز بين صديق وعدو

الثورة في سورية صنعها شعب سورية، وهو من يملك صلاحية تصنيف فصائلها.. وساستها.. وأعدائها.. وما أكثرهم، وأصدقائها.. وما أقلّهم

عدد القراءات: 200
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/15
الصفحات: 1<234567891011>12

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

وقفات مع (ثورة شباب التغيير) وسم اليمن.. في مداد القلم

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

عدد زوار هذه الإصدارة: 70553