أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


سورية: مواضيع ذات علاقة بسورية وقضية سورية وأحداثها بلدا وشعبا وتاريخا وحاضرا ومستقبلا

الصفحات: 1<12345678910>12
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة وجميع من ينتسب إليها

عدد القراءات: 617
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 365
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة في عالمنا المعاصر، الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 382
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
عندما يعبر العجز عن نفسه بممارسات جنونية

جنّ جنونه وجنون أسياده وهم يرون كيف يقضي الثوار خلال أيام معدودات على ما حاولوا هم إنجازه من قبل في شهور عدّة

عدد القراءات: 422
نشر يوم 2017/04/04
حرر يوم 2017/04/04
الإصلاح المزعوم في سورية.. سرعة السلحفاة وتلوّن الحرباء ومكر الرقطاء

لكلّ انتصار ثمن.. مهما بلغ فهو أقلّ ممّا دفعه شعب سورية من قبل على امتداد نصف قرن من الاستبداد والقهر والقمع والفساد

عدد القراءات: 342
نشر يوم 2017/03/31
حرر يوم 2011/03/31
صناعة مستقبل التغيير الثوري أكبر من العمل الميداني والتفاوضي معا

إن لم توضع رؤية مستقبلية متكاملة لن يوجد ما يمنع من أن يصبح وضع ما يسمّى "الدولة الهشّة" حالة مستمرة إلى أجل غير معلوم

عدد القراءات: 287
نشر يوم 2017/03/24
حرر يوم 2017/03/24
سؤال من منطلق المعطيات الميدانية المرئية

المعركة الحاسمة مطلوبة ويريد كل مخلص أن تنطلق اليوم وليس غدا، وأن تحقق الهدف الذي انطلقت الثورة الشعبية لتحقيقه، ولكن...

عدد القراءات: 419
نشر يوم 2017/03/23
حرر يوم 2017/03/23
تنبؤات متسرعة وتحذيرات مضلّلة

لم تزعم القوى الدولية ولا حتى من باب الكذب والتضليل أنها تتعهد بدعم انتصار الثورة.. فلا قيمة لمطالبها تجاه الفصائل

عدد القراءات: 901
نشر يوم 2017/03/21
حرر يوم 2017/03/21
غربة داخل غربة، من تحتها غربة، من فوقها غربة

نوال السباعي: واهاً لمن لا يستطيع تغيير لون جلده، ولا هندسة عظام وجهه

عدد القراءات: 2233
نشر يوم 2017/03/20
حرر يوم 2017/03/20
غوطة دمشق.. هل يكفي الصمود في هذه المرحلة؟

إن فريضة الإعداد الآن لقادم الأيام، لا تقل أهمية عن فريضة الصمود هذه الأيام

عدد القراءات: 458
نشر يوم 2017/03/09
حرر يوم 2017/03/01
ما بين الثورة الشعبية.. وأزمة سياسية

لا نجعلنّ  من "جنيف" وأخواتها دوامة لنا.. فميادين العمل مفتوحة، وتنتظر الجهد لا الكلام

عدد القراءات: 411
نشر يوم 2017/03/04
حرر يوم 2017/03/04
النجاح الثوري في جنيف مشروط بالعمل خارج جنيف

لنحذر من توظيف مسلسل جنيف لمشاغلة من يقرؤون أو يسمعون عن شرط أساسي في مصداقيتنا: العمل فعلا لعلاج ما نعاني منه ونملك علاجه ولا نفعل

عدد القراءات: 379
نشر يوم 2017/02/23
حرر يوم 2017/02/23
ما زال باب توحيد الصفوف مفتوحا وإغلاقه جريمة

كلمات.. تختصر الكثير: وما النصر إلا من عند الله - ولا تفرّقوا فتفشلوا وتذهب ريحكم

عدد القراءات: 240
نشر يوم 2017/02/22
حرر يوم 2016/06/25
لن يأمن شعب سورية حتى يحرر بثورته إرادته وبلده

أمن الإنسان في سورية يفرض استئصال الورم الأسدي الاستبدادي الخبيث من جذوره، وقطع أذرع أخطبوط ارتباطاته العدوانية الخارجية، دون قيد أو شرط

عدد القراءات: 376
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2017/02/08
هل تبدلت المعطيات بين (جنيف ٤) و(جنيف ٢)

انعقاد مفاوضات (جنيف) مجددا دون بيان مسبق لما ينتظر منها.. فما جدواها؟

عدد القراءات: 251
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2013/11/14
للتاريخ.. مقالة من الشهر الرابع لانطلاق الثورة الشعبية في سورية

معطيات أولى للانتقال بالثورة الشعبية إلى مرحلة تالية ومخاطر عرقلته بمطبات عديدة

عدد القراءات: 279
نشر يوم 2017/02/21
حرر يوم 2011/06/26
في انتظار تغيير قادم.. إلى الأفضل أو إلى الأسوأ

فات الأوان.. كلمة لا تنتسب إلى الثورة التغييرية التي أطلقها هذا الشعب من قلب القهر المتراكم عقودا وعقودا

عدد القراءات: 353
نشر يوم 2017/02/20
حرر يوم 2017/02/20
حول المفاوضات والمفاوض ومادة التفاوض ووسائله

في "الشأن السوري" لا توجد حتى الآن أي حالة من حالات المشروعية لمفاوضات جرت، أو لنتائج أسفرت عنها

عدد القراءات: 401
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2017/02/19
الحلول الوسطية تغتال أهداف الثورة

سياسة فن الممكن هي التي تحقق بلوغ الأهداف الجليلة بسلوك الطريق الصعبة إليها رغم الواقع المعادي دوليا

عدد القراءات: 502
نشر يوم 2017/02/18
حرر يوم 2014/02/16
الحاجة إلى سياسة تتقن فن التغيير

هل وقع التطور السلبي في مسار الثورة "رغم" وجود حاضنة سياسية قويمة للثورة، أم كان من أسباب وقوعه غياب تلك الحاضنة واقعيا؟

عدد القراءات: 324
نشر يوم 2017/02/15
حرر يوم 2014/04/13
الصفحات: 1<12345678910>12

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

وقفات مع (ثورة شباب التغيير) وسم اليمن.. في مداد القلم

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

عدد زوار هذه الإصدارة: 70553