أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


سورية: مواضيع ذات علاقة بسورية وقضية سورية وأحداثها بلدا وشعبا وتاريخا وحاضرا ومستقبلا

الصفحات: 1<12345678910>12
بين الضيافة.. والإساءة.. والعلاج

إن قيمة الإنسان عند سواه، وفي المجتمع من حوله، أيا كان وحيثما كان، هي بأخلاقه وسلوكه، ارتفاعا وانخفاضا

عدد القراءات: 305
نشر يوم 2017/07/27
حرر يوم 2017/07/09
من "النول العربي" إلى قمّة الاختراعات الصناعية

نموذج للإنسان الفرد، القادر أن يصعد صعودا طبيعيا، معتمدا على نفسه وجهده الذاتي، وعطائه المتواصل في مختلف مراحل الحياة

عدد القراءات: 486
نشر يوم 2017/07/26
حرر يوم 2004/01/23
ترسيخ استمرار الإجرام العشوائي بذريعة عشوائية المعارضة

لن يجدوا بديلا يعجبهم.. فأقذر مجرم في أنحاء الأرض لا يمكن أن يكون بديلا عنه ويبلغ مثل ما بلغ من الإجرام

عدد القراءات: 283
نشر يوم 2017/07/11
حرر يوم 2017/07/11
أين من يتحدثون باسم الشعب وثورته؟

قيمة الحضور في مفاوضات هي قيمة ما يتحقق، أو ما يُمنع تحقيقه، فما الذي يدفع إلى استمرار المشاركة، بعد أن أصبح هذا وذاك يتقرر على موائد أخرى

عدد القراءات: 307
نشر يوم 2017/07/08
حرر يوم 2017/07/08
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
من حوار مع المسؤولين في الغوطة ٢٠١٥م

داعش بغض النظر عن نشأتها وبغض النظر عن ممارساتها أصبحت موضع استغلال كشماعة لتمرير كثير من أشكال العداء نظريا وعمليا من جانب أعداء تحرر الشعوب وإرادتها

عدد القراءات: 228
نشر يوم 2017/07/02
حرر يوم 2015/11/09
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 348
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
الخلل الذاتي المعيق لصنع ما يجب صنعه الآن

كانت الثورة نفسها إبداعا غير مسبوق، واستمرت بإبداعات غير مسبوقة، ولا ينبغي أن نجهز عليها بمعاول المنحرفين عن طريقها

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2014/03/12
أنظمة بلادنا تمزق الممزق.. ونحن؟

إن لم نصدق الآن.. ونغيّر الآن.. ونتقارب الآن.. ونقطع حبال الوصايات الخارجية الآن.. فهل سيبقى أمام أحدنا مجال ليصنع ذلك "غدا"؟

عدد القراءات: 325
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/28
من يتصدى لها من قلب الثورة؟

الثورة أمانة وفريضة، وليست منّة ولا تشريفا، وليست خيارا بين عدة خيارات

عدد القراءات: 369
نشر يوم 2017/06/26
حرر يوم 2014/06/06
بين أعدائها وما يكيدون.. وضياع أدعياء خدمتها وما يصنعون

لن تصبح قضيتنا في سورية قضية منسية في هذه الحياة الدنيا إلى يوم الحساب.. ولكن لن يكون من ينساها بواقعه وأفعاله من "المنسيين" يوم الحساب

عدد القراءات: 327
نشر يوم 2017/06/13
حرر يوم 2017/06/13
النصر تؤخره ولا تصنعه الفصائلية

يا أيها "القادة الثوار الأحبة" أنتم المشكلة الآن..

عدد القراءات: 311
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2016/05/21
(٢) معالم طريق آخر وكيف نمضي عليه

منطلق طاقات التغيير هو هذا الفريق وذاك من جيل المستقبل في الداخل والمغترب، وهنا توجد ثروة إمكانات نوعية قابلة للتوظيف للتحرك

عدد القراءات: 306
نشر يوم 2017/05/17
حرر يوم 2017/05/16
(١) ماهية جنيف ومسؤولية الفصائل

ليس المفاوضون مخولين بالتوقيع على نتائج تنتهك السيادة الشعبية.. ومسؤولية العجز الثوري الحالي هي مسؤولية القيادات الميدانية أولا

عدد القراءات: 309
نشر يوم 2017/05/16
حرر يوم 2017/05/16
حول أوضاع الثورة في سورية ومسارها عام ٢٠١٥م

أرضية تنظيمية للثورة؟ - أرضية سياسية للثورة؟ - فصائل متناحرة - الشورى والديمقراطية - التمويل والمموّلون - تصعيد التدخل الروسي

عدد القراءات: 538
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2015/11/09
دلالات مضيئة خلف ظلال قاتمة

شرف الانتساب إلى الثورة الشعبية لا يتحقق عبر ما أصنعه كي "أنتصر"، بل ما أصنعه لتنتصر الثورة، بجميع أطيافها

عدد القراءات: 377
نشر يوم 2017/04/26
حرر يوم 2014/03/22
الشرط الثاني للعمل من أجل إنقاذ سورية وثورتها

أصبحنا نصنع بأنفسنا "الضباب" الذي يحول دون أي رؤية قريبة لواقعنا أو استشرافية بعيدة لأهدافنا

عدد القراءات: 301
نشر يوم 2017/04/25
حرر يوم 2017/04/25
مع وقفة تقدير لجهود الجمعية السورية للصحة النفسية

نحتاج إلى رؤى ومشاريع وأنشطة مدروسة وفعالة، لعلاج مجتمعنا علاجا ذاتيا، مما توارثناه من حقبة الاستبداد ولم نتخلص منه

عدد القراءات: 353
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2017/04/09
في مرحلة صناعة وضع جديد بمشاركتنا أو دونها

الوضع الجديد القادم حتما، طال الوقت أو قصر، ستستقر معالمه وفق نتائج صراع إرادات القوى العاملة من أجل صناعة هذه المعالم

عدد القراءات: 1274
نشر يوم 2017/04/21
حرر يوم 2017/04/21
عناصر الإشكالية - رؤية معرفية - إطار لتحرك عملي

الثورة الشعبية في سورية إبداع غير مسبوق، وكل إشكالية في نطاقها تفرض حلولا "إبداعية" بعيدة عن الأساليب التقليدية من حقبة ما قبل الثورة

عدد القراءات: 464
نشر يوم 2017/04/19
حرر يوم 2013/09/18
الصفحات: 1<12345678910>12

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

وقفات مع (ثورة شباب التغيير) وسم اليمن.. في مداد القلم

قيل في الكرنفال يتقمّص الأفراد شخصية أخرى فرارا من واقعهم، والأصحّ أنّه انفلات من بقية باقية من "القيم"، مع أنّها اضمحلّت في الغرب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

عدد زوار هذه الإصدارة: 70553