أمانة الكلمة

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة

دون فكر وهدف وتعبير حسن لا ينفع الكلمة حسن الإخراج

يا من تقرأ كلمة خطّها القلم.. هل تسمع نبض القلب فيها؟

لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد


أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور والمواقع

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم، فهؤلاء "وسائل" يملكها الشعب، وسجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه وشيوخه ورجاله

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب سيان ما انتماؤك واتجاهك، الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

من ذا الذي نصبك وصيا على شعب سورية وثورته لتزعم لنفسك حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون أن تسأله وهو حر آمن على نفسه؟

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، وبين من يريد إكراه الآخرين من شعب سورية على اتجاهه ومنهجه


نهج الثورة والتغيير: حول مسارات الثورات الشعبية وضوابطها، وحول رؤى التغيير الجماعي الحضاري ومتطلباته

الصفحات: 1234>>>
في انتظار تغيير قادم.. إلى الأفضل أو إلى الأسوأ

فات الأوان.. كلمة لا تنتسب إلى الثورة التغييرية التي أطلقها هذا الشعب من قلب القهر المتراكم عقودا وعقودا

عدد القراءات: 31
نشر يوم 2017/02/20
حرر يوم 2017/02/20
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 69
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
النهوض من قاع المنحدر

آنذاك قد نبصر طريق العمل للتغيير قبل أن يفوت الأوان "علينا" لا سمح الله، أما عجلة التغيير فسوف يحركها آنذاك سوانا

عدد القراءات: 120
نشر يوم 2017/02/16
حرر يوم 2017/02/16
التفرقة عبر الإقصاء تصنع الاستبداد مجددا

إسقاط الاستبداد.. هو إسقاط "إقصاء الآخر" الذي نشأ النظام الاستبدادي الفاسد القمعي بنشأته، ومارس جرائمه معبّرا عنه

عدد القراءات: 71
نشر يوم 2017/02/13
حرر يوم 2017/02/13
معذرة يا أستاذ، هذه فلسفة، وشبعنا فلسفات

أنت الآن إنسان صنعتك الثورة لتتابع الطريق، فتابع الطريق مع من هم من أمثالك

عدد القراءات: 67
نشر يوم 2017/02/09
حرر يوم 2017/02/09
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 22
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26

كثير من الظواهر ذات الصلة بالغزو الحضاري أو الانهيار الذاتي حضاريا، مرتبط ارتباطا وثيقا بعنصر المناعة الذاتية، سلبا وإيجابا

عدد القراءات: 24
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2014/04/09
لقاموس مسار التغيير مفرداته ومفاهيمه

النصر بمعايير الثورات الشعبية، أو التغيير الجذري الشامل، هو التمكين عبر تحقيق هدف تحرير الإنسان والأوطان وتحصيل الحقوق والكرامة والحريات والعدالة في الحياة الدنيا

عدد القراءات: 23
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2014/08/05
ضرورة الاجتهاد المعاصر حول قيادة الدولة

من أهم الشروط.. تجنب ما يحوّل الإنسان الفرد إلى "إمعة"، ورفض كل صيغة من صيغ "تقديس الأشخاص" كما عايشناه في عصر الأنظمة الاستبدادية

عدد القراءات: 41
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/08
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 20
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
الصفحات: 1234>>>

تسجيلات

حول صعود اليمين المتطرف في الغرب
إن لم تستح فاصنع ما شئت....
ترامب وإعلانه حول سفارة في القدس
أوضاع حلب ١/ ١٢/ ٢٠١٦م
عقبات على طريق الثوار

ولا تفرقوا

وثائق وبيانات

توثيق حملة من مطلع الثورة لإيجاد مرجعية توجيهية مشتركة قبل أن يتحول المسار إلى فصائلية ميدانية ومحاصصات سياسية

نداء واقتراح للتلاقي على رؤية ثورية سورية جامعة.. قبل فوات الأوان

إيضاحات حول انتشار استخدام كلمة "العدالة" في تسميات سياسية ذات خلفية إسلامية، وحول حزب العدالة السوري تحت التأسيس.. متى يتأسس


في فيسبوك