أمانة الكلمة

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟

من الفتن ما يثيره الكلام بالباطل.. ومن الفتن ما يثيره كتمان الحق

قل كلمة الحق ولا تخش إلا الله.. وستعطي ثمارها ولو بعد حين

الصيام عن الطعام فريضة لشهر ثم تطوع.. وعن الزور فريضة مدى العمر

من حق لسانك عليك في رمضان الدعاء بانتصار الحق على الباطل ودعوة الصائم لا تردّ

إن أردنا حقا وحدة صفوفنا فلنكفّ عن تمزيقها بالألسنة والأقلام


نهج الثورة والتغيير: حول مسارات الثورات الشعبية وضوابطها، وحول رؤى التغيير الجماعي الحضاري ومتطلباته

الصفحات: 12>2
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 104
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
استخدام تعبير "الدولة العميقة" على حساب هدف التغيير

لا يوجد في أي نظام استبدادي فاسد "دولة عميقة خفية" وأخرى ظاهرة للعيان، بل يوجد بنية هيكلية واحدة واضحة يجب استئصال مفاصلها وجذورها وفروعها

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/06/04
صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام

صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام هي المطلوبة هدفا والمؤثرة تنفيذا، إذ يتولى من داخل صفوفنا مهمة تحقيق أغراض الفوضى الهدامة

عدد القراءات: 148
نشر يوم 2017/05/26
حرر يوم 2017/05/26
صناعة الإنسان المتوازن البنّاء

التعددية واقع، والتغيير هدف مشترك، والعمل لصناعة إنسان التغيير يفرض التلاقي على عناصر متطابقة أو متكاملة، حتى وإن تباينت سبل العمل وحملت عناوين التعددية

عدد القراءات: 153
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/26
في انتظار تغيير قادم.. إلى الأفضل أو إلى الأسوأ

فات الأوان.. كلمة لا تنتسب إلى الثورة التغييرية التي أطلقها هذا الشعب من قلب القهر المتراكم عقودا وعقودا

عدد القراءات: 191
نشر يوم 2017/02/20
حرر يوم 2017/02/20
التفرقة عبر الإقصاء تصنع الاستبداد مجددا

إسقاط الاستبداد.. هو إسقاط "إقصاء الآخر" الذي نشأ النظام الاستبدادي الفاسد القمعي بنشأته، ومارس جرائمه معبّرا عنه

عدد القراءات: 191
نشر يوم 2017/02/13
حرر يوم 2017/02/13
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 102
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
ضرورة الاجتهاد المعاصر حول قيادة الدولة

من أهم الشروط.. تجنب ما يحوّل الإنسان الفرد إلى "إمعة"، ورفض كل صيغة من صيغ "تقديس الأشخاص" كما عايشناه في عصر الأنظمة الاستبدادية

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/08
خناجر الاغتيال من صنع شرعة الغاب وليس "الشرعية" الدولية

إنّ الشرعية الدولية هي أساس القانون الدولي العام، وليست هي نصوص القانون الدولي التطبيقي. هي التي تحكم على مشروعية النصوص وسلوك الدول والأفراد والمنظمات، وليس العكس

عدد القراءات: 120
نشر يوم 2017/02/01
حرر يوم 2016/03/26
ثورات بدأت تصنعنا لنستأنف مسار الحضارة الإنسانية

"الوطن منطلقنا والإنسان غايتنا ولكل طرف الحق في العمل لمنهجه" هي القواسم المشتركة الكبرى لمسار ثوراتنا

عدد القراءات: 242
نشر يوم 2016/01/18
حرر يوم 2016/01/18
الشعب وليس أي طرف آخر هو مصدر مشروعية العمل باسمه وله

كل سوري يفاوض أو يوقع أو يتبادل الوعود مع طرف أجنبي، مقيد بالعمل لأهداف الثورة.. فإن لم يفعل، يكون ما صنع باطلا، لا قيمة له

عدد القراءات: 256
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/04

ينشأ الاستبداد عبر تغييب مبدأ تحكيم الإرادة الشعبية، أو تزييف تطبيقه، أو الانتقاص منه، أو اختزاله في اختيار السلطة دون المرجعية

عدد القراءات: 240
نشر يوم 2011/11/16
حرر يوم 2015/11/16
من ملامح عصر التغيير الثوري الشعبي

الهدف المحوري واضح مشروع.. تغيير الواقع الفاسد الظالم الشاذ، واستعادة العدالة والحرية والكرامة

عدد القراءات: 394
نشر يوم 2015/10/29
حرر يوم 2015/10/23
لا جديد في مسار الثورة.. وإن حار المحللون والمراقبون

ستبلغ الثورة أهدافها، وأولها نهاية بقايا الاستبداد الأخطبوطي غير الشرعي، مع كافة مستنقعات علاقاته المنحرفة الخارجية

عدد القراءات: 350
نشر يوم 2015/10/23
حرر يوم 2015/10/22
ما وراء الغزو الجوي الروسي ضد ثورة سورية

ثورات الشعوب في الربيع العربي ثورات "تحرر إنساني حضاري" من استبداد نظام عالمي ارتكز إلى أنظمة استبداد محلي في بلدان ممزقة

عدد القراءات: 417
نشر يوم 2015/10/16
حرر يوم 2015/10/08
لا إنجاز دون عمل مؤسساتي جماعي

الدعوات للتضامن وحملات نشر المعلومات تساهم في صناعة "أجواء" عامة، وليس في صناعة القرار

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2015/10/06
حرر يوم 2015/10/02
لا نصر للثورة دون قيادة جماعية

إن وجود قيادة ثورية فعالة يتطلب رؤية استراتيجية شاملة، بمنطلقات قويمة وأهداف واضحة ومخططات مدروسة وآليات مناسبة

عدد القراءات: 632
نشر يوم 2015/04/18
حرر يوم 2015/04/14
كيلا تراوح الثورات الشعبية مكانها

القيادات التي تعتذر بضرورات المرحلة وقلة الكفاءات للعمل المؤسساتي، هي أشد عجزا عن بلوغ الأهداف الكبيرة دون عمل مؤسساتي

عدد القراءات: 572
نشر يوم 2015/04/14
حرر يوم 2015/04/11
كن قائدا فعلا.. ولكن!

لا يصنع القيادة الحقيقية التطلع إلى منصب وحيازته، بل حرص الآخرين أن تكون أنت فيه لكفاءتك

عدد القراءات: 105
نشر يوم 2017/01/09
حرر يوم 2015/03/23
مواصفاتها والمسؤولون عن وضعها

الآن.. يحمل المخططون والمفكرون والسياسيون والمنظرون مسؤولية كبرى بجميع المعايير، أن يقدموا ما لديهم من أجل استراتيجية ثورة التغيير الشعبية في سورية

عدد القراءات: 498
نشر يوم 2015/03/24
حرر يوم 2015/03/21
الصفحات: 12>2