أمانة الكلمة

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟

من الفتن ما يثيره الكلام بالباطل.. ومن الفتن ما يثيره كتمان الحق


تجري تعديلات لمداد القلم تجاوبا مع بعض النصائح والانتقادات.. ويستؤنف نشر الجديد فيه خلال أيام معدودات إن شاء الله

استراحة: بعض المواضيع الجادة.. تثير الألم فتدفع القلم إلى الكتابة ولكن بأسلوب لا يخلو من مرارة التهكم 

الديمقراطية على طريقة (بعض) العلمانيين العرب

ليتكم علمانيين حقا.. أي ليتكم تلتزمون بما تقوله العلمانية نظريا بغض النظر عن رفضنا إياها

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/07/19
حرر يوم 2013/07/04
كل قهر يضغط مسؤول عن انفجار جديد

إن تنصروا الله ينصركم أيها الحكام.. إنّما تنصرونه بالعدل والشورى والحقوق والحريات والكرامة.. وإن يخذلكم الله يا قوم.. فمنذا الذي ينصركم من بعده؟

عدد القراءات: 126
نشر يوم 2017/06/11
حرر يوم 2011/11/09
استراحة الموسم مع بطل الموسم

- يا أوباما.. سمعناك تمدح الإسلام كثيرا.. فهل ستعتنق الإسلام؟

- أضحك الله سنّكم، مدحت ماضي المسلمين فحسب.. أتريدون لي أن أصبح مثلكم؟

عدد القراءات: 161
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2009/06/11
كلمات للعاقلين..

عجلة التاريخ ماضية، من دون أولئك الساقطين.. وماضية من دونكم أيضا إن بقيتم في جبهتهم

عدد القراءات: 577
نشر يوم 2015/02/25
حرر يوم 2015/02/25
هل أنتم نخب بلادنا وأمل مستقبلنا حقا؟

نحن.. من العوام والدهماء فعلّمونا أيها المنتسبون إلى النخب في بلادنا كيف ينبغي أن نكون، كيلا يصبح بعضنا أو أكثرنا مثلكم الآن

عدد القراءات: 643
نشر يوم 2014/01/02
حرر يوم 2008/01/07
إلى أصحاب الفخامة والسمو

لا تأبهوا بالشعوب، ولا تسمعوا لصوتها.. وإبليس اللعين يكفل لكم أنّ  الشعوب لن تثور عليكم

عدد القراءات: 730
نشر يوم 2014/11/24
حرر يوم 2000/12/04

تسجيلات

سورية الآن - ١١/ ٨/ ٢٠١٧م
مكافحة الإرهاب أمريكيا وتعريفه
ماكرون وبقايا النظام ٦/ ٧/ ٢٠١٧م
الشراكات والتشبيك في العمل المدني/ الأهلي

الحرب على حرية الإعلام.. حرب على الإنسان

عدد زوار هذه الإصدارة: 22120