أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة


وقفات وزفرات: بعض المواضيع الجادة.. تثير الألم فتدفع القلم إلى الكتابة ولكن بأسلوب لا يخلو من مرارة التهكم 

أقل من عام على كرسي كبير

ارتفاع صوت الطفل لا يعني دوما أنه يلحّ على شيء محدد، بل يريد أن يقول لمن يتغافلون عن صخب وجوده حيث لا ينبغي أن يكون: أنا هنا!

عدد القراءات: 495
نشر يوم 2017/12/01
حرر يوم 2017/12/01
بين يدي من يشخصون لنا ما أصابنا من آلام

يا سادتنا المفكرين نعلم ذلك.. ونتساءل: ما الدواء الذي تطرحونه علينا بعد هذا التشخيص؟

عدد القراءات: 514
نشر يوم 2017/10/28
حرر يوم 2017/10/28
مسيرة مستمرة مع سائر مسارات العدوان المستمر

حتى توريث السلطة.. وحد بينهم ملوكا وأمراء ورؤساء وسلاطين

عدد القراءات: 420
نشر يوم 2017/10/12
حرر يوم 2003/09/10

والينـا يطلب بيعـتَـنـا.. شكرا يا مالِكَ مهجتِـنـا.. الدمع انسـاب بفرحتنـا.. والوالي حَـرَّق دمعتنــا.. في شعلةِ عهدِ الحريـه

عدد القراءات: 327
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2003/01/07
بين إرادة ممتهنة وانهزامية قاتلة

المشكلة أنّنا لا نتحدّث هنا عن تلاميذ ينجحون أو يرسبون في امتحان مدرسي، بل نتحدّث عن أفراد يتصرّفون بمصائر بلادنا وشعوبنا وقضايانا

عدد القراءات: 285
نشر يوم 2017/09/27
حرر يوم 2017/09/27
إرهاب "المارقين" وإرهاب الدولة "المتحضرة"

المصيبة الحقيقية وجود كثير من صغار التلاميذ الذين يقلدون أستاذتهم المارقة المتحضرة

عدد القراءات: 394
نشر يوم 2017/09/23
حرر يوم 2003/01/21
الديمقراطية على طريقة (بعض) العلمانيين العرب

ليتكم علمانيين حقا.. أي ليتكم تلتزمون بما تقوله العلمانية نظريا بغض النظر عن رفضنا إياها

عدد القراءات: 414
نشر يوم 2017/07/19
حرر يوم 2013/07/04
كل قهر يضغط مسؤول عن انفجار جديد

إن تنصروا الله ينصركم أيها الحكام.. إنّما تنصرونه بالعدل والشورى والحقوق والحريات والكرامة.. وإن يخذلكم الله يا قوم.. فمنذا الذي ينصركم من بعده؟

عدد القراءات: 381
نشر يوم 2017/06/11
حرر يوم 2011/11/09
الحلقة المفرغة مع أربع سنوات عجاف

لا تزال "عقدة الخواجة" تنخر كالسوس في كياناتنا الصغيرة والكبيرة، بل تسللت إلى مواقع كثيرة في قلب ثوراتنا الشعبية، فساهمت في تأخير تحقيق أهدافها لسنوات وسنوات

عدد القراءات: 628
نشر يوم 2017/01/21
حرر يوم 2017/01/21
استراحة الموسم مع بطل الموسم

- يا أوباما.. سمعناك تمدح الإسلام كثيرا.. فهل ستعتنق الإسلام؟

- أضحك الله سنّكم، مدحت ماضي المسلمين فحسب.. أتريدون لي أن أصبح مثلكم؟

عدد القراءات: 374
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2009/06/11
كثر الكلام.. ولكن بدأ بعضه يطرح ما يفيد

أصبحنا حديثا فقط نقول "معا" ونعني بها: "أنفسنا.. جميعا".. أي جميع من يوجد في إطار "واقع" الوطن الثائر

عدد القراءات: 494
نشر يوم 2015/08/28
حرر يوم 2015/08/21
لا يجتمع اليأس والإيمان في قلب ثائر مخلص

كل منا مسؤول عن نفسه أولا، ماذا يصنع، وعن موقعه هل يشغله أم يدعه شاغرا لسواه

عدد القراءات: 645
نشر يوم 2015/06/07
حرر يوم 2015/06/02
كلمات للعاقلين..

عجلة التاريخ ماضية، من دون أولئك الساقطين.. وماضية من دونكم أيضا إن بقيتم في جبهتهم

عدد القراءات: 847
نشر يوم 2015/02/25
حرر يوم 2015/02/25
إلى أصحاب الفخامة والسمو

لا تأبهوا بالشعوب، ولا تسمعوا لصوتها.. وإبليس اللعين يكفل لكم أنّ  الشعوب لن تثور عليكم

عدد القراءات: 1044
نشر يوم 2014/11/24
حرر يوم 2000/12/04
هل أنتم نخب بلادنا وأمل مستقبلنا حقا؟

نحن.. من العوام والدهماء فعلّمونا أيها المنتسبون إلى النخب في بلادنا كيف ينبغي أن نكون، كيلا يصبح بعضنا أو أكثرنا مثلكم الآن

عدد القراءات: 895
نشر يوم 2014/01/02
حرر يوم 2008/01/07

؟. ؟. ؟

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

تسجيلات

٢٧/ ٩/ ٢٠١٨م: إدلب بين اتفاق سوتشي ومستقبل الفصائل
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

٢٨/ ٩/ ٢٠١٨م معرة النعمان

مشاهدة 723

ثورة التغيير في سورية مستمرة

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 109412