أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


تأملات: كلمات يمليها نبض الإيمان متجاوزا المناجاة على انفراد إلى عالم النشر والبيان 

الصفحات: 12>2
هل القعود عن العمل والإنجاز من نتائج كثرة الكلام؟

البناء يبدأ بالكلمة، مع الإعداد لما هو أبعد من الكلمة، ومع الاستعداد أيضا لتحمّل تبعات الكلمة

عدد القراءات: 144
نشر يوم 2017/12/23
حرر يوم 2003/03/26
أعمدة ثلاثة في صرح التغيير الثوري

هدف التغيير.. تشييد صرح حضاري مشرق، الإيمان وقوده، والإنسان محوره، والإنجاز بعد الإنجاز رسالته للأمة وللأسرة البشرية جمعاء

عدد القراءات: 191
نشر يوم 2017/12/15
حرر يوم 2011/10/29
إيجابية النقد فريضة كإيجابية العمل والسلوك

لن يكون أحدنا جاهليا وإن كانت فيه "خصلة من الجاهلية".. وهذا ما يشمل من ينشغل بقيل وقال، ومن يمتنع عن العمل بذريعة تجنب الخطأ

عدد القراءات: 167
نشر يوم 2017/11/30
حرر يوم 2017/11/09
التسامح فضيلة لها حدودها وقواعدها

لا تسامح قبل أن يطمئن المظلوم أنه لن يتعرض للظلم مجددا، وأن يطبق القصاص على المجرم، ليعلم هو وأمثاله ما يعنيه ارتكاب الظلم مجددا

عدد القراءات: 154
نشر يوم 2017/11/24
حرر يوم 2013/04/19
ورثاء بعض الأحياء

هو الموت، يغيّب الإنسان المؤمن والكافر، والبرّ والفاجر، والحيّ من بعد استشهاده، والميّت من قبل أن تلفّه ظلمة قبره

عدد القراءات: 139
نشر يوم 2017/11/17
حرر يوم 2010/07/07
الثورة الشعبية في سورية مثالا ونموذجا

أسلوب التعامل مع الأخطاء في العهد النبوي هو ما نعتبره مصدر فهمنا وتصوراتنا.. إنما لم نجعله أثناء الثورة "منهجا" لسلوكنا

عدد القراءات: 185
نشر يوم 2017/11/16
حرر يوم 2017/11/16
كيف تستقيم العلاقة على الصراط المستقيم

نذكر هؤلاء الأخيار ولا نغفل عن وجود صنف آخر من "العلماء" أيضا، ممن لا ينبغي الوقوف عندهم طويلا ولا حتى وقفات عابرة

عدد القراءات: 175
نشر يوم 2017/10/27
حرر يوم 2017/10/27
بين النوايا الصادقة.. وأساليب النسخ واللصق والنشر

نسأله تعالى أن نخلص النية ونختار الصواب على الدوام، في الدعاء وفي كل شأن من شؤوننا في هذه الحياة الدنيا الفانية

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2017/10/24
حرر يوم 2017/10/24
الزعماء الراحلون.. لا يقودون الأحياء من جيل المستقبل

الزعامة الحقيقية لا يصنعها الرثاء في المناسبات، ولا يرتفع بها النحيب على الأطلال، ولا ينهض بتبعاتها أموات يبكون على أموات!

عدد القراءات: 151
نشر يوم 2017/10/10
حرر يوم 2009/11/13
قفص ذكريات ٢٨ أيلول/ سبتمبر مثالا

نشغل أنفسنا بإحياء الذكريات.. ذكرى بعد ذكرى، ولا نزال نتفرج على مزيد من "الأحداث" التي تتصرف بنا في أيام.. ستتحول إلى مزيد من الذكريات

عدد القراءات: 229
نشر يوم 2017/09/29
حرر يوم 2017/09/29
كيف يجزم بعضنا بتفسير مشيئة الله على هواه؟

بلغ الألم على ضحايا الاستبداد والعدوان مستوى يفجر مشاعر التأويل المغلوط للكوارث الطبيعية في لحظة تستدعي الحزن والألم والمواساة والعون

عدد القراءات: 207
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/18
وقفة.. تتكرر عاما بعد عام!

...فإن أصبح ذلك واقعا نصنعه بين أيدينا، فستكون بنا ومعنا عاما جديدا، تمحو ما صنعناه في عام راحل، وتشيد الأساس لما ينبغي أن نبنيه ونصنعه في أعوام قادمة

عدد القراءات: 185
نشر يوم 2017/09/20
حرر يوم 2009/12/17
كيف نحوّل الموسم العابر إلى قطعة من حياتنا

الهجرة إلى المدينة حدث تاريخي وقع نتيجة التخطيط والعمل البشريين والدعم الرباني، في ساعة العسرة ورغم العقبات

عدد القراءات: 215
نشر يوم 2017/09/20
حرر يوم 2008/01/11
جوهر التأسي بالرعيل الأول

ليست الثورة ثورة على هيكل سلطة استبدادية بل هي على كل ما أدّى ويمكن أن يؤدّي مجددا إلى استبداد وفساد وتجزئة وتخلّف

عدد القراءات: 133
نشر يوم 2017/09/18
حرر يوم 2014/02/26
لا فضل لأحد وإن قاتل في الشام ما بقي خارج صف كالبنيان المرصوص

من دون الإيمان والعمل والالتزام والإخلاص لا جدوى من ذكر أحاديث عن فضل الشام وأهل الشام ونشرها والتمسّح بها

عدد القراءات: 363
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2017/05/12
هل من خيار أيها الثوار

ننتصر عندما نحقق الشروط، فيأتي الله بنصره كما وعد، بالشكل الذي يريد، على أيدي من يريد

عدد القراءات: 408
نشر يوم 2017/03/22
حرر يوم 2014/03/20
لقاموس مسار التغيير مفرداته ومفاهيمه

النصر بمعايير الثورات الشعبية، أو التغيير الجذري الشامل، هو التمكين عبر تحقيق هدف تحرير الإنسان والأوطان وتحصيل الحقوق والكرامة والحريات والعدالة في الحياة الدنيا

عدد القراءات: 313
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2014/08/05
وقفة مع أدعيتنا في عالمنا الافتراضي

كم ذا ننتظر أن يجيب رب العزة دعاءنا في عالمنا الافتراضي، ونحن لا نستجيب إلى "دعوته" في عالمنا الواقعي

عدد القراءات: 397
نشر يوم 2016/02/19
حرر يوم 2016/02/19
الثغرات فيما نعتقد أننا صنعناه، وليس في وعد الله

إن اعتقدنا أننا صنعنا كل ما يجب للأخذ بالأسباب، ولم نجد وعد الله بالنصر قد تحقق، فلنسأل أين الخلل

عدد القراءات: 360
نشر يوم 2016/01/11
حرر يوم 2014/08/12
لا يجتمع اليأس والإيمان في قلب ثائر مخلص

كل منا مسؤول عن نفسه أولا، ماذا يصنع، وعن موقعه هل يشغله أم يدعه شاغرا لسواه

عدد القراءات: 557
نشر يوم 2015/06/07
حرر يوم 2015/06/02
الصفحات: 12>2

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75351