أمانة الكلمة

قال: علام لا تقبل الشعوب كلام الزعماء؟ قلت: علام لا يسمع الزعماء كلام الشعوب؟

من الفتن ما يثيره الكلام بالباطل.. ومن الفتن ما يثيره كتمان الحق

قل كلمة الحق ولا تخش إلا الله.. وستعطي ثمارها ولو بعد حين

الصيام عن الطعام فريضة لشهر ثم تطوع.. وعن الزور فريضة مدى العمر

من حق لسانك عليك في رمضان الدعاء بانتصار الحق على الباطل ودعوة الصائم لا تردّ

إن أردنا حقا وحدة صفوفنا فلنكفّ عن تمزيقها بالألسنة والأقلام


الإنسان: قضايا تدور حول الإنسان وحقوق الإنسان

الصفحات: 12>2
قبل ١٩٤٨م وبعد ٢٠١٧م

غياب الذات المتميزة يعني تثبيت معادلة الهيمنة والتبعية التي تراكمت الأدلة على استحالة أن تصنع "نهوضا" لمن يقبل بموقع التابع بدلا من الشريك في البناء

عدد القراءات: 92
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/05/10
مع وقفة تقدير لجهود الجمعية السورية للصحة النفسية

نحتاج إلى رؤى ومشاريع وأنشطة مدروسة وفعالة، لعلاج مجتمعنا علاجا ذاتيا، مما توارثناه من حقبة الاستبداد ولم نتخلص منه

عدد القراءات: 162
نشر يوم 2017/04/23
حرر يوم 2017/04/09
عناصر الإشكالية - رؤية معرفية - إطار لتحرك عملي

الثورة الشعبية في سورية إبداع غير مسبوق، وكل إشكالية في نطاقها تفرض حلولا "إبداعية" بعيدة عن الأساليب التقليدية من حقبة ما قبل الثورة

عدد القراءات: 167
نشر يوم 2017/04/19
حرر يوم 2013/09/18
النصر وحده يوقف دوامة الجراح بعد الجراح

الحرب بسلاح المعاناة الإنسانية هي الأشد خطورة، ويستخدمها أشقياء الاستبداد الفاسد وأعوانه الهمجيون مثله

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2017/04/11
حرر يوم 2014/04/11
الآخر قطعة من الذات الوطنية المشتركة

تطوير ثقافة "الذات والآخر" -وهما معا- الذات الوطنية المشتركة، هو العنصر الأهمّ الذي يجب ترسيخه ليكون لمفهوم المواطنة مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 214
نشر يوم 2017/02/19
حرر يوم 2007/02/22
سياسة الحدود المفتوحة مستمرة رغم إجراءات متشددة

تحتاج ألمانيا إلى "المهاجرين" إليها من جيل الشبيبة، لا سيما أصحاب الكفاءات والمهارات المهنية، ولم يعد يوجد خلاف كبير بصدد وصف ألمانيا أنها "بلد هجرة"

عدد القراءات: 99
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/11/21
وليدة أحداث القرن الميلادي العشرين الماضي وسياساته

جميع المؤشرات ذات العلاقة بمشكلة اللجوء وصناعتها عبر الحروب والنزاعات والاستبداد والاضطهاد والفساد، تؤكد أنها مشكلة إنسانية ستتفاقم ما دام التعامل الدولي معها يشعل أوارها

عدد القراءات: 111
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/09/08
المسؤولية الثورية عن ضحايا غسيل الدماغ الجماعي

مسؤولية ثورة البناء، بناء الإنسان والعلاقات الإنسانية جنبا إلى جنب مع إعادة العمران وزراعة الحقول وتشغيل مراكز العلم ومصانع الإنتاج

عدد القراءات: 75
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2013/08/26
في جميع الميادين الثورية والحياتية ومنها العمل الأهلي/ المدني

من واجبنا من منطلق الإيمان بالله عز وجل التحرك بما تقتضيه قاعدة "الإنسان غايتنا" في كل ميدان من ميادين العمل 

عدد القراءات: 199
نشر يوم 2016/01/20
حرر يوم 2016/01/10
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 281
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
عدد القراءات: 330
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 301
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
لا حل دون اقتلاع الأسباب من جذورها

مشكلة التشريد تتطلب حلا سوريا محوره استمرارية الثورة وإسقاط بقايا النظام الأسدي

عدد القراءات: 339
نشر يوم 2015/09/22
حرر يوم 2015/09/04
بين واقعية السياسة العالمية وتمزق الواقع السوري

موجات التشريد.. ستجعل من سورية فلسطين إيرانية، ومن قضية سورية قضية "أونروا"، ومن الثورة سطرا في كتاب تاريخ

عدد القراءات: 254
نشر يوم 2015/09/07
حرر يوم 2015/09/04
آخر "إنجازات" العهد الأسدي بين سورية وأوروبا

إن وأد حق التحرر بخنقه في آلام المعاناة هو الخطر الأكبر الذي لا يجوز لنا الإغفال عنه بحال من الأحوال

عدد القراءات: 204
نشر يوم 2015/09/01
حرر يوم 2015/08/28
بين إيجابيات وسلبيات

المطلوب "رعاية" المشردين بقدر "احتياجاتهم" الفعلية.. وتكشف المقارنة أن جميع ما يبذل قطرة ماء في بحر هائج

عدد القراءات: 384
نشر يوم 2015/07/31
حرر يوم 2015/07/14
بين استخدام القوة والقانون الدولي وحقوق الإنسان

غرق العديد من قوارب الموت لم يوقف عمليات التهريب، ولا يبدو أن إغراقها بقوة السلاح بدلا من غرقها بقوة أمواج البحر سيغيّر المعادلة

عدد القراءات: 435
نشر يوم 2015/05/25
حرر يوم 2015/05/21
المسؤولية عن جريمة التشريد والتعامل معها

يفرون -إلى أي بقعة من الأرض- من براميل متفجرة، وغازات الكلور، والجوع والمرض حصارا، ويفرون من ‎الموت تعذيبا في المعتقلات، ومن القتل في الشوارع، ومن المحاكم الهزلية

عدد القراءات: 314
نشر يوم 2015/05/11
حرر يوم 2015/04/24
مواجهة التناقضات والانتهاكات بالطرح العملي وليس النظري

هل نرتقي بالطرح العملي المعاصر إلى مستوى طرح الوحي في الإسلام‎ لمبادئ منظومة الحقوق الأساسية والحريات الإنسانية مع تلبية الاحتياجات البشرية الحالية؟

عدد القراءات: 630
نشر يوم 2015/01/20
حرر يوم 2015/01/17
آلام التشريد من حصيلة انقلابي ١٩٦٣ و١٩٧٠م

لن ينتهي التشريد.. إلا بانتصار أنفسنا على تشردنا متشرذمين بين انتماء وانتماء، واتجاه واتجاه، وارتباط خارجي وارتباط، على حساب الوطن، وعلى حساب أنفسنا وأهلينا

عدد القراءات: 509
نشر يوم 2015/01/14
حرر يوم 2015/01/10
الصفحات: 12>2