أمانة الكلمة

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة

دون فكر وهدف وتعبير حسن لا ينفع الكلمة حسن الإخراج

يا من تقرأ كلمة خطّها القلم.. هل تسمع نبض القلب فيها؟

لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد


أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور والمواقع

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم، فهؤلاء "وسائل" يملكها الشعب، وسجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه وشيوخه ورجاله

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب سيان ما انتماؤك واتجاهك، الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

من ذا الذي نصبك وصيا على شعب سورية وثورته لتزعم لنفسك حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون أن تسأله وهو حر آمن على نفسه؟

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، وبين من يريد إكراه الآخرين من شعب سورية على اتجاهه ومنهجه


الإنسان والفكر والقيم: قضايا فكرية وفلسفية وحول الإنسان وحقوق الإنسان

الصفحات: 123>>>
مخاطر تغييب "الإنسان الواعي الفاعل" في مختلف الميادين

لا يكفي مجرد وجود عمل مدني مكثف، لتأهيل الإنسان لصناعة مواطن يعي ما يحقق مصالحه وكيف يوظف صوته الانتخابي على هذا الصعيد

عدد القراءات: 24
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/11/10
سياسة الحدود المفتوحة مستمرة رغم إجراءات متشددة

تحتاج ألمانيا إلى "المهاجرين" إليها من جيل الشبيبة، لا سيما أصحاب الكفاءات والمهارات المهنية، ولم يعد يوجد خلاف كبير بصدد وصف ألمانيا أنها "بلد هجرة"

عدد القراءات: 14
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/11/21
وليدة أحداث القرن الميلادي العشرين الماضي وسياساته

جميع المؤشرات ذات العلاقة بمشكلة اللجوء وصناعتها عبر الحروب والنزاعات والاستبداد والاضطهاد والفساد، تؤكد أنها مشكلة إنسانية ستتفاقم ما دام التعامل الدولي معها يشعل أوارها

عدد القراءات: 17
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/09/08
المسؤولية الثورية عن ضحايا غسيل الدماغ الجماعي

مسؤولية ثورة البناء، بناء الإنسان والعلاقات الإنسانية جنبا إلى جنب مع إعادة العمران وزراعة الحقول وتشغيل مراكز العلم ومصانع الإنتاج

عدد القراءات: 9
نشر يوم 2017/01/07
حرر يوم 2013/08/26
حرمة التشكيك.. وواجب التصحيح

من يصرّ  على التشكيك في الثورة والنصر فليكن تشكيكه في نفسه ولا يكوننّ في وعد الله بالنصر، فذاك في كتاب نعلم أنه لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه

عدد القراءات: 5
نشر يوم 2017/01/06
حرر يوم 2016/12/10
في جميع الميادين الثورية والحياتية ومنها العمل الأهلي/ المدني

من واجبنا من منطلق الإيمان بالله عز وجل التحرك بما تقتضيه قاعدة "الإنسان غايتنا" في كل ميدان من ميادين العمل 

عدد القراءات: 124
نشر يوم 2016/01/20
حرر يوم 2016/01/10
بين الوعي الذاتي والاقتباس الحضاري

عقدة النقص الذاتية ناجمة عن مواكبة "الهيمنة الحضارية" إما بالرفض المطلق أو الانبهار وضعف الثقة بالنفس

عدد القراءات: 200
نشر يوم 2015/12/02
حرر يوم 2015/11/10
عدد القراءات: 263
نشر يوم 2015/10/27
حرر يوم 2015/10/10
بين قصورنا أمس وواجبنا للغد

المطلوب أن يكون السوري المشرد في المغترب والمعتقل في الوطن، إنسانا مبدعا قادرا على التواصل الدائم والتأهّل المتنوع والإنجاز المتتابع

عدد القراءات: 236
نشر يوم 2015/10/03
حرر يوم 2015/09/11
لا حل دون اقتلاع الأسباب من جذورها

مشكلة التشريد تتطلب حلا سوريا محوره استمرارية الثورة وإسقاط بقايا النظام الأسدي

عدد القراءات: 271
نشر يوم 2015/09/22
حرر يوم 2015/09/04
الصفحات: 123>>>

تسجيلات

حول صعود اليمين المتطرف في الغرب
إن لم تستح فاصنع ما شئت....
ترامب وإعلانه حول سفارة في القدس
أوضاع حلب ١/ ١٢/ ٢٠١٦م
عقبات على طريق الثوار

ولا تفرقوا

وثائق وبيانات

توثيق حملة من مطلع الثورة لإيجاد مرجعية توجيهية مشتركة قبل أن يتحول المسار إلى فصائلية ميدانية ومحاصصات سياسية

نداء واقتراح للتلاقي على رؤية ثورية سورية جامعة.. قبل فوات الأوان

إيضاحات حول انتشار استخدام كلمة "العدالة" في تسميات سياسية ذات خلفية إسلامية، وحول حزب العدالة السوري تحت التأسيس.. متى يتأسس


في فيسبوك