شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله

مراجعات تمعن النظر في بعض ما انتشر توافق عليه من قواسم مشتركة

-----------------------------------------------------------------------

 

الصفحات: 12>2
مستقبل الحراك الثوري رهن بخطواته التغييرية الأولى

المهمة مهمة تاريخية وجذرية ومهمة أجيال، ومعالم ولادة طريق العمل لتحقيقها تحدد معالم مآلاتها ونتائجها

عدد القراءات: 413
نشر يوم 2019/04/13
حرر يوم 2019/04/13
طريق العمل.. لسواري كسرى

علمتنا الهجرة أن موعدنا مع النصر قريب.. قريب.. أليس الصبح بقريب؟

عدد القراءات: 1402
نشر يوم 2018/09/10
حرر يوم 2018/09/10
كيف تواكب النخب الأحداث المعاصرة بعقلية الماضي

ليت أصحاب الأقلام ممّن لم يصنعوا ثورة في العقود الماضية.. ليتهم يصنعون ثورة "صغيرة" على أنفسهم ليخرجوا من قوالب ماضٍ لم يعد له وجود؟

عدد القراءات: 1153
نشر يوم 2018/03/01
حرر يوم 2014/03/10
بين قفص "حق فردي" وفضاء "واجب مجتمعي جماعي"

الإنسان المعتقل - ترويض الإنسان - في قفص الصراع - ثقافة عنصرية متحضّرة -هل من مخرج؟

عدد القراءات: 943
نشر يوم 2017/12/10
حرر يوم 2010/12/08
بين حملات تنديد بالعدو.. وغياب العمل لتصحيح المسار

التذكير بالإجرام الأجنبي واجب والتنديد به واجب.. دون تحويله إلى وسيلة للفت الأنظار عن السياسات الصادرة عن "أهل ملتنا" و"بني جلدتنا"

عدد القراءات: 943
نشر يوم 2017/11/02
حرر يوم 2017/11/02
كيف تستقيم العلاقة على الصراط المستقيم

نذكر هؤلاء الأخيار ولا نغفل عن وجود صنف آخر من "العلماء" أيضا، ممن لا ينبغي الوقوف عندهم طويلا ولا حتى وقفات عابرة

عدد القراءات: 1087
نشر يوم 2017/10/27
حرر يوم 2017/10/27
بين النوايا الصادقة وأساليب النسخ واللصق والنشر

نسأله تعالى أن نخلص النية ونختار الصواب على الدوام، في الدعاء وفي كل شأن من شؤوننا

عدد القراءات: 1381
نشر يوم 2017/10/24
حرر يوم 2017/10/24
أسئلة وأجوبة حول قضية حسّاسة

السنة مستهدفون لأنهم مسلمون، فإن تخلوا عن ثقافة التعايش التي يتميّز الإسلام بها، أصبحوا خاسرين، حتى وإن انقطع استهدافهم

عدد القراءات: 905
نشر يوم 2017/09/22
حرر يوم 2017/09/22
كيف نحوّل الموسم العابر إلى قطعة من حياتنا

الهجرة إلى المدينة حدث تاريخي وقع نتيجة التخطيط والعمل البشريين والدعم الرباني، في ساعة العسرة ورغم العقبات

عدد القراءات: 904
نشر يوم 2017/09/20
حرر يوم 2008/01/11
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 1159
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 1303
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
سبعة مؤشرات في قضية سورية

وجوب العمل للحيلولة دون اختطاف مسار الثورة. ومتابعة طريقها للتحرر من أي شكل جديد لاستبداد محلي أو هيمنة أجنبية

عدد القراءات: 917
نشر يوم 2017/02/07
حرر يوم 2017/02/07
لا يتحقق النصر عبر ردود الأفعال على أفعال عدو

الشرط الأساسي هو العودة إلى ما بدأ به مسار الثورات الشعبية قبل تشعبه نتيجة تعدد الرايات وتعصب أصحابها

عدد القراءات: 893
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/07/30
بين حتمية النصر والشكوك والظنون

من يصرّ  على التشكيك في الثورة والنصر فليكن تشكيكه في نفسه ولا يكوننّ في وعد الله بالنصر

عدد القراءات: 752
نشر يوم 2017/01/06
حرر يوم 2016/12/10
معادلة الهيمنة والتبعية دوليا وأثرها على الثورات والأنظمة

التبعية حصيلة سلسلة تراكمية من تقويض القدرات الذاتية والاعتماد نتيجة عقدة نقص على عدو خلف قناع صديق

عدد القراءات: 766
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2016/11/15
وقفة مع أدعيتنا في عالمنا الافتراضي

كم ذا ننتظر أن يجيب رب العزة دعاءنا في عالمنا الافتراضي، ونحن لا نستجيب إلى "دعوته" في عالمنا الواقعي

عدد القراءات: 1607
نشر يوم 2016/02/19
حرر يوم 2016/02/19
الثغرات فيما نعتقد أننا صنعناه، وليس في وعد الله

إن اعتقدنا أننا صنعنا كل ما يجب للأخذ بالأسباب، ولم نجد وعد الله بالنصر قد تحقق، فلنسأل أين الخلل

عدد القراءات: 1053
نشر يوم 2016/01/11
حرر يوم 2014/08/12
المبادرة والعطاء مع الصمود والمقاومة

أصبحنا ننظر إلى المرآة فلا نكاد نبصر سوى "ما فعل عدوّنا بنا" ثقافيا، فنعبر عن غضبنا ولا نرى من وراء ذلك أصالة وجهنا الثقافي

عدد القراءات: 1223
نشر يوم 2015/11/01
حرر يوم 2004/10/03
مواكبة المسار السياسي للمسار الميداني

الطريق طويلة حتى يتحقق الانتصار النهائي، وهو تمكين الإرادة الشعبية من تقرير المصير وبناء الدولة والمجتمع

عدد القراءات: 1021
نشر يوم 2015/06/06
حرر يوم 2015/05/29
الموضوعية والوجدان توأمان لا ينفصلان

لقد قتلتنا الأرقام وقتلناها.. قتلت فينا الإحساس والوجدان وقتلنا فيها تعبير كل رقم منها عن "الإنسان"

عدد القراءات: 1644
نشر يوم 2015/04/21
حرر يوم 2015/04/19
الصفحات: 12>2

توفي ٥ / ١٢ / ٢٠١٣م

تسجيلات

٢٧/ ١١/ ٢٠١٩م - الغلو والتطرف والثورة في سورية
١١ / ١١ / ٢٠١٩م - المسجد البابري وكشمير
12 / 10/ 2019م عملية "نبع السلام" وأزمات المنطقة
9 /10 / 2019م - تركيا وشرق الفرات
6 /10 / 2019م تجدد المظاهرات الشعبية

٢٢ / ١١ / ١٩٤٦م: استقلال لبنان

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 182585