أمانة الكلمة

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه


ليتنا نجسد في واقع حياتنا ما نتحدث عنه من معاني رمضان.. في المساجد والمدارس، في الحقول والمصانع، في البيوت والشوارع، في علاقاتنا مع بعضنا.. على كل صعيد

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار

إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية


عالمنا: مواضيع حول قضايا وأحداث وتطورات دولية وإقليمية وقطرية في العالم المعاصر من حولنا

الصفحات: 1<123>3
بين الحنكة الأوروبية والمراهقة السياسية

استقلالية أوروبا عن الولايات المتحدة الأمريكية جزء من "نظام عالمي" قادم مختلف عما كان عليه في سنوات الحرب الباردة

عدد القراءات: 403
نشر يوم 2017/06/14
حرر يوم 2017/05/30
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 384
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
مفاوضات حادة منتظرة على تخفيض نسبة الخسارة

القرارات السياسية المقبلة ستخضع لموازنة المصالح والحلول الوسطية، وليس لردود فعل "انتقامية" أو متسرعة

عدد القراءات: 438
نشر يوم 2017/06/09
حرر يوم 2016/07/14
صناعة الإنسان المتوازن البنّاء

التعددية واقع، والتغيير هدف مشترك، والعمل لصناعة إنسان التغيير يفرض التلاقي على عناصر متطابقة أو متكاملة، حتى وإن تباينت سبل العمل وحملت عناوين التعددية

عدد القراءات: 457
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/26
صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام

صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام هي المطلوبة هدفا والمؤثرة تنفيذا، إذ يتولى من داخل صفوفنا مهمة تحقيق أغراض الفوضى الهدامة

عدد القراءات: 429
نشر يوم 2017/05/26
حرر يوم 2017/05/26
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 477
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
الأهداف الدولية والإقليمية وفي مواجهة الثورة في سورية

التحول الأمريكي في قضية سورية لا يكون دون دعم غير مشروط للثوار ولا يتحقق بضربة عسكرية محدودة بأهداف ذاتية

عدد القراءات: 454
نشر يوم 2017/04/07
حرر يوم 2017/04/07
هل نبحث عن طريق نتلاقى عليه؟

الانطلاق من القواسم المشتركة والبناء عليها هو المعيار الأول للإخلاص والجدية وصواب الفكر والطرح والتحرك

عدد القراءات: 454
نشر يوم 2017/04/02
حرر يوم 2017/04/02
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن الميلادي العشرين

مستقبل المسلمين في ألمانيا أو الغرب عموما "قضية" تحتاج إلى التخطيط والعمل بحكمة، وليس "معركة" مع المجتمع، وهم جزء منه

عدد القراءات: 687
نشر يوم 2017/03/15
حرر يوم 2001/11/01
منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

ليس مستقبل الإنسان والبشرية مرتبطا بمدى التشابك مع عجلة التقنية الأمريكية، وإنّما بمدى التخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 832
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
خطر السياسة الأمريكية من صنع ركائزها المحلية

التحرّر من الهيمنة الأجنبية رهن بامتناع ركائزها عن التبعية.. أو بزوالهم

عدد القراءات: 481
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 1979/08/01
التحدي

هانس هايمان: الدستور يكفل حرية العقيدة ويكلف الدولة بتشريع الإطار العام للتعامل مع "واقع" الانتماءات الدينية للسكان، ويوجب ازدياد تنوعها حاليا تلبية هذا التحدي

عدد القراءات: 720
نشر يوم 2017/02/04
حرر يوم 2016/07/18
بين الممكن وغير الممكن في تهديدات ترامب

الانكفاء الذاتي لم يعد ممكنا في عصر العولمة إذا ما أرادت واشنطون الحفاظ على مواقع "هيمنتها" الاستغلالية عالميا

عدد القراءات: 499
نشر يوم 2017/01/26
حرر يوم 2017/01/22
والإرهاب والاستبداد المحلي والدولي توأمان لا يفترقان

براءة الإسلام من الإرهاب بمعناه الشائع، وبراءة العدالة من التعامل الدولي مع الإرهاب، وبراءة الثورة في سورية من التصنيف الدولي للفصائل، وأهمية التعامل الواعي مع السياسات التركية

عدد القراءات: 647
نشر يوم 2017/01/26
حرر يوم 2017/01/10
سياسة الحدود المفتوحة مستمرة رغم إجراءات متشددة

تحتاج ألمانيا إلى "المهاجرين" إليها من جيل الشبيبة، لا سيما أصحاب الكفاءات والمهارات المهنية، ولم يعد يوجد خلاف كبير بصدد وصف ألمانيا أنها "بلد هجرة"

عدد القراءات: 302
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/11/21
شركاء في عداء الإنسان

حلقة إرهابية مفرغة مفزعة، يتقن المشاركون فيها أدوارهم الرهيبة في تحريك عجلتها، لتدور وتدور مع زئير وعويل على ضحايا شعوبهم ومع الاستهزاء بضحايا شعوب أخرى

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2017/01/10
حرر يوم 2016/07/16
الحصيلة (خبرات أشبه بمذكرات)

ترجمة كتاب هلموت شميدت، أحد المراجع الاستراتيجية والمالية في الغرب، والمستشار الأسبق لألمانيا، توفي يوم ١٠/ ١١/ ٢٠١٥م

عدد القراءات: 901
نشر يوم 2016/11/11
حرر يوم 2010/06/01
المشردون بين اعتداءات الإرهاب والاستبداد وردود الفعل

ازدياد العداء اليميني مرجح ولكن من المستبعد وقوع تحول جذري في سياسة اللجوء الأوروبية في الوقت الحاضر

عدد القراءات: 441
نشر يوم 2015/12/15
حرر يوم 2015/12/06
مشاهد من داخل السلطة

رغم شهرة المؤلف بعمله التوثيقي لا يخرج في مواضيع الكتاب، ومنها ما يتعلق بسورية، ‎عن أسلوب الطرح التقليدي المعتمد في الإعلام الغربي

عدد القراءات: 527
نشر يوم 2015/12/11
حرر يوم 2015/12/03
ما تمليه النظرة الإسلامية.. الإنسانية والمصلحية

ندين الاستبداد والإرهاب وكل ما يستهدف الإنسان، وهذا من شروط مصداقية جهادنا لإحقاق الحق وإزهاق الباطل بكل أشكاله

عدد القراءات: 527
نشر يوم 2015/11/14
حرر يوم 2015/11/14
الصفحات: 1<123>3

بلغ تفتيت المنطقة العربية والإسلامية وإنهاك دولها وشعوبها درجة ستزداد خطورة إذا استمرّت السياسات الرسمية الحالية

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 98559