شذرات

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

عالمنا.. مواضيع تتناول قضايا وأحداثا وتطورات دولية وإقليمية وقطرية في العالم المعاصر من حولنا

 

الصفحات: 1<1234>4
المخابرات الأمريكية الأخطر في الماضي والأنشط في المستقبل

تكشف الشكاوى عن أهمية نشاطات الوكالة خارج الحدود كما تشير بصورة غير مباشرة إلى أكثر من إخفاق أصاب نشاطاتها تلك

عدد القراءات: 369
نشر يوم 2017/11/05
حرر يوم 2001/07/06
منطق السيطرة على العالم من روما القديمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية

مونكلر: لنهاية عصر الإمبراطوريات حجج مقنعة قائمة على حسابات اقتصادية ورصد عوامل القوة والضعف سياسيا، وليس على عوامل التمنّي والرغبات

عدد القراءات: 351
نشر يوم 2017/11/04
حرر يوم 2006/02/21
موقف التمييع العبثي والموقف الحضاري

ويكي ليكس يعمل منذ سنوات ويكشف عن الجرائم.. ولكن لا محاسبة.. ولا تغيير في توجهات من يتعاون مع من ثبت إجرامهم

عدد القراءات: 355
نشر يوم 2017/10/28
حرر يوم 2010/10/27
نهاية السيطرة الغربية عالميا

يان روس: تبخرت أوهام نشر إمبريالية جديدة، وما نعايشه هو المرحلة الثانية والفعلية والنهائية لنهاية عصر الاستعمار

عدد القراءات: 372
نشر يوم 2017/10/18
حرر يوم 2008/08/08
من أمريكا إلى الصين.. ومن برلين إلى فلسطين

الشعوب تهدم جدران الحصار والعزلة بمعاول إدانتها ومقاومتها.. ويشهد التاريخ أن مفعول تلك "المعاول" الشعبية هو الأقوى والأبقى

عدد القراءات: 483
نشر يوم 2017/10/13
حرر يوم 2010/01/19
الوحدة الألمانية تحققت.. ووحدتنا تنتظر

 وحدة بلادنا.. غاية كبرى تحتاج إلى الكبار بأنفسهم وعطاءاتهم، وإنجازاتهم، فمن لا يستطيع أو لا يريد أن يكون كبيرا فليعتزل أو ليصمت

عدد القراءات: 430
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2009/11/10
اليمين في المجلس النيابي.. تقليدي ومتطرف وباهت في رداء يساري

ستبقى المشكلات المعيشية على خلفية تنامي هوة الثراء والفقر بانتظار تحوّل سياسي وحزبي كبير وهذا غير منتظر حاليا

عدد القراءات: 357
نشر يوم 2017/09/29
حرر يوم 2017/09/24
لا غنى عن العمل من أجل أوضاع أفضل باستمرار

الوضع بعد انتخابات ٢٠١٧م، كالوضع بعد انتخابات سابقة، ينتظر من يعمل ليحصد النتائج، أما من يكتفي بالانتظار دون عمل فهذا من الأوهام

عدد القراءات: 415
نشر يوم 2017/09/25
حرر يوم 2017/09/25
أكثر من ٢٠ ألف زلزال وهزّة أرضية سنويا

الوقاية الأنجع هي التزام الأخذ بالمواصفات المطلوبة على صعيد مواد البناء وهندسته المعمارية حسب ما وصل إليه العلماء

عدد القراءات: 384
نشر يوم 2017/09/21
حرر يوم 1999/08/22
انتهاك حقوق جنس الإنسان يفرض تجاوز حدود تحمي الهيمنة والاستبداد

كيف نتجاوز الحدود والفوارق والحواجز لإعطاء حقوق الإنسان وكرامة الإنسان وقيم العدالة والأمن والحرية مضامين تجد التطبيق اليومي على أرض الواقع

عدد القراءات: 449
نشر يوم 2017/09/19
حرر يوم 2017/09/19
تشويه المصطلح.. وصناعة عدو

يبدو أن موجة جديدة من الإجرام الدولي في حاجة بعد اندلاع الثورات العربية إلى أن يقدم داعش وخليفته الذريعة هذه الأيام

عدد القراءات: 479
نشر يوم 2017/07/01
حرر يوم 2014/06/30
بين الحنكة الأوروبية والمراهقة السياسية

استقلالية أوروبا عن الولايات المتحدة الأمريكية جزء من "نظام عالمي" قادم مختلف عما كان عليه في سنوات الحرب الباردة

عدد القراءات: 487
نشر يوم 2017/06/14
حرر يوم 2017/05/30
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 456
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
مفاوضات حادة منتظرة على تخفيض نسبة الخسارة

القرارات السياسية المقبلة ستخضع لموازنة المصالح والحلول الوسطية، وليس لردود فعل "انتقامية" أو متسرعة

عدد القراءات: 531
نشر يوم 2017/06/09
حرر يوم 2016/07/14
صناعة الإنسان المتوازن البنّاء

التعددية واقع، والتغيير هدف مشترك، والعمل لصناعة إنسان التغيير يفرض التلاقي على عناصر متطابقة أو متكاملة، حتى وإن تباينت سبل العمل وحملت عناوين التعددية

عدد القراءات: 567
نشر يوم 2017/05/27
حرر يوم 2017/05/26
صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام

صناعة الإنسان الفوضوي الهدّام هي المطلوبة هدفا والمؤثرة تنفيذا، إذ يتولى من داخل صفوفنا مهمة تحقيق أغراض الفوضى الهدامة

عدد القراءات: 549
نشر يوم 2017/05/26
حرر يوم 2017/05/26
السؤال الأهم: أين نحن في بلادنا وعالميا

الهدف جليل، ويتطلب مزيدا من العطاء، على بصيرة مستقبلية، وعبر تخطيط واقعي

عدد القراءات: 609
نشر يوم 2017/05/23
حرر يوم 2017/05/23
الأهداف الدولية والإقليمية وفي مواجهة الثورة في سورية

التحول الأمريكي في قضية سورية لا يكون دون دعم غير مشروط للثوار ولا يتحقق بضربة عسكرية محدودة بأهداف ذاتية

عدد القراءات: 530
نشر يوم 2017/04/07
حرر يوم 2017/04/07
خطر السياسة الأمريكية من صنع ركائزها المحلية

التحرّر من الهيمنة الأجنبية رهن بامتناع ركائزها عن التبعية.. أو بزوالهم

عدد القراءات: 600
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 1979/08/01
منهج "استراتيجي" بجذور تاريخية وأبعاد عدوانية وانهيار محتّم

لم يعد مستقبل البشرية مرتبطا بمدى الارتباط بعجلة التقنية الأمريكية، بل بالتخلّص من الارتباط التبعيّ بهيمنتها العسكرية

عدد القراءات: 1097
نشر يوم 2017/02/05
حرر يوم 2004/05/14
الصفحات: 1<1234>4

بناء الأسوار.. بين البشر

مؤامرات خارجية وأنانيات شخصية وضياع إقليمي

لن يخدم أحد قضايا بلادنا إلاّ بمقدار ما ينتزع نفسه من أساليب تمييزها عن بعضها، واستعداء أهلها على بعضهم بعضا

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

ملفات للتحميل

كتاب: مذبحة تحت المجهر
كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة
كتاب: البوسنة والهرسك إلى أين؟

تسجيلات

٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة

عدد زوار هذه الإصدارة: 121260