شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله

كتابات نقدية في موقع مداد القلم

-----------------------------------

 

الصفحات: 1<567891011121314>14
بين موقع الجبهة من الثورة.. والثورة من الجبهة

المطلوب من الجبهة – إن أخلصت في تعليل وجودها بنصرة الشعب الثائر - أن تندمج هي في الثورة، بدلا من العمل لاندماج الثورة فيها

عدد القراءات: 895
نشر يوم 2017/01/25
حرر يوم 2017/01/25
لقاموس مسار التغيير مفرداته ومفاهيمه

النصر هو التمكين عبر تحقيق هدف تحرير الإنسان والأوطان وتحصيل الحقوق والكرامة والحريات والعدالة في الحياة الدنيا

عدد القراءات: 883
نشر يوم 2017/01/20
حرر يوم 2014/08/05
بين تعثر التغيير السريع وحتمية الاستمرارية

لا نقول كيف نسير على الطريق "بعد" الثورات، بل كيف ندخل بوابة فتحتْها باتجاه هدف مستقبلي

عدد القراءات: 949
نشر يوم 2017/01/17
حرر يوم 2014/01/25
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 920
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
لا يتحقق النصر عبر ردود الأفعال على أفعال عدو

الشرط الأساسي هو العودة إلى ما بدأ به مسار الثورات الشعبية قبل تشعبه نتيجة تعدد الرايات وتعصب أصحابها

عدد القراءات: 1008
نشر يوم 2017/01/13
حرر يوم 2016/07/30
نظرة في تعبير اصطلاحي على خلفية أهداف تغيير ثوري

"أهل الحل والعقد" اجتهاد، أما الوسيلة لتطبيقه فهي عنصر مرتبط بتبدل المكان والزمان والظروف

عدد القراءات: 1188
نشر يوم 2017/01/11
حرر يوم 2014/01/28
بين حتمية النصر والشكوك والظنون

من يصرّ  على التشكيك في الثورة والنصر فليكن تشكيكه في نفسه ولا يكوننّ في وعد الله بالنصر

عدد القراءات: 867
نشر يوم 2017/01/06
حرر يوم 2016/12/10
معادلة الهيمنة والتبعية دوليا وأثرها على الثورات والأنظمة

التبعية حصيلة سلسلة تراكمية من تقويض القدرات الذاتية والاعتماد نتيجة عقدة نقص على عدو خلف قناع صديق

عدد القراءات: 885
نشر يوم 2017/01/05
حرر يوم 2016/11/15
تجاوز المطبات رهن بأن يعض الثوار على الثوابت بالنواجذ

قيمة مسار التفاوض محصورة في تحقيق أهداف الثورة والشعب والوطن، فإما الثورة والتفاوض معا، أو الثورة وإن استحال التفاوض

عدد القراءات: 933
نشر يوم 2017/01/01
حرر يوم 2017/01/01
قضية سورية على مائدة العلاقات الدولية

لا يوجد الآن ولا يُتوقع حاليا "محور تركي روسي إيراني"، فالتعارض بين المصالح يجاور التوافق

عدد القراءات: 783
نشر يوم 2016/08/16
حرر يوم 2016/08/13
صناعة الإنسان جوهر ثورة التغيير

مسار التغيير الذي فتحت الثورات الشعبية بوابته يتجدد باستعادة تركيزنا على عنصر الإنسان، محور التغيير وصانع التغيير

عدد القراءات: 1015
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2014/07/31
بين استراتيجيات الفصائل واستراتيجيات القوى الإقليمية

لقد دخل مسار الثورات لا سيما في سورية مرحلة جديدة وآن الأوان لقرارات مصيرية

عدد القراءات: 816
نشر يوم 2016/02/22
حرر يوم 2016/02/22
وقفة مع أدعيتنا في عالمنا الافتراضي

كم ذا ننتظر أن يجيب رب العزة دعاءنا في عالمنا الافتراضي، ونحن لا نستجيب إلى "دعوته" في عالمنا الواقعي

عدد القراءات: 1773
نشر يوم 2016/02/19
حرر يوم 2016/02/19
الثورات جزء من مسيرة تغيير عالمي الأبعاد

لم يسبق أن وقع تغيير تاريخي إلا وكانت قوى التغيير في البداية هي الأضعف بالمقاييس التقليدية من القوى المضادة

عدد القراءات: 801
نشر يوم 2016/01/31
حرر يوم 2016/01/25
خمس كلمات حول التفاوض باسم الثورة في سورية

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

عدد القراءات: 1172
نشر يوم 2016/01/27
حرر يوم 2016/01/27
بين دروس الجولة الأولى وشروط الجولة التالية

ليس السؤال هل ستنتصر الثورة وتسلك باليمن طريق التغيير القادم أم لا.. بل متى سيتحقق ذلك؟ وعنصر الزمن يحدده سلبا أو إيجابا جيل الثورة

عدد القراءات: 1243
نشر يوم 2016/01/23
حرر يوم 2016/01/23
في جميع الميادين الثورية والحياتية ومنها العمل الأهلي/ المدني

من واجبنا من منطلق الإيمان بالله عز وجل التحرك بما تقتضيه قاعدة "الإنسان غايتنا" في كل ميدان من ميادين العمل 

عدد القراءات: 1273
نشر يوم 2016/01/20
حرر يوم 2016/01/10
لا أولوية للاجتهادات إزاء ‎المعايير المشتركة

إن كانت "مطالب توحيد القوى" صعبة التحقيق سريعا، فلا أقل من التمهيد لها بالتزام معايير أساسية للانتساب للثورة

عدد القراءات: 908
نشر يوم 2016/01/15
حرر يوم 2016/01/12
الثغرات فيما نعتقد أننا صنعناه، وليس في وعد الله

إن اعتقدنا أننا صنعنا كل ما يجب للأخذ بالأسباب، ولم نجد وعد الله بالنصر قد تحقق، فلنسأل أين الخلل

عدد القراءات: 1179
نشر يوم 2016/01/11
حرر يوم 2014/08/12
العمل الإسلامي على مفترق طرق بين الموروث والمتجدد

ما لم يتطور العمل الإسلامي فسيتعرض إلى مخاطر الجمود ليصبح "شيئا ما" من عالم آخر

عدد القراءات: 914
نشر يوم 2015/12/17
حرر يوم 2009/06/23
الصفحات: 1<567891011121314>14

حوارات ومشاركات متلفزة

٣٠/ ١/ ٢٠٢٠م: الثورات وصفقة القرن المزعومة
٢١/ ١ / ٢٠٢٠م شمال غرب سورية
١٣ / ١ / ٢٠٢٠: ليبيا في لقاء موسكو
٩ / ١ / ٢٠٢٠م اغتيال سليماني دوافع وتداعيات

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 207880