شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله

كتابات نقدية في موقع مداد القلم

-----------------------------------

 

الصفحات: 1<3456789101112>14
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 812
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 944
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
لن يوجد عالم علامة ولا زعيم تاريخي ولا تنظيم جامع شامل

هل يتحول جيل الثورة إلى جيل المستقبل، وينفض عن نفسه الموروث من حقبة القحط في الماضي القريب؟

عدد القراءات: 1069
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2014/06/12
أسوأ قرار بأسوأ العواقب في أسوأ ظروف لأسوأ الأغراض

مستنقع القطيعة والعداء في مجلس التعاون الخليجي يقضي على الوجود السياسي والاقتصادي والأمني لجميع الأطراف معا

عدد القراءات: 1034
نشر يوم 2017/06/05
حرر يوم 2017/06/05
بين طريق صناعة النكبات وطريق صناعة المستقبل

لن نوظف التعددية في حياة مشتركة تنهي عصر النكبات إذا استمر توظيفها في نصب العراقيل والعقبات وصناعة النزاعات والصراعات

عدد القراءات: 874
نشر يوم 2017/06/03
حرر يوم 2009/06/02
في استقبال رمضان مجددا

جوهر المشكلة هو صياغة صناعة الإنسان القادر على حمل المسؤولية في أي موقع شغله وفي نطاق أية ظروف من حوله

عدد القراءات: 1311
نشر يوم 2017/05/24
حرر يوم 2017/05/24
تغييب المعايير والثوابت عن مسار الثورة

ليس كل من "ينسب نفسه" إلى الاتجاه الإسلامي تسمية أو شعارا أو حتى منهجا هو وسيلة "ثورية إسلامية" بحق

عدد القراءات: 854
نشر يوم 2017/05/22
حرر يوم 2014/05/20
بين مفعول النكبات وسلوك طريق التحرير

ليست مشكلتنا الأكبر مع المشروع الصهيوأمريكي، بل مع أنفسنا، والتردد عن تحويل الشعارات إلى ثقافة نهوض وجهود وأفعال ورؤية لآفاق المستقبل

عدد القراءات: 909
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2008/05/15
رجل أعمال.. أم رجل دولة؟

صفقات تساهم في تخفيف وطأة الضغوط الداخلية على ترامب، بتسجيل أول مكتسبات رئاسته

عدد القراءات: 923
نشر يوم 2017/05/20
حرر يوم 2017/05/20
تطور مفهوم النكبة وتجديد مفعوله

آن أوان بذل جهود فكرية وعملية وتربيوية لتوحيد وعينا التاريخي المشترك حتى نتجاوز معا ما صنعت بنا متفرقين حقبة سايكس بيكو حتى نكبة النكبات

عدد القراءات: 847
نشر يوم 2017/05/14
حرر يوم 2017/05/06
لا فضل لأحد وإن قاتل في الشام ما بقي خارج صف كالبنيان المرصوص

من دون الإيمان والعمل والالتزام والإخلاص لا جدوى من ذكر أحاديث عن فضل الشام وأهل الشام ونشرها والتبرّك بها

عدد القراءات: 1176
نشر يوم 2017/05/12
حرر يوم 2017/05/12
فخ التمييز بين عدوان وعدوان وبين قضية وقضية

هنا يتعانق المحاصرون في غوطة دمشق وأخواتها وقطاع غزة والضفة ووراء ما يسمّى الخط الأخضر

عدد القراءات: 840
نشر يوم 2017/04/27
حرر يوم 2017/04/27
دلالات مضيئة خلف ظلال قاتمة

شرف الانتساب إلى الثورة الشعبية لا يتحقق عبر ما أصنعه كي "أنتصر"، بل ما أصنعه لتنتصر الثورة، بجميع أطيافها

عدد القراءات: 977
نشر يوم 2017/04/26
حرر يوم 2014/03/22
الشرط الثاني للعمل من أجل إنقاذ سورية وثورتها

أصبحنا نصنع بأنفسنا "الضباب" الذي يحول دون أي رؤية قريبة لواقعنا أو استشرافية بعيدة لأهدافنا

عدد القراءات: 880
نشر يوم 2017/04/25
حرر يوم 2017/04/25
في مرحلة صناعة وضع جديد بمشاركتنا أو دونها

الوضع الجديد القادم حتما، طال الوقت أو قصر، ستستقر معالمه وفق نتائج صراع إرادات القوى العاملة من أجل صناعة هذه المعالم

عدد القراءات: 1930
نشر يوم 2017/04/21
حرر يوم 2017/04/21
هل نقوم بما علينا ونحن نطالب العلماء أن يقوموا بما عليهم

المطلوب من العلماء كبير وجليل، ولكن المطلوب من كل فرد منا أيضا كبير وجليل ما دام يرتبط بميدان اختصاصه وقدراته

عدد القراءات: 1463
نشر يوم 2017/04/20
حرر يوم 2017/04/20
أرضية العلاقات الدولية.. مؤشرات جديدة.. القرار الثوري

السقوط خطير وقريب.. والبديل هو الانطلاق من الأولوية لمصلحة الشعب ومرجعية إرادته، وهو سيد الثورة

عدد القراءات: 1232
نشر يوم 2017/04/14
حرر يوم 2017/04/14
انتظار ما يجري في أروقتهم السياسية وغير السياسية

لا تزال هاماتنا فيما نحسبه "أبراجنا العاجية" دون مستوى هامات الشعوب وصمودها وعطاءاتها

عدد القراءات: 1279
نشر يوم 2017/04/12
حرر يوم 2017/04/12
هل نصبح "قوة لها شأنها" للتأثير على اتجاه الريح عالميا

يتطلب الخوض في ساحة العلاقات الدولية المتشابكة الارتفاع ذاتيا إلى مستوى اكتساب مواصفات "قوة لها شأنها"

عدد القراءات: 982
نشر يوم 2017/04/10
حرر يوم 2017/04/10
ميدان التحرير: رغم العقبات سيتحقق التغيير الجذري على أيدي جيل الثورة

ثورة مصر جسدت الطاقة الحضارية الكامنة في جيل المستقبل، ومهما راوغ الاستبداد المحلي والدولي سيتحقق التغيير

عدد القراءات: 999
نشر يوم 2017/04/01
حرر يوم 2011/03/08
الصفحات: 1<3456789101112>14

حوارات ومشاركات متلفزة

٣٠/ ١/ ٢٠٢٠م: الثورات وصفقة القرن المزعومة
٢١/ ١ / ٢٠٢٠م شمال غرب سورية
١٣ / ١ / ٢٠٢٠: ليبيا في لقاء موسكو
٩ / ١ / ٢٠٢٠م اغتيال سليماني دوافع وتداعيات

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 207880