شذرات وكلمات

لا يوجد مستبد عادل وغير عادل، بل الاستبداد مرفوض مهما كان شأنه، بأي صيغة وأي اتجاه، إن حقق نتائج إيجابية أم لم يحقق

الاستبداد يبدأ بمجرد إغلاق الأبواب في وجه الآخر في أي ميدان وأي مرحلة وفي أي بلد وتحت أية راية

الخطأ نسبي والصواب نسبي.. ويقع في دائرة الخطر من يتوهم أن الصواب بضاعة محتكرة في رؤيته وعمله وحده

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر


شذرات وكلمات.. عبارات موجزة.. بأفكار محددة.. على غرار ما يعرف حديثا بالتغريدات
الصفحات: 1<234567891011>11
Google Plus Share
Facebook Share

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

نشر يوم 2017/03/22
Google Plus Share
Facebook Share

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

نشر يوم 2017/03/22
Google Plus Share
Facebook Share

مفعول قيادة تستغل الإمعات.. أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

فرض على الفرد المقاتل الجمع بين تدريب قتالي وخلق سلوكي، وبين انضباط عسكري ومسؤولية ذاتية وعيا وقرارا

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

أين نحن من شعوب أبدعت صناعة الثورات، بدلا من نصب أنفسنا أوصياء دون إبداع في ميادين "تخصصاتنا"

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

ريادة العلماء رهن بتوجيه جيل يصنع واقعا جديدا.. عبر تفوقه على جيل العلماء أنفسهم

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

نشر يوم 2017/02/14
Google Plus Share
Facebook Share

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

نشر يوم 2017/02/14
Google Plus Share
Facebook Share

آن الأوان أن نتوقف عن التهوين من شأن بعضنا بعضا فالثورات تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور

نشر يوم 2017/02/14
Google Plus Share
Facebook Share

لا تنتسب الثورة إلى ثائر ولا إلى داعم فهؤلاء "وسائل" والشعب سجّل ملكيتها بالدم والألم من جانب أطفاله ونسائه ورجاله

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، أنت مقصر في علاقاتك الاجتماعية الإنسانية

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

إنسان التغيير.. يجمع بين إخلاصه ووعيه، وجدانه وفكره، حماسته ومعرفته، كفاءته وعزمه، رؤيته للحق وغضبه على الباطل

نشر يوم 2017/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

أيها المقاتل والسياسي والكاتب .. الثورات ملك الشعوب فاخضع لإرادتها.. أليس لك في الأسديين وأقرانهم عبرة؟

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، ومن يريد إكراه الآخرين من الشعب على اتجاهه ومنهجه

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

من ذا الذي نصبك وصيا على الشعب وثورته لتزعم حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون استفتائه وهو حر آمن على نفسه؟

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، لا تزهد بالقليل من العمل، ولا تتوقع من أحد أكثر مما يستطيع أن يعطي

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

أما آن الأوان أن ندرك أن وجود إردوجان ورفاق دربه يفيدنا، ولا يغنينا عن أن يظهر في صفوفنا زعماء وقادة؟

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

المسلم يتعامل مع الله.. فلا ييأس من العمل من أجل الحق والإنسان.. مهما رصد من أخطاء تُرتكب تحت عنوان الإسلام

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

كل يغني على "ثورته“.. ويفضل البقاء صوتا نشازا على أن نسبك معا لحن النصر

نشر يوم 2017/01/10
Google Plus Share
Facebook Share

الحرية.. الكرامة.. الأمن.. العدل.. تلك هي مطالب الشعوب الثائرة منذ البداية.. وكل راية تتجاوزها سابقة لأوانها

نشر يوم 2017/01/10
Google Plus Share
Facebook Share

لن تتلاقى الصفوف في الثورة إلا على إرادة شعبها الثائر، ولن يحدد الشعب منهجا لنفسه ودولته إلا بعد تحرره

نشر يوم 2017/01/10
الصفحات: 1<234567891011>11

تسجيلات

16 / 4 / 2019م لا مستقبل لإيران في سورية
1 / 4 / 2019م الدول العربية والديمقراطية
15 / 3 / 2019م - ثورة شعب سورية العام الثامن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م

عدد زوار هذه الإصدارة: 129958