شذرات وكلمات

لا يوجد مستبد عادل وغير عادل، بل الاستبداد مرفوض مهما كان شأنه، بأي صيغة وأي اتجاه، إن حقق نتائج إيجابية أم لم يحقق

الاستبداد يبدأ بمجرد إغلاق الأبواب في وجه الآخر في أي ميدان وأي مرحلة وفي أي بلد وتحت أية راية

الخطأ نسبي والصواب نسبي.. ويقع في دائرة الخطر من يتوهم أن الصواب بضاعة محتكرة في رؤيته وعمله وحده

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر


المفاهيم في أمواج سياسية.. كتابات تتناول بعض ما انتشر في عوالم السياسة من مفاهيم ومصطلحات قويمة ومضللة

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

 

أزليا.. لا مشروعية للتفريط ولا تبديل للثوابت

الثوابت حقوق تاريخية عريقة وشعبية سكانية وحضارية وقانونية دولية، حقائق ومبادئ وقيم.. ولهذا تسمّى ثوابت

عدد القراءات: 344
نشر يوم 2018/04/05
حرر يوم 2011/11/26
خطورة تغييب الوعي المعرفي الذاتي

لا ضمانة لحقوقنا جميعا إن كانت "أجنبية" تحضر وتغيب وفق موازين متقلبة، بل هي تلك التي تنشأ ذاتيا، محليا، وتاريخيا معرفيا

عدد القراءات: 494
نشر يوم 2018/04/05
حرر يوم 2014/04/04
بين التزييف للتصفية.. والتأصيل للتحرير

لا يصلح أي تعريف لحق عودة المشردين ما لم يتضمن استعادة الوطن

عدد القراءات: 844
نشر يوم 2018/01/09
حرر يوم 2011/05/21
اللغة السياسية لا تحتمل تمييع المصطلحات والمفاهيم

الثوابت ثوابت.. لا تسقط بالتقادم، ولا تتغير وفق إرادة ساسة محترفين وآخرين هواة، ولا تحت القصف والحصار، وبتوقيع من لا يملك حق التوقيع، وتصريح من لا يملك حق التصريح، سيّان من كان

عدد القراءات: 563
نشر يوم 2018/01/08
حرر يوم 2003/12/02
ما يسمى مشاريع شرق أوسطية

تعابير هجينة.. تلتقي على الإسهام في "الانسلاخ الفكري المعرفي" الذاتي، وفي ألغام التفرقة السياسية وغير السياسية جغرافيا

عدد القراءات: 454
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2017/12/03
هل هذا محور المأساة الحالية فعلا أم هو الذريعة لصنعها

هذا النزاع إلى درجة القتل والتقتيل.. هل يعبر فعلا عن مقتضيات مضامين المفردات التي نستخدمها بمناسبة ودون مناسبة؟ 

عدد القراءات: 494
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2013/05/13
المنظور القُطري الهدام جزء من الفوضى الخلاقة الهدامة

بلغ تفتيت المنطقة العربية والإسلامية وإنهاك دولها وشعوبها درجة ستزداد خطورة إذا استمرّت السياسات الرسمية الحالية

عدد القراءات: 569
نشر يوم 2017/09/24
حرر يوم 2010/10/10
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 711
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
بين ثورات تبني.. و"استقرار" مزعوم يهدم

الاستبداد هو الذي يقضي على مكوّنات الدولة ومؤسساتها فيتسرب إليها الموت البطيء أو السريع، سواء كان يستخدم قوة البطش الدموي أو قوة القهر الناعمة

عدد القراءات: 609
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2017/06/27
استخدام تعبير "الدولة العميقة" على حساب هدف التغيير

لا يوجد في أي نظام استبدادي فاسد "دولة عميقة خفية" وأخرى ظاهرة للعيان، بل يوجد بنية هيكلية واحدة واضحة يجب استئصال مفاصلها وجذورها وفروعها

عدد القراءات: 677
نشر يوم 2017/06/04
حرر يوم 2017/06/04
تأييد حصانة المستبدين.. جريمة بحد ذاتها

لا حصانة لمستبدّين سقطوا ولا حصانة لمستبدّين على حافة السقوط

عدد القراءات: 641
نشر يوم 2017/03/06
حرر يوم 2011/04/11
وعينا السياسي رهن بضبط مفاهيمنا السياسية

يجب أن يظهر في مواقفنا السياسية وكتاباتنا الفكرية والإعلامية أننا نرفض استمرار ارتهان المجتمع الدولي والشرعية الدولية لشرعة الغاب

عدد القراءات: 465
نشر يوم 2017/01/12
حرر يوم 2016/10/01
نص تسجيل مرئي من تاريخ  ٢٧/ ١٠/ ٢٠١٢م

الطائفية صنعة الاستبداد وأداته، ولا يوجد في الإسلام تمييز بين إنسان وإنسان في الكرامة (ولقد كرّمنا بني آدم) ولا في الحرية ولا في العدالة ولا في الحقوق المادية

عدد القراءات: 749
نشر يوم 2015/06/02
حرر يوم 2012/10/27
مدخل إلى تجديد سياسي ثوري في سورية الثائرة وأخواتها

من يعجز عن تجاوز العقبات مسؤول عن الإخفاق، فيجب أن يطور نفسه وعمله أو يدعم هو البحث عن بديل أفضل

عدد القراءات: 930
نشر يوم 2015/02/17
حرر يوم 2015/02/14
الشرط الأول لتوحيد مسار الثورة

رغم اختلاف تطلعاتنا المستقبلية، لا يستقر عمل ثوري إذا منع الاختلاف الحد الممكن والواجب من التلاقي الآن على قواسم مشتركة

عدد القراءات: 869
نشر يوم 2015/01/08
حرر يوم 2014/10/12
ما جدوى الحملات ضد الإسلام تحت عنوان: "إسلام سياسي"؟

الانتخابات تجري بين "اجتهادات".. فما الذي يمكن القبول به كمرجعية إن لم تكن إرادة الشعب الذي يريد أن تعمل السلطة وفق تلك الاجتهادات

عدد القراءات: 842
نشر يوم 2014/12/25
حرر يوم 2014/09/30
نص التسجيل المنشور في (مرئيات) مداد القلم

الاستبداد يحتكر الوطن فينتهك الوحدة الوطنية

عدد القراءات: 797
نشر يوم 2014/11/23
حرر يوم 2011/11/20
منطلقات للوحدة الوطنية ومحاذير الانحراف عنها

الوحدة الوطنية واقع صنعه التاريخ ومفهوم يجب التلاقي على مقتضياته دون إقصاءات 

عدد القراءات: 1703
نشر يوم 2014/11/22
حرر يوم 2011/11/17
من أجل كلمة سواء بين إسلاميين وعلمانيين

لا وصاية على الإرادة الشعبية.. لا وصاية من منطلق إسلامي، كما يقول خصوم الإسلاميين، ولا وصاية أيضا من أي منطلق آخر من منطلقاتهم هم

عدد القراءات: 952
نشر يوم 2014/11/21
حرر يوم 2014/10/05
ما الهدف من نشر هذا المصطلح المبتكر وما الحصيلة؟

الإسلام السياسي تعبير مبتكر حديثا يُستخدم غالبا بمنطق سلبي.. ويربط بتعابير أخرى مبتكرة ومشوهة حديثا، مثل "الأصولية الإسلامية" و"الإرهاب الإسلامي"

عدد القراءات: 901
نشر يوم 2013/11/19
حرر يوم 2004/02/06

تسجيلات

16 / 4 / 2019م لا مستقبل لإيران في سورية
1 / 4 / 2019م الدول العربية والديمقراطية
15 / 3 / 2019م - ثورة شعب سورية العام الثامن

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م

عدد زوار هذه الإصدارة: 129967