أمانة الكلمة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه

قل كلمة الحق كما ينبغي أن تقال.. وليس كما تشتهي أن تقولها

لا تكرّر السؤال هل الصمت أفضل أم الكلام.. اعمل.. وآنذاك يكون الأفضل ما يقتضيه العمل

قال كفى فمن يقبل كلمة الحق هذه الأيام؟ قلت فإن لم تجد من يقولها كيف تجد من يقبلها؟

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا


إذا عجزنا حقا عن تحقيق الأهداف الثورية الشعبية المشروعة فلا ينبغي أن نكون شركاء في إعطاء مشروعية مزيفة لاغتيالها

ليس التنظيم إسلاميا بأفراده وقياداته واسمه وعنوانه، بل عبر خدمة الإنسان والأوطان وفق ثوابت الإسلام من عدالة وحقوق شاملة لجنس الإنسان

التنظيم سيان ما كان مجال عمله، إذا كان يرفع شعار عدم إقصاء الآخر لا ينبغي أن يكون في صفوفه إقصائيون

ليس انتظار نتيجة العدوان على فريق دون فريق استراتيجية ثورية بل انتحارية، إن كانت حصيلة جهل بما تقتضيه الثورة، فليس الجهل في مقام الثورة عذرا مشروعا

القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي


مقالات وخواطر: مقالات وتحليلات ومواقف يجمعها هذا القسم حسب صياغة المواضيع

الصفحات: 1<45678910111213>27
بعض الدروس من سنوات مضت.. لأعوام قادمة

نثق بجيل المستقبل، وبأنه سيجد الطريق لتجاوز ما يواجهه من عقبات، لا سيما تعدد الرايات، والتغلب على ما انتشر من صنوف العداء

عدد القراءات: 281
نشر يوم 2017/07/08
حرر يوم 2014/11/14
لن يطفئ النيران من يشعلها.. فهل من أمل؟

أخطر الأزمات تلك التي تفتقر صناعة القرارات في التعامل معها إلى المعايير والضوابط المنطقية.. ولهذا لا يسهل التنبّؤ باحتمالات إيجابية لمستقبل مسارها

عدد القراءات: 293
نشر يوم 2017/07/05
حرر يوم 2017/07/05
فريضة وضرورة على طريق النهوض

المطلوب أن تتضافر الجهود فتتلاقى على طرح يتنامى ويتطور ويتجدد عبر الحوار والتقويم والعمل التطبيقي في وقت واحد

عدد القراءات: 357
نشر يوم 2017/07/05
حرر يوم 2009/02/26
ما بين أستانا وجنيف وواقع المفاوضات حول سورية

التشبّث بالمفاوضات بوضعها الراهن، من جانب أي طرف يتحدث باسم الثورة، هو من قبيل صناعة "شاهد الزور" على حصيلة وخيمة

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2017/07/04
عندما يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

أوّل ما ينبغي على جيل المستقبل أن يحمل أمانة العمل والنهوض على نحو آخر غير الذي صنعناه

عدد القراءات: 303
نشر يوم 2017/07/04
حرر يوم 2005/07/04
توفي يوم ٢/ ٧/ ٢٠١٧م رحمه الله

كان كما "يجب أن يكونَ عليه العلماء من استقامة وثبات على الحقِّ من غير مداهنة ولا مماراة. وهو رجلٌ متواضع سَمح يُؤنس إخوانه، مع غَيرة صادقة على الإسلام، وحرص على المسلمين"

عدد القراءات: 552
نشر يوم 2017/07/03
حرر يوم 2017/07/03
من حوار مع المسؤولين في الغوطة ٢٠١٥م

داعش بغض النظر عن نشأتها وبغض النظر عن ممارساتها أصبحت موضع استغلال كشماعة لتمرير كثير من أشكال العداء نظريا وعمليا من جانب أعداء تحرر الشعوب وإرادتها

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2017/07/02
حرر يوم 2015/11/09
تشويه المصطلح.. وصناعة عدو

يبدو أن موجة جديدة من الإجرام الدولي في حاجة بعد اندلاع الثورات العربية إلى أن يقدم داعش وخليفته الذريعة هذه الأيام

عدد القراءات: 262
نشر يوم 2017/07/01
حرر يوم 2014/06/30
الكرسي الشاغر أقل ضررا من توهم جلوس سياسي عليه

هذه الكلمات دعوة لسلوك طريق المبادرة السياسية الذاتية، لأنها جوهر وجود أي عمل سياسي مواكب لثورة شعبية تغييرية

عدد القراءات: 353
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2017/06/30
الخلل الذاتي المعيق لصنع ما يجب صنعه الآن

كانت الثورة نفسها إبداعا غير مسبوق، واستمرت بإبداعات غير مسبوقة، ولا ينبغي أن نجهز عليها بمعاول المنحرفين عن طريقها

عدد القراءات: 332
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2014/03/12
استهداف قضية فلسطين جريمة كبرى

"تململت" الإرادة الشعبية في الانتفاضات الفلسطينية، فجن جنون أعداء الشعوب و"زعزعت العروش" في الثورات الشعبية فجن جنوب أسياد تلك العروش

عدد القراءات: 295
نشر يوم 2017/06/29
حرر يوم 2017/06/29
أنظمة بلادنا تمزق الممزق.. ونحن؟

إن لم نصدق الآن.. ونغيّر الآن.. ونتقارب الآن.. ونقطع حبال الوصايات الخارجية الآن.. فهل سيبقى أمام أحدنا مجال ليصنع ذلك "غدا"؟

عدد القراءات: 327
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/28
قضية المرأة هي قضية الإنسان

المرأة في وعينا المعرفي جزء عضوي من المجتمع أصلا، وهي مكرّمة عبر تكريم الإسلام لجنس الإنسان، نساء ورجالا على السواء

عدد القراءات: 416
نشر يوم 2017/06/28
حرر يوم 2017/06/09
بين ثورات تبني.. و"استقرار" مزعوم يهدم

الاستبداد هو الذي يقضي على مكوّنات الدولة ومؤسساتها فيتسرب إليها الموت البطيء أو السريع، سواء كان يستخدم قوة البطش الدموي أو قوة القهر الناعمة

عدد القراءات: 326
نشر يوم 2017/06/27
حرر يوم 2017/06/27
من يتصدى لها من قلب الثورة؟

الثورة أمانة وفريضة، وليست منّة ولا تشريفا، وليست خيارا بين عدة خيارات

عدد القراءات: 372
نشر يوم 2017/06/26
حرر يوم 2014/06/06
لن يوجد عالم علامة ولا زعيم تاريخي ولا تنظيم جامع شامل

هل يتحول جيل الثورة إلى جيل المستقبل، وينفض عن نفسه الموروث من حقبة القحط في الماضي القريب؟

عدد القراءات: 346
نشر يوم 2017/06/15
حرر يوم 2014/06/12
بين الحنكة الأوروبية والمراهقة السياسية

استقلالية أوروبا عن الولايات المتحدة الأمريكية جزء من "نظام عالمي" قادم مختلف عما كان عليه في سنوات الحرب الباردة

عدد القراءات: 297
نشر يوم 2017/06/14
حرر يوم 2017/05/30
بين أعدائها وما يكيدون.. وضياع أدعياء خدمتها وما يصنعون

لن تصبح قضيتنا في سورية قضية منسية في هذه الحياة الدنيا إلى يوم الحساب.. ولكن لن يكون من ينساها بواقعه وأفعاله من "المنسيين" يوم الحساب

عدد القراءات: 331
نشر يوم 2017/06/13
حرر يوم 2017/06/13
بين تهمة الإرهاب ودعمه واستهداف الدول والإنسان

"غرباء" يشذون عن مسار الانحناء لموبقات الفوضى الهدامة، لأنهم يضعون أنفسهم وطاقاتهم وأطروحاتهم في خدمة الحق والعدل والإنسان

عدد القراءات: 284
نشر يوم 2017/06/12
حرر يوم 2017/06/12
من وحي كلمات شاب صنعته الثورة

كلمات شاب صنعته الثورة أرجح بثقل مضمونها من كم كبير من الكتابات التي نكرر فيها ما كان قبل الثورات، ولا نقدم جديدا

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2017/06/10
حرر يوم 2014/06/08
الصفحات: 1<45678910111213>27

تسجيلات

١٢/ ٢/ ٢٠١٨م: حول "خلط الأوراق" في سورية
٣٠/ ١٢/ ٢٠١٨م: بين إخفاق سوتشي ومسار غصن الزيتون
١٢/١ /٢٠١٨م: مستقبل الجغرافيا السياسية في المنطقة

الدور الروسي في سورية.. في مداد القلم

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

وقفة مع قتل الأطفال في مدارس أمريكية

أن نستفيد من الإيجابيات عند "الآخر" أمر مطلوب، ولكن أن نستورد أخطر ما يشكو من عواقبه، لمجرّد التقليد، أمر جنوني وبالغ الخطورة

عدد زوار هذه الإصدارة: 75351