أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار


مقالات وخواطر: مقالات وتحليلات ومواقف يجمعها هذا القسم حسب صياغة المواضيع

الصفحات: 1<45678910111213>29
بين تسليم العاجز وإمكانات التأثير

إن التسليم بالعجز وليس العجز بحد ذاته هو ما ينشر جوابا من قبيل: أصبح العمل مستحيلا

عدد القراءات: 285
نشر يوم 2017/10/22
حرر يوم 2017/10/22
هل هذا محور المأساة الحالية فعلا أم هو الذريعة لصنعها

هذا النزاع إلى درجة القتل والتقتيل.. هل يعبر فعلا عن مقتضيات مضامين المفردات التي نستخدمها بمناسبة ودون مناسبة؟ 

عدد القراءات: 299
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2013/05/13
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 324
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
جريمة تسليح الخلاف الطائفي وتفجيره

هدف مبدئي واحد.. دفع أخطار الهيمنة الخارجية والإقليمية فهي الأخطار الأكبر على الجميع دون استثناء والمدمّرة في المستقبل المنظور

عدد القراءات: 259
نشر يوم 2017/10/19
حرر يوم 2017/10/19
مع يوم جلاء المستعمر في ١٥/ ١٠/ ١٩٦٣م

لا يكتمل استقلال تونس عام ١٩٦٣م دون استقلال الشعب وإرادته وتحقيق سيادته على أرضه وثرواته وكل من يصل إلى السلطة في بلده

عدد القراءات: 311
نشر يوم 2017/10/15
حرر يوم 2017/10/15
قيمة فاعلية الغضب كامنة في اقترانه بالعمل

ليس الغضب المطلوب انفعالا مدمرا أو مخدرا، بل منطلقا لعمل محرر ومغير، يخدم الحق والعدل والأمن وجنس الإنسان وكافة الأوطان

عدد القراءات: 318
نشر يوم 2017/10/14
حرر يوم 2017/10/14
الصخب الإعلامي حول مصير اتفاق الملف النووي

قرار انفرادي أمريكي يوظف للتأثير على القضايا الأخرى أضعاف تأثيره على العلاقات الأمريكية – الإيرانية ومشروع إيران الإقليمي

عدد القراءات: 258
نشر يوم 2017/10/13
حرر يوم 2017/10/13
خلفيات استراتيجية أكبر من إجراءات عابرة

تركيا تعبر مرحلة أخرى من مسيرة تموضعها العالمي وتقويمها مرتبط بالحصيلة، وليس ببعض النتوءات أو النجاحات أو الإجراءات المثيرة

عدد القراءات: 332
نشر يوم 2017/10/11
حرر يوم 2017/10/11
مستقبل التغيير في سورية من وراء الأحداث الجارية

الأسئلة الجوهرية في القضية هي ما يرتبط مباشرة بمحور المحاور: ما مستقبل التغيير الذي بدأ باندلاع الثورات الشعبية في سورية وأخواتها

عدد القراءات: 266
نشر يوم 2017/10/09
حرر يوم 2017/10/09
بين سيادة الشعب ومشروعية التعبير عنها

الالتزام بالثورة وبضوابط العمل المشترك لها هو الامتحان الحقيقي وليس حصر الثورة في جدران الرؤية الذاتية أو اختزال الشعب فيها

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/10/09
حرر يوم 2011/07/25
كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 347
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 263
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
التحضير لجولة قادمة في التعامل مع مسيرة تغيير ثوري

لم تعد السعودية تطالب بثمن ما لصالح سورية الثورة.. بل أصبحت تلبي مطالب معاكسة

عدد القراءات: 306
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2017/10/06
بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 347
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
بين لعبة المحاور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.. وأوضاع الثورة في سورية

ما أسهل التنديد بسياسات الآخرين.. عندما يفتقر من يمارسون التنديد إلى سياسة فاعلة تخدم القضية

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2017/10/04
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 253
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
الوحدة الألمانية تحققت.. ووحدتنا تنتظر

 وحدة بلادنا.. غاية كبرى تحتاج إلى الكبار بأنفسهم وعطاءاتهم، وإنجازاتهم، فمن لا يستطيع أو لا يريد أن يكون كبيرا فليعتزل أو ليصمت

عدد القراءات: 338
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2009/11/10
مع شدة الألم والأسى بين يدي الضحايا

ما الذي كان في تلك السنين الطوال من الركون للاستبداد والقهر والفساد قبل الثورات؟

عدد القراءات: 267
نشر يوم 2017/10/02
حرر يوم 2011/02/23
مخاطر الانفجار تحت الضغوط

جيل الناشئة والشبيبة في بلادنا لا يحتاج إلى "التوعية" بما يجري، بل "التوعية" بما يجب أن يصنع، كيلا ننتقل جيلا بعد جيل، من منحدر مأساوي إلى منحدر آخر

عدد القراءات: 302
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2003/04/11
التخصص والتكامل بين علوم التراث والعلوم المعاصرة

أزمتنا مع أنفسنا ومع قضايانا وعالمنا وعصرنا أزمة قيمية سلوكية في الدرجة الأولى

عدد القراءات: 322
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2017/10/01
الصفحات: 1<45678910111213>29

ملفات للتحميل

يوسف إسلام - عطاء متدفق
سوريا والتغيير في خرائط الواقع والتحالفات
مروة الشربيني شهيدة الحجاب
الكرة الذهبية.. وعولمة الشبيبة

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 102086