أمانة الكلمة

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

الإعلامي صاحب كلمة حرة صادقة وإلا لم يكن إعلاميا وإن كانت الكلمة مصدر رزقه


ليتنا نجسد في واقع حياتنا ما نتحدث عنه من معاني رمضان.. في المساجد والمدارس، في الحقول والمصانع، في البيوت والشوارع، في علاقاتنا مع بعضنا.. على كل صعيد

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار

إن كنت إنسانا، وتعلم بما يجري في سورية، ولم تحرك ساكنا، ولو بكلمة حق.. فاسأل عن معنى إنسانية الإنسان لديك

إن كنت مسلما تنطق بالشهادتين، فاعلم أن جوارحك ستنطق يوم القيامة بما تقول وتصنع الآن تجاه أوضاع أخواتك وإخوتك وبناتك وأبنائك في سورية


مقالات وخواطر: مقالات وتحليلات ومواقف يجمعها هذا القسم حسب صياغة المواضيع

الصفحات: 1<12345678910>28
معايير التصويت للقرار ومعايير العمل للقضية

قضية فلسطين قضية الإنسان في كل مكان، مع كونها قضية إيمان وعقيدة ومقدسات، وقضية شعب يناضل داخل وطنه، وفي الشتات

عدد القراءات: 250
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2017/12/22
أغراض سياسية وممارسات استفزازية

يتضاعف مفعول الأساليب الاستفزازية تجاه الغالبية المسلمة، فكأنّ المراد دفعها دفعا إلى الخروج عن تعاليم إسلامها الحنيف

عدد القراءات: 166
نشر يوم 2017/12/22
حرر يوم 2010/10/21
مصادر توتر معاصرة

تكمن المشكلة في ممارسات تنسب للإسلام أو للمسيحية، ويشهّر مرتكبها بممارسات الآخر للتنديد به، وإن تشابهت غالبا مع ممارساته الذاتية

عدد القراءات: 171
نشر يوم 2017/12/21
حرر يوم 2010/10/21
أي عمل مشترك.. يبدأ بالتوافق على المفاهيم

آن أوان بذل جهود كبرى لالتزام شامل بأرضية المصطلحات والمفاهيم ذات العلاقة بقضية فلسطين وفق جذورها القويمة وأصولها الصحيحة

عدد القراءات: 246
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2008/05/06
لا يوجد عمل دائم.. ولا يوجد عمل موسمي

اللغة العربية قضية الجميع، وجزء من قضية التقدم والرقي، ووجود الأمّة والحفاظ على وعيها المعرفي الواصل بين تاريخ مضيء ومستقبل منشود

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2017/12/19
حرر يوم 2007/12/12
على هامش اليوم العالمي للغة العربية

تتعرّض الأقليات للاضطهاد الثقافي/ اللغوي، كما تتعرّض اللغة العربية الأمّ للأكثرية الكبرى للخطر لحساب لغة أصبحت بحق "لغة استعمارية"

عدد القراءات: 319
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2007/02/27
كلمة اعتزاز واعتذار

نحيي المرأة والفتاة والأم والجدة والابنة السورية، فقد شهدت الثورة الشعبية فيهن آيات العزيمة والبطولة والمعاناة ورجاحة العقل وإبداع العطاء

عدد القراءات: 306
نشر يوم 2017/12/18
حرر يوم 2015/01/14
بين التحرك الجماهيري العفوي.. وواجب الريادة والقيادة النخبوي

التفاعل مع قضية فلسطين حاليا يعبر عن حالة "الإنسان" في إطار جماهيري.. ونحتاج إلى تجسيده فكرا وإعلاما وتواصلا وتخطيطا وتنظيما

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2017/12/17
وحدة الكلمة السياسية في الثورة هي الأهم

أصبحت الثورة في حاجة إلى أن ترفع صوتها السياسي الموحد.. وأن تضاعف نسبة التنسيق والتعاون والتكامل بين قياداتها وتشكيلاتها

عدد القراءات: 180
نشر يوم 2017/12/17
حرر يوم 2011/12/17
الوضع التفاوضي بين الضغوط الميدانية والسياسية

إن أخفق المفاوضون باسم الثورة فحركة التغيير الثوري بدأت ولن تتوقف حتى تصبح الأهداف واقعا قائما على أرض سورية وإقليميا وعالميا

عدد القراءات: 174
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
فرصة تاريخية لنهوض المنظمة بنفسها على محور قضية فلسطين

 

 تنشط المنظمات الكبرى وترتفع إلى مستوى المهمة التي تشكلت من أجلها، بقدر ما تكون فيها (نواة صلبة) فاعلة ومحركة

عدد القراءات: 156
نشر يوم 2017/12/14
حرر يوم 2017/12/14
العمل لقضايانا.. أوسع نطاقا من سياسات ترامب وأساليبه

لا يصح التعامل مع الدولة الأمريكية إلا كجبهة معادية على رأسها "فلان".. يتبدل ولا تتبدل دولته والقوى المهيمنة على صناعة القرار فيها

عدد القراءات: 141
نشر يوم 2017/12/13
حرر يوم 2017/12/13
تناقض الدعم الدموي مع الإهانات الاستعراضية وتوظيفه سياسيا

لا بد في العمل لسورية المستقبل.. من الحيلولة دون أن تكون في وضع ذليل مهين كوضع بقايا النظام الحالي بين يدي روسيا وإيران

عدد القراءات: 395
نشر يوم 2017/12/12
حرر يوم 2017/12/12
الخروج من قفص "حق فردي" إلى فضاء "واجب مجتمعي جماعي"

الإنسان المعتقل - ترويض الإنسان - في قفص الصراع - ثقافة عنصرية متحضّرة -هل من مخرج؟

عدد القراءات: 171
نشر يوم 2017/12/10
حرر يوم 2010/12/08
مسؤولية المخلصين.. بغض النظر عن السياسيين وعن اليائسين

المخلصون معقد الآمال، وكلما خاب بعضها عايشنا نكسة أخرى، وكلما تحقق بعضها خَطَونا مع قضايانا المصيرية خطوة في الاتجاه الصحيح

عدد القراءات: 193
نشر يوم 2017/12/07
حرر يوم 2017/12/07
بين التركيز على المقدسات وتضييع الثوابت

النكبة نكبة واحدة كبرى.. وبيت المقدس جزء منها، لا ينفصل عن الأجزاء الأخرى

عدد القراءات: 175
نشر يوم 2017/12/06
حرر يوم 2010/08/03
على هامش توقيع اتفاقية حظر الألغام يوم ٤ /١٢ /١٩٩٧م

ما الذي يخلّفه صنّاع الألغام وسواها من الأسلحة الفاجرة ويخلّفه المسؤولون عن استخدامها هذه الأيام لأجيال قادمة؟

عدد القراءات: 181
نشر يوم 2017/12/04
حرر يوم 2017/12/04
(ملاحظة: كتب هذا الموضوع ونشر قبل الإعلان عن مقتل صالح) اليمن وثورته هو المستهدف في التحرك المضاد للتغيير

الحرب الكبرى ضد اليمن وهو درع شبه الجزيرة العربية، تتلاقى أكثر من سواها مع الحرب الكبرى ضد سورية وهي درع أرض بلاد الشام

عدد القراءات: 230
نشر يوم 2017/12/04
حرر يوم 2017/12/04
ما يسمى مشاريع شرق أوسطية

تعابير هجينة.. تلتقي على الإسهام في "الانسلاخ الفكري المعرفي" الذاتي، وفي ألغام التفرقة السياسية وغير السياسية جغرافيا

عدد القراءات: 207
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2017/12/03
متى يصل التمرّد على السياسة الأمريكية إلى المنطقة العربية والإسلامية؟

المنطقة الوحيدة على الخارطة العالمية، التي لم تتجاوز مرحلة الانضواء الطوعي تحت جناح الهيمنة الأمريكية، هي المنطقة العربية

عدد القراءات: 208
نشر يوم 2017/12/03
حرر يوم 2001/01/20
الصفحات: 1<12345678910>28

تسجيلات

٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب
١٧/ ٥/ ٢٠١٨م: العرب والنكبة
٨/ ٥/ ٢٠١٨م: ترامب وملف إيران النووي

التغيير الجذري في بلادنا وعالمنا، أصبح محتما، إنما تساهم العوامل الإيجابية في مضاعفة سرعته، والعوامل السلبية في عرقلة بلوغ أهدافه المحورية

ملفات للتحميل

الحركات الإسلامية بعد الربيع العربي
جيل النهوض الحضاري
حوار مع مسؤولين في الغوطة الشرقية
كلمة ألقيت في طهران/ إيران

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 93458