أمانة الكلمة

ننصر قضايانا وننصر أنفسنا عندما تكون الأعمال المتواصلة أكثر من كلامنا المتكرر عن ذلك

قل الحق طالبا الرضوان واحذر الباطل وغضب الديّان

ماذا تقول لجيل نورّثه النكبات؟ أقول لا تكن مثلنا، كيلا تصنع مثل ما صنعنا

قال: ماذا تكتب عن النكبة وكيف صنعناها؟ قلت: بل سأكتب عن جيل التغيير وكيف ينهيها

قوة الكلمة من قوّة شخصية قائلها، والثباتُ على الحقّ دليل صدقه

الإيمان والعلم محضن كلمة الحق والمعرفة والوعي شرط التعرف عليها


الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة

الصواب هو ما نتكامل عبر رؤيته مجتمعين.. والخطأ يكمن في أنا الانفرادية.. ولهذا يدعو أحدنا فيقول: اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

ضحايانا في الرقة ودير الزور يشكون من واقعنا المريض، ويشكون تفاقم مرضه منذ استهانتنا بما عايشناه مع القدس وبغداد وبيروت وصنعاء ودمشق.. وأخواتها

قال: عجبا من تعاون كبار الطواغيت ضد شعب صغير على رقعة أرض صغيرة.. قلت: بل العجب لو لم يصنعوا وهم يعلمون أن انتصاره نور وأن قليلا من النور يمحو الظلامَ مهما انتشر

لا ينتظر أحدنا النصر دون العمل من أجله، أو دعم من يعمل، أو عدم عرقلة عمله، ولا يكوننّ أحدنا أدنى من ذلك فيهلك


مقالات وخواطر: مقالات وتحليلات ومواقف يجمعها هذا القسم حسب صياغة المواضيع

الصفحات: 12345678910>22
المصالحة مصلحة وطنية مرتبطة بثوابت القضية

العقبة الكأداء في وجه مصالحة فلسطينية بين النقيض ونقيضه، هي عقبة قائمة في واقع القضية، وليس في جولة مفاوضات أو في بنود المصالحة

عدد القراءات: 81
نشر يوم 2017/10/23
حرر يوم 2009/03/20
بين تسليم العاجز وإمكانات التأثير

إن التسليم بالعجز وليس العجز بحد ذاته هو ما ينشر جوابا من قبيل: أصبح العمل مستحيلا

عدد القراءات: 54
نشر يوم 2017/10/22
حرر يوم 2017/10/22
هل هذا محور المأساة الحالية فعلا أم هو الذريعة لصنعها

هذا النزاع إلى درجة القتل والتقتيل.. هل يعبر فعلا عن مقتضيات مضامين المفردات التي نستخدمها بمناسبة ودون مناسبة؟ 

عدد القراءات: 25
نشر يوم 2017/10/21
حرر يوم 2013/05/13
إلى متى النخب في واد وجيل المستقبل في واد؟

لا تصنع النخب التغيير عبر تبادل الأفكار فيما بينها، بل عبر الوصول إلى الشعوب التي تصنع هي التغيير في نهاية المطاف

عدد القراءات: 39
نشر يوم 2017/10/20
حرر يوم 2005/09/08
جريمة تسليح الخلاف الطائفي وتفجيره

هدف مبدئي واحد.. دفع أخطار الهيمنة الخارجية والإقليمية فهي الأخطار الأكبر على الجميع دون استثناء والمدمّرة في المستقبل المنظور

عدد القراءات: 25
نشر يوم 2017/10/19
حرر يوم 2017/10/19
مع يوم جلاء المستعمر في ١٥/ ١٠/ ١٩٦٣م

لا يكتمل استقلال تونس عام ١٩٦٣م دون استقلال الشعب وإرادته وتحقيق سيادته على أرضه وثرواته وكل من يصل إلى السلطة في بلده

عدد القراءات: 47
نشر يوم 2017/10/15
حرر يوم 2017/10/15
قيمة فاعلية الغضب كامنة في اقترانه بالعمل

ليس الغضب المطلوب انفعالا مدمرا أو مخدرا، بل منطلقا لعمل محرر ومغير، يخدم الحق والعدل والأمن وجنس الإنسان وكافة الأوطان

عدد القراءات: 39
نشر يوم 2017/10/14
حرر يوم 2017/10/14
الصخب الإعلامي حول مصير اتفاق الملف النووي

قرار انفرادي أمريكي يوظف للتأثير على القضايا الأخرى أضعاف تأثيره على العلاقات الأمريكية – الإيرانية ومشروع إيران الإقليمي

عدد القراءات: 43
نشر يوم 2017/10/13
حرر يوم 2017/10/13
خلفيات استراتيجية أكبر من إجراءات عابرة

تركيا تعبر مرحلة أخرى من مسيرة تموضعها العالمي وتقويمها مرتبط بالحصيلة، وليس ببعض النتوءات أو النجاحات أو الإجراءات المثيرة

عدد القراءات: 45
نشر يوم 2017/10/11
حرر يوم 2017/10/11
مستقبل التغيير في سورية من وراء الأحداث الجارية

الأسئلة الجوهرية في القضية هي ما يرتبط مباشرة بمحور المحاور: ما مستقبل التغيير الذي بدأ باندلاع الثورات الشعبية في سورية وأخواتها

عدد القراءات: 59
نشر يوم 2017/10/09
حرر يوم 2017/10/09
بين سيادة الشعب ومشروعية التعبير عنها

الالتزام بالثورة وبضوابط العمل المشترك لها هو الامتحان الحقيقي وليس حصر الثورة في جدران الرؤية الذاتية أو اختزال الشعب فيها

عدد القراءات: 25
نشر يوم 2017/10/09
حرر يوم 2011/07/25
كيف نطوّر أداء عملنا إلى مستوى واجباتنا

مشكلة الارتجالية في أعمالنا ابتداء أو في ردود الفعل على أعمال سوانا مشكلة متضخمة، نحتاج إلى تركيز الاهتمام عليها تركيزا كبيرا

عدد القراءات: 16
نشر يوم 2017/10/08
حرر يوم 2017/09/09
هل أصبح الانحراف السياسي بالانتصارات مستحيلا؟

ليست قضية فلسطين ولا قضايا مصر وسوريا وأخواتها في حاجة إلى قيادات تطعن جنود العبور في الظهور، بل إلى قيادات سياسية واعية مخلصة وقادرة

عدد القراءات: 80
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2007/10/01
التحضير لجولة قادمة في التعامل مع مسيرة تغيير ثوري

لم تعد السعودية تطالب بثمن ما لصالح سورية الثورة.. بل أصبحت تلبي مطالب معاكسة

عدد القراءات: 135
نشر يوم 2017/10/06
حرر يوم 2017/10/06
بين بقايا تدميرها.. وندرة مساعي استعادتها

عدم مكافحة الجهل لرفع مستوى المعرفة والوعي "تقصير" ينبغي التخلص منه، وجهود ترسيخ الجهل "جريمة".. فكيف نتعامل معها؟

عدد القراءات: 49
نشر يوم 2017/10/05
حرر يوم 2008/08/23
بين لعبة المحاور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.. وأوضاع الثورة في سورية

ما أسهل التنديد بسياسات الآخرين.. عندما يفتقر من يمارسون التنديد إلى سياسة فاعلة تخدم القضية

عدد القراءات: 117
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2017/10/04
أخطار انحلال الأوضاع القطرية الداخلية ومواجهتها

أصبح الخطر الأكبر داخل الحدود، ولا يكفي في مواجهة الخطر مجرد الحديث عنه، دون التصدي المشترك له

عدد القراءات: 71
نشر يوم 2017/10/04
حرر يوم 2007/06/17
الوحدة الألمانية تحققت.. ووحدتنا تنتظر

 وحدة بلادنا.. غاية كبرى تحتاج إلى الكبار بأنفسهم وعطاءاتهم، وإنجازاتهم، فمن لا يستطيع أو لا يريد أن يكون كبيرا فليعتزل أو ليصمت

عدد القراءات: 102
نشر يوم 2017/10/03
حرر يوم 2009/11/10
مع شدة الألم والأسى بين يدي الضحايا

ما الذي كان في تلك السنين الطوال من الركون للاستبداد والقهر والفساد قبل الثورات؟

عدد القراءات: 65
نشر يوم 2017/10/02
حرر يوم 2011/02/23
مخاطر الانفجار تحت الضغوط

جيل الناشئة والشبيبة في بلادنا لا يحتاج إلى "التوعية" بما يجري، بل "التوعية" بما يجب أن يصنع، كيلا ننتقل جيلا بعد جيل، من منحدر مأساوي إلى منحدر آخر

عدد القراءات: 81
نشر يوم 2017/10/01
حرر يوم 2003/04/11
الصفحات: 12345678910>22

تسجيلات

٤/ ١٠/ ٢٠١٧م: أثر زيارة إردوجان لطهران على ثورة سورية
٢١/ ٩/ ٢٠١٧م: السنة.. دور غائب أم مغيب
١١/ ٨/ ٢٠١٧م: سورية الآن

قطوف..

علي عزت بيجوفيتش: الحقوق مظهر لكرامة الإنسان

معركة إدلب بوابة التنقية والتصفية لمن لم يستطع خدمة طريق الشعب الذي فجّر الثورة التغييرية

كتب للتحميل

كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة

عدد زوار هذه الإصدارة: 29680