شذرات

 

لن نميز في أي ميدان من الميادين بين إنسان وإنسان وإلا نصير كمن يميزون بين حقوقنا ودمائنا على خلفية عقدية أو مصلحية مادية

 

بدأ خنق مسار الثورة منذ وجد من يشتري وعودا باطلة تتقلص تباعا ويدفع تنازلاتٍ تتفاقم عن حقوق لا يملكها.. وكانت تسمية ذلك "فن التفاوض"

 

يتزعزع الهدف المشروع من التفاوض وتتسارع عجلة التراجع مع تحويل شروط مشروعة مسبقة إلى مطالب للتفاوض

 

الفروق كبيرة بين صناعة الواقع والتسليم، وإرادة الشعب والمراوغة، والمصلحة المتبادلة والخضوع، فكيف اختلطت عند بعضنا تحت عنوان سياسة

 

دون الرؤية والتخطيط والعمل بين يدي الأحداث المأساوية الجارية، تضيع قيمة التذكير بوعد من قبيل سواري كسرى أثناء الهجرة في الرمضاء

 

لا ينتهي الاستبداد بزواله بل باستئصال جذوره فكرا وواقعا من العلاقات والثقافات اليومية في كل مكان وميدان 

 

كل إكراه استبداد مرفوض.. فلا إكراه للناس على سلطة تزعم لنفسها توجها مرجعيا إسلاميا.. أو توجها مرجعيا علمانيا

 

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟


إلى طالبي الاشتراك في النشرة الدورية

أشكر طلباتكم وثقتكم، ولا بد قبل تلبيتها من استكمال برمجة تجديد مداد القلم وحسب الوعد من جانب المبرمج سيتحقق ذلك قريبا إن شاء الله

كتابات تتناول تكوين إنسان النهوض في ميادين التربية والعلم والتأهيل والعمل

----------------------------------------------------------------------------------------------

 

عدد القراءات: 379
نشر يوم 2019/12/01
حرر يوم 2019/11/13
العمل محور النهوض والاستبداد المالي يولّد الانفجار

تكريم العمل، العمود الفقري للتقدم المادي، أجدر من تكريم المال، وهو وسيلة للتعامل وليس هدفا

عدد القراءات: 367
نشر يوم 2019/05/01
حرر يوم 2008/04/30
أين الإنسان في واقع العلاقة بين العمل والمال؟

الفكر العنصري وفكر الصراع في أرضية حضارة مادية على حساب العمال

عدد القراءات: 403
نشر يوم 2019/05/01
حرر يوم 1999/05/01
بين الأسس والأفكار والغياب عن أرض الواقع

انفصام خطير بين إنتاج فكري وتنظيري كبير وبين غياب التخطيط وآليات التطبيق

عدد القراءات: 979
نشر يوم 2018/05/01
حرر يوم 1999/05/08
من أجل عطاء أكبر عبر المبادرات والحلول والآليات

الفارق كبير بين مهام مركز يعمل في دولة مستقرة وما يفترض أن تكون عليه مهام مركز يعمل في مرحلة تغييرية لإيجاد دولة مستقرة

عدد القراءات: 1237
نشر يوم 2018/02/07
حرر يوم 2018/01/09
الخلل الذاتي المعيق لصنع ما يجب صنعه الآن

كانت الثورة نفسها إبداعا غير مسبوق، واستمرت بإبداعات غير مسبوقة، ولا ينبغي أن نجهز عليها بمعاول المنحرفين عن طريقها

عدد القراءات: 1107
نشر يوم 2017/06/30
حرر يوم 2014/03/12
ماذا نصنع في هذه المرحلة؟

مفعول قيادة تستغل الإمعات أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

عدد القراءات: 1488
نشر يوم 2017/03/25
حرر يوم 2017/03/09
من الواجبات الشخصية عبر حياة المرء من مهده إلى لحده

"مستوى المعرفة الفردية" و"مستوى الوعي السياسي" هما الجناحان الرافعان لمستوى "اكتساب المهارات التخصصية" وأدائها في مكونات المجتمع الأهلي/ المدني على كل صعيد

عدد القراءات: 925
نشر يوم 2017/01/15
حرر يوم 2016/09/10
بين جيلين.. وبين النظرية والتطبيق

الوعي المنتشر يولّد طاقة كبيرة تحقق إنجازات "بطولية" ولكن دون مخططات وأجهزة وضوابط تجعل الإنجازات "مستدامة.. تغييرية"

عدد القراءات: 951
نشر يوم 2016/02/21
حرر يوم 2016/02/03
نموذج تربيوي من دمشق

محمد سعيد الشلاح.. القدوة بالسلوك الشخصي هي أكبر وسيلة وأنجح طريق للتربية والتوجيه

عدد القراءات: 2346
نشر يوم 2015/01/29
حرر يوم 2008/01/11
متى تصنع نفسك إذن.. إن لم تفعل الآن؟

نحن قادرون على التغيير رغم العقبات.. من خلال ثورات الإيمان والعلم والوعي والرؤية والعمل والدأب

عدد القراءات: 1383
نشر يوم 2014/11/19
حرر يوم 2014/08/25

حوارات ومشاركات متلفزة

٣٠/ ١/ ٢٠٢٠م: الثورات وصفقة القرن المزعومة
٢١/ ١ / ٢٠٢٠م شمال غرب سورية
١٣ / ١ / ٢٠٢٠: ليبيا في لقاء موسكو
٩ / ١ / ٢٠٢٠م اغتيال سليماني دوافع وتداعيات

المسجد الأموي دمشق

المسجد الأموي دمشق ١
المسجد الأموي دمشق ٢
المسجد الأموي دمشق ٤
المسجد الأموي دمشق ٨
المسجد الأموي دمشق ١١
المسجد الأموي دمشق ١٢
المسجد الأموي دمشق ٢٠
المسجد الأموي دمشق ١٦
المسجد الأموي دمشق ٦
المسجد الأموي دمشق ٧
المسجد الأموي دمشق ٩
المسجد الأموي دمشق ١٠

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

دراسة - مكونات الهوية الغربية
دراسة - الإعلام والإعلام الإسلامي
سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟

عدد زوار هذه الإصدارة: 208413