أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة


شذرات: عبارات موجزة و"تغريدات" تواكب جوهر التطورات والأحداث باختصار
الصفحات: 1<12345678>8
Google Plus Share
Facebook Share

لا يقوم عمل جماعي على ما أريد وما تريد.. بل على ما نريد معا.. عندما نركز على قواسم مشتركة مع تحييد ما سواها

نشر يوم 2015/02/22
Google Plus Share
Facebook Share

كل تخصص عظيم في ذاته، يصغر ويخفق عند التعدي على تخصص آخر.. وجميع التخصصات عظيمة في تكاملها، وليس في مجرد وجودها متباعدة متفرقة

نشر يوم 2015/02/22
Google Plus Share
Facebook Share

ما أضعف من يزعم القوة بالتغلب على الأضعف من أهله.. وما أسوأ من يحسب القيادة بالتخلص من منافسة الكفاءات القيادية حوله

نشر يوم 2015/02/11
Google Plus Share
Facebook Share

هيهات يخلص في خدمة "القضية" من يتوهم خدمتها بتضخيم نفسه وتحجيم سواه.. القضية أكبر من كل فرد، وتحتاج خدمتها لكل مخلص

نشر يوم 2015/02/11
Google Plus Share
Facebook Share

أي إنجاز يريد "بعضنا" تحقيقه، لا يكون إنجازا حقيقيا.. ما لم تكن حصيلته تشمل ما تقتضيه كلمة "نحن".. شعبيا وثوريا ووطنا مشتركا  

نشر يوم 2015/02/05
Google Plus Share
Facebook Share

معركة دمشق معركة الجميع، وأهل دمشق جزء منها.. والنصر رهن بعدم استثناء فريق من التنسيق لها والمشاركة فيها

نشر يوم 2015/02/05
Google Plus Share
Facebook Share

لا بد أن يتميز "قضاء الثورة" بعدم الخضوع لجهة عسكرية أو سياسية، ومن دون ذلك لا تكون الثورة ضد الاستبداد ثورة

نشر يوم 2015/02/05
Google Plus Share
Facebook Share

لو خصصوا عُشر نفقات احتفالاتهم برأس السنة الميلادية لدعم المشردين، لأغاثوا من يشكون صقيع الشتاء.. فمن يغيث المسؤولين يوم الحشر؟

نشر يوم 2015/01/08
Google Plus Share
Facebook Share

المحظور هو إعطاء علاقات التواصل الخارجي منزلة „توجيهنا“.. بدلا من أن يكون من يمارسها قطعة منا تجسد العمل لأهدافنا ومصالحنا

نشر يوم 2015/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

ما دامت الثورة مستمرة يجب التشبث بالقواسم المشتركة "فقط" إلى أن نتحرر ونوجد "منطلقا جديدا"، لا يكون فيه الوطن مغتصبا والشعب مستعبدا

نشر يوم 2015/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

قال: انتهت الثورة في سورية وتم تدويلها.. قلت: إذن وجب أن تنطلق ثورة شعبية جديدة، فجميع الدوافع ما زالت موجودة.. والتدويل سبب إضافي

نشر يوم 2014/12/27
Google Plus Share
Facebook Share

لا تسألوا أين هم؟.. انتهى بعضنا لأن العالم الافتراضي كان يستخدمه.. وبقي من استخدم العالم الافتراضي وسيلة من الوسائل، وما زال يستخدمه

نشر يوم 2014/12/27
Google Plus Share
Facebook Share

تعاملنا مع لغتنا العربية جزء من واجبنا تجاه أولادنا ومستقبلهم، ولن نعيد مكانتها بتذكرها في يوم عالمي فقط.. هل نصنع مثل ذلك مع أولادنا؟

نشر يوم 2014/12/19
Google Plus Share
Facebook Share

لا تجعل انتماءك تابعا لكلمة في هويتك.. أنت قادر بفكرك وقلبك وعملك أن تجعل هويتك شاملة لكل إنسان حر كريم.. أو تحشر نفسك حيث يريد الطواغيت

نشر يوم 2014/12/05
Google Plus Share
Facebook Share

كم من مستبد سيحاسب حسابا عسيرا على كل قطرة دم أراقتها كلمته: لن أرحل‎.. وهو راحل رغم أنفه، شاء أم أبى

نشر يوم 2014/10/03
Google Plus Share
Facebook Share

من آمن بالله ينتظر نصر الله ويعمل له، ومن يرى الإنجازات ينتظر انتصار الثورة ويعمل له.. ومن يراقب عن بعد يتفاءل يوما ويتشاءم آخر

نشر يوم 2014/10/01
Google Plus Share
Facebook Share

أخطاء الإسلاميين في العمل كبيرة، ساهمت في تمكن المتطرفين من مزاحمتهم على العنوان.. أما أخطاء سواهم فبلغت حدّ الإجرام وصنعت التطرف

نشر يوم 2014/09/30
Google Plus Share
Facebook Share

الحرب على الإسلام كما أنزل غيبت وجهه الأصيل وصنعت محاضن التشدد والتطرف في الأوكار.. ولن يزولا دون العودة إلى الإسلام كما أنزل

نشر يوم 2014/09/30
Google Plus Share
Facebook Share

لم تبدأ الحرب الأمريكية باستهداف ثوار سورية مع استهداف داعش.. بل باستهداف إرادة الشعوب في الثورات، وفي العالم الإسلامي باستمرار

نشر يوم 2014/09/25
Google Plus Share
Facebook Share

نميز تمييزا دقيقا أننا ضد داعش لأنها تضرّ  بالإسلام والمسلمين والإنسان.. ونرفض حرب أمريكا التي تضر بالإسلام والمسلمين والإنسان بذريعة داعش

نشر يوم 2014/09/25
Google Plus Share
Facebook Share

كلمات ممالأة المستبدين على لسان عالم، ليست من زلات الألسنة.. والعاقبة للمتقين

نشر يوم 2014/09/04
Google Plus Share
Facebook Share

ما دام في سورية استبداد وفساد لن ينقطع نبض الثورة.. وما دامت الثورة تصنع إنسان التغيير ستنتصر بإذن الله

نشر يوم 2014/06/27
Google Plus Share
Facebook Share

إما أن تركب عجلة الزمن والتغيير فتمضي بسواك، أو يركبها سواك ويمضي بك.. فتخضع لما يصنع

نشر يوم 2014/06/13
Google Plus Share
Facebook Share

ما لم نصنع بالأمس، نفتقد حصاد مفعوله اليوم.. وما لا نصنع الآن سنفتقد حصاد وجوده غدا

نشر يوم 2014/05/16
Google Plus Share
Facebook Share

لا تحتاج الثورات إلى سياسيين وارثين لما قبل الثورات، بل مبدعين على مستوى شعوب أبدعت في صناعة الثورات

نشر يوم 2014/05/07
Google Plus Share
Facebook Share

شرف الانتساب إلى هذه الثورة الشعبية التاريخية لا يتحقق عبر ما أصنع لأنتصر بدعوى انتصار الثورة.. بل عبر ما أصنع لتنتصر الثورة

نشر يوم 2014/04/17
Google Plus Share
Facebook Share

الثورات "جذوة" تتحول -عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

نشر يوم 2014/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

الأصل هو العمل لا الشتيمة.. كشتيمة السيسي أنه (الأسد المصري) فصار اسم السفاح نموذجا، كقولك: لا تكن شيطانا

نشر يوم 2014/01/31
Google Plus Share
Facebook Share

نستشعر الربيع العربي لحظة تاريخية فنحن من الماضي.. ويستشعرها صانعو الثورات "لحظة مستقبلية".. لعصرهم

نشر يوم 2014/01/19
Google Plus Share
Facebook Share

للشباب طاقة وظفناها من قبل ولم نصنع التغيير.. وما زلنا لا ندرك أنّ  من يصنع المستقبل هم من جيل آخر نحبّه

نشر يوم 2014/01/19
الصفحات: 1<12345678>8

؟. ؟. ؟

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

تسجيلات

٢٧/ ٩/ ٢٠١٨م: إدلب بين اتفاق سوتشي ومستقبل الفصائل
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

٢٨/ ٩/ ٢٠١٨م معرة النعمان

مشاهدة 722

ثورة التغيير في سورية مستمرة

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 109168