أمانة الكلمة

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

بقدر صدقنا قولا وعملا بشأن المقاومة، يتسارع العدّ العكسي لعصر النكبات

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق


الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

إن طلبت أسباب الشفاء، فلا تبحث عمّن يقول: لا يوجد دواء، لعجزه عن التشخيص أو لجهله بالدواء

عاقبة التسويف في الأمور الشخصية خسران وندم.. وعاقبة التسويف في القضايا المصيرية ذل وهوان

كم ذا نرفع شعارا يقول الثورة لا تموت، الثورة تنتصر أو تستشهد، فهل حددنا مواقعنا على درب التغيير أم اكتفينا في التنافس على رفع الشعار


شذرات: عبارات موجزة و"تغريدات" تواكب جوهر التطورات والأحداث باختصار
الصفحات: 1<1234567>7
Google Plus Share
Facebook Share

فقد المستبدون إنسانيتهم.. ولن نفقد إنسانيتنا باتّباع من يصنع شبيه ما يصنعون

نشر يوم 2017/04/23
Google Plus Share
Facebook Share

نريد دولة الحق والحرية والكرامة والعدالة والأمن.. ويطول الطريق بقدر طول نزاعاتنا

نشر يوم 2017/04/23
Google Plus Share
Facebook Share

أطيع الله ربي، وأطيع خاتم النبيين، وأتشبث حتى الموت بقوله عز وجل: لا إكراه في الدين

نشر يوم 2017/04/23
Google Plus Share
Facebook Share

من يزعم الوصاية علينا باسم الإسلام، فليعطنا دليلا على أنه منزه عن الخطأ أو الانحراف

نشر يوم 2017/04/23
Google Plus Share
Facebook Share

سيبقى بابا عمرو قلب حمص الثائر وستبقى حمص عاصمة الثورة وستبقى الثورة على طريق العطاء.. حتى النصر بإذن الله.. وعجلة التاريخ ماضية

نشر يوم 2017/04/23
Google Plus Share
Facebook Share

السياسة فن المشاركة في صناعة الواقع، وخدعوك فقالوا "فن الممكن" لتنحشر في زاوية ضيقة وهم يصنعون على حسابك واقعا جديدا كل يوم

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

شتان بين سياسات صغار النفوس والإرادة وسياسة كبار النفوس والإرادة.. هؤلاء يصنعون من القوة ضعفا وأولئك من الضعف قوة

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

ما أصغر قامة العاجز عن التحرك إلا وراء من يراهم كبارا، ولو كانوا من المفرّطين بقضايا أمتهم، أو كانوا من أعدائها

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

لا يربط وطنيّ عاقل قضيته بقوة أجنبية ولو أغرته ببريق الوعود، فكم تبدّلت سياسات أجنبية، فضاعت القضايا وضاع التابعون معها

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

الثائر يضحي بوجهة نظره من أجل انتصار الثورة.. والمتسلّق يضحي بالثورة من أجل وجهة نظره أو مصلحته الأنانية

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

من لا يرى خطأ نفسه.. يستكبر عن رؤية الصواب عند الآخرين

نشر يوم 2017/04/13
Google Plus Share
Facebook Share

ما أشد تنكّرنا لمعاناة شعبنا وتضحياته إن توقفنا عن متابعة الطريق حتى خلاصه فعلا لا تزويرا

نشر يوم 2017/04/11
Google Plus Share
Facebook Share

من يطلب وحدة الصفوف فمصداقيته رهن بتبني ما أراد الشعب من حرية وأمن، وليدع ما يريد هو من مناهج إلى ما بعد تحقيق الحرية والأمن

نشر يوم 2017/04/08
Google Plus Share
Facebook Share

لا ريب في انتهاكات واشنطون لسيادة دول عديدة مرارا وتكرارا، ولكن ما أشنع صدور الاتهام بذلك عن موسكو وطهران بالذات دفاعا عمّن هوى معهما إلى الدرك الأسفل من حضيض الإجرام.

نشر يوم 2017/04/08
Google Plus Share
Facebook Share

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، مراجعة ما تكتب قبل نشره أدعى إلى الإتقان

نشر يوم 2017/04/07
Google Plus Share
Facebook Share

ريادة العلماء رهن بتوجيه جيل يصنع واقعا جديدا.. عبر تفوقه على جيل العلماء أنفسهم

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

مفعول قيادة تستغل الإمعات.. أخطر في كثير من الأحيان من أفاعيل العدوّ الهمجي

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

أين نحن من شعوب أبدعت صناعة الثورات، بدلا من نصب أنفسنا أوصياء دون إبداع في ميادين "تخصصاتنا"

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

فرض على الفرد المقاتل.. الجمع بين تدريب قتالي وخلق سلوكي عملي، وبين انضباط عسكري تنظيما ومسؤولية ذاتية وعيا وفهما وقرارا

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور

نشر يوم 2017/02/14
Google Plus Share
Facebook Share

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم فهؤلاء "وسائل"، والشعب سجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه ورجاله

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، أنت مقصر في علاقاتك الاجتماعية الإنسانية

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

السياسة هي إدارة الشؤون العامة، وأدواتها حرفية تخصصية.. وبالقيم أو بدونها تكون سياسات صلاح وخير أو فساد وشر

نشر يوم 2017/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

إنسان التغيير.. يجمع بين إخلاصه ووعيه، وجدانه وفكره، حماسته ومعرفته، كفاءته وعزمه، رؤيته للحق وغضبه على الباطل

نشر يوم 2017/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

نشر يوم 2017/02/03
Google Plus Share
Facebook Share

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب .. الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

من ذا الذي نصبك وصيا على الشعب وثورته لتزعم حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون استفتائه وهو حر آمن على نفسه؟

نشر يوم 2017/01/25
الصفحات: 1<1234567>7

ملفات للتحميل

يوسف إسلام - عطاء متدفق
سوريا والتغيير في خرائط الواقع والتحالفات
مروة الشربيني شهيدة الحجاب
الكرة الذهبية.. وعولمة الشبيبة

تسجيلات

٩/ ٧/ ٢٠١٨م: التحركات الإسرائيلية والإيرانية في سورية.. ومستقبل التغيير الثوري
٢٦/ ٦/ ٢٠١٨م أحداث درعا والدور الإسرائيلي
٢٠/ ٥/ ٢٠١٨م: رمضان والاغتراب

في فيسبوك

عدد زوار هذه الإصدارة: 101965