أمانة الكلمة

كيف يستحيي عن الجهر بالحق من يسمع الجهر بالباطل دون حياء؟

الكلمات مطايا، ولكن إلى أين؟ أمسك زمامها وإلا قادتك إلى حيث لا تدري

كم من الكلمات ما دقّ  ناقوس الخطر.. وسمعناها وردّدناها حتى داهمَنا الخطر

ليت علوم اللغات تشمل علم أدب الكلام

ارتقت وسائل الإعلام ارتقاءً مذهلا.. فعلام لا ترتقي رسالته؟

 الحق لا يضيع بكلام باطل.. إنما يضيع المتكلم في الدنيا والآخرة


شذرات وتغريدات: عبارات موجزة تواكب جوهر التطورات والأحداث باختصار
الصفحات: 1234>الأخير
Google Plus Share
Facebook Share

أين نحن من شعوب أبدعت صناعة الثورات، بدلا من نصب أنفسنا أوصياء دون إبداع في ميادين "تخصصاتنا"

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

فرض على الفرد المقاتل.. الجمع بين تدريب قتالي وخلق سلوكي عملي، وبين انضباط عسكري تنظيما ومسؤولية ذاتية وعيا وفهما وقرارا

نشر يوم 2017/03/09
Google Plus Share
Facebook Share

أما آن الأوان أن يتوقف كل منا عن التهوين من شأن سواه؟ الثورة تحتاج إلينا جميعا، على تعدد التوجهات والانتماءات والثغور

نشر يوم 2017/02/14
Google Plus Share
Facebook Share

إن أخفقنا أخفقت "وسائل الثورة" والشعب يصنع سواها بعون من الله، والله على كل شيء قدير

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

لا تنتسب الثورة الشعبية إلى ثائر ولا إلى داعم فهؤلاء "وسائل"، والشعب سجّل ملكيتها بالدم والألم، من جانب أطفاله ونسائه ورجاله

نشر يوم 2017/02/13
Google Plus Share
Facebook Share

من يزعم أن الإقصاء والاستئصال بمنزلة بتر عضو مريض، هو المريض، ويريد بتر "جزءٍ" من الجسد الشعبي الواحد

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي

نشر يوم 2017/02/08
Google Plus Share
Facebook Share

أيها السوري المقاتل والسياسي والكاتب .. الثورة ملك الشعب فاخضع لإرادته.. أليس لك في الأسديين عبرة؟

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

من ذا الذي نصبك وصيا على الشعب وثورته لتزعم حق إرغامه على رؤيتك ومنهجك دون استفتائه وهو حر آمن على نفسه؟

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

لا فرق بين من زعم أن حزبه سيد الدولة والمجتمع في سورية، ومن يريد إكراه الآخرين من الشعب على اتجاهه ومنهجه

نشر يوم 2017/01/25
Google Plus Share
Facebook Share

أما آن الأوان أن ندرك أن وجود إردوجان ورفاق دربه يفيدنا، ولا يغنينا عن أن يظهر في صفوفنا زعماء وقادة؟

نشر يوم 2017/01/20
Google Plus Share
Facebook Share

الحرية.. الكرامة.. الأمن.. العدل.. تلك هي مطالب الشعب الثائر في سورية منذ البداية.. وكل راية تتجاوزها سابقة لأوانها

نشر يوم 2017/01/10
Google Plus Share
Facebook Share

لن تتلاقى الصفوف في ثورة سورية إلا على إرادة شعبها الثائر، ولن يحدد الشعب منهجا لنفسه ودولته إلا بعد تحرره

نشر يوم 2017/01/10
Google Plus Share
Facebook Share

كل يغني على "ثورته“.. ويفضل البقاء صوتا نشازا على أن نسبك معا لحن النصر

نشر يوم 2017/01/10
Google Plus Share
Facebook Share

إن لم نتجاوز تعدد رؤانا ليجمعنا المستقبل عبر الثورة، مع المحن والمعاناة، فستجمعنا في المستقبل المحن والمعاناة دون ثورة

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

نتألم لغياب رؤية ثورية يصوغها المفكرون.. ولكن كيف يتجاوزون قصورهم وهم لا يحسنون "القتال".. وسط شتيمتهم أنهم ينظرون وليسوا ثوارا؟

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

نتألم لغياب العلماء عن مقدمة الصفوف الثورية.. هل هو سبب تقدم المتعدّين على العلم، أم أن هؤلاء هم العقبة دون تقدم العلماء الصادقين؟

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

نتألم لمسار الثورة بين أيدي من ننكر أنهم سياسيون كما يقولون.. كيف يظهر الساسة الثوريون إن لم تكن لدينا معايير قويمة للسياسة وخصائصها؟

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

السياسات تخصص حرفي لإدارة الشؤون العامة، وأدواتها حرفية تخصصية، أما منظومة القيم فتؤثر عليها، وتجعلها سياسات صلاح أو فساد وخير أو شر

نشر يوم 2017/01/04
Google Plus Share
Facebook Share

لن ندحر الهيمنة الأمريكية بالتفوق عليها في الإجرام والعدوان، بل ندحرها بالجمع بين القوة.. والحق والعدل والإنسانية.. والمبادئ السامية

نشر يوم 2016/11/05
Google Plus Share
Facebook Share

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

نشر يوم 2016/11/05
Google Plus Share
Facebook Share

يمكن إسقاط وضع فاسد أو صالح بانقلاب عسكري يكسب تأييدا أجنبيا، ويسمونه ثورة، ولكن لا يمكن للانقلاب العسكري أن يصبح ثورة ويكسب شعبا

نشر يوم 2016/11/04
Google Plus Share
Facebook Share

ليست جريمة مبارك الكبرى قتل شهداء الثورة في مصر، بل اغتيال مصر وشعبها على امتداد ثلاثين سنة.. وبدأ ذيله من حيث انتهى.. بقتل الثوار

نشر يوم 2016/11/04
Google Plus Share
Facebook Share

يرى بعض الناس تشابها بين انقلاب عبد الناصر، وانقلاب السيسي، ولكن يوجد على الأقل فارق حاسم، فرغم الأخطاء الجسيمة كان عبد الناصر زعيما

نشر يوم 2016/11/04
Google Plus Share
Facebook Share

يا جيل الثورة والتغيير.. طريق جنيف وأخواتها سلكه بعض أهلنا من فلسطين قبلك، فانظر في حصيلة ٦٨ سنة

نشر يوم 2016/10/16
Google Plus Share
Facebook Share

لا يصنع المستقبل المرجو من جيل المستقبل.. إلاّ من يتفوّق علينا بإيمانه وفكره وقوله وعمله

نشر يوم 2016/09/29
Google Plus Share
Facebook Share

لن نختزل الثورة التحريرية التغييرية التاريخية في سورية في مأساة إنسانية، فهذه من موبقات الاستبداد ودواؤها زواله

نشر يوم 2016/09/27
Google Plus Share
Facebook Share

في مسار الثورة أصناف من البشر، فاعمل لزيادة صنف الصادقين العاملين المتعاونين، ولا تكن خارج قوسين فتساهم في التقليل منهم

نشر يوم 2016/09/27
Google Plus Share
Facebook Share

متى يجمعنا كلام بعضنا مع بعضنا.. ولا ندع كلام عدو مكشوف وصديق مزعوم يفرقنا؟

نشر يوم 2016/09/27
Google Plus Share
Facebook Share

الثورة ماضية تتعثر، ونحن أمام خيار ألا ندعها وشأنها، بل نعين لتتجاوز عثراتها.. وإلا نصبح في جبهة من يسهمون في اغتيال الثورة

نشر يوم 2016/09/27
الصفحات: 1234>الأخير

تسجيلات

روسيا وبقايا نظام الأسد
العراق ومحيطه العربي
معركة دمشق ٢١/ ٣/ ٢٠١٧م
حول اغتيال زهران علوش
جنيف ٤ وهجوما حمص

اخترت لك

لا تجري المفاوضات الحقيقية مع "بقايا النظام" -ويستحيل بقاؤه- بل هي حول "ما بعده" وتجري مع القوى الدولية المعادية ومع القوى الإقليمية

ذاكرة المداد

في فيسبوك

زوار الإصدارة الخامسة منذ ١٢ /٢٠١٦م: 24974