كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

كلمات وشذرات: عبارات موجزة بأفكار محددة على غرار ما يعرف حديثا بالتغريدات

 

الصفحات: 1<12345678910>10

تحرير الإنسان صانع المستقبل وحضارته عنوان رؤية مستقبلية مشتركة شاملة للثورات الشعبية العربية بما فيها ثورات فلسطين والعراق

عدد القراءات: 228
نشر يوم 2016/01/19

الثورات الشعبية إيذان بولادة حضارية جديدة بعد الانحطاط فيها عبر قهر الإنسان لإخضاع البشرية لمعادلة الهيمنة والتبعية عالميا 

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2016/01/19

النصر معقود على أن يكون صاحب الحق "إنسانا"، ويبقى "إنسانا"، وهو يواجه أفاعيل عدو فقد إنسانية الإنسان

عدد القراءات: 225
نشر يوم 2016/01/11

فاز الشهداء بإحدى الحسنيين من أجل القضية، وتبقى مسؤولية الانتصار عند الصادقين ممن لم يلحقوا بهم فلنكن معهم لا عليهم وعلى من سبقهم

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2016/01/11

تحالفات وحروب وحملات ضد الإرهاب وما زال ينتشر، أين التحالفات والحملات ضد أسباب الإرهاب من استبداد واستغلال وقمع للثورات؟

عدد القراءات: 225
نشر يوم 2016/01/05

كم من دولة مات زعيمها الأوحد فترك فراغا صنعه بسياسات الإقصاء والاستئصال.. وكم من حركة تحرر فقدت قادتها تباعا وتابعت الطريق حتى النصر

عدد القراءات: 234
نشر يوم 2016/01/05

المحاصرون في سورية يعانون.. ولن يأمن على نفسه من الحصار غدا من يتنكرون للضحايا.. بالتخلي عن العمل لانتزاع جذور القهر والإجرام؟

عدد القراءات: 250
نشر يوم 2016/01/05

لا تحسبوا الأورام الخبيثة "عضلات" في جسد قوي، ولا تنتظروا خروج الموبوء بالسرطان من غرفة الإنعاش بحقنة اتفاق نووي وتحالف مع "الشيطان الأكبر"

عدد القراءات: 232
نشر يوم 2015/12/15

لا خلاف أن غزو أفغانستان كان من أسباب تفكك الاتحاد السوفييتي فهل سيكون غزو سورية من أسباب تفكك الاتحاد الروسي؟

عدد القراءات: 248
نشر يوم 2015/12/15

لا توجد جريمة ارتكبت بحق الثورة الشعبية في سورية، إلا وكانت أمريكا محرضا أو شريكا مباشرة ومن وراء الكواليس.. ويقال: لا يوجد تدخل أمريكي!!

عدد القراءات: 237
نشر يوم 2015/12/15

ما أبعد الفارق بين سياسي تصنعه إنجازاته فيعرف بها، ومن يعتبر الإنجاز أن يقال عنه هو سياسي، تملقا أو خداعا، أو للحيلولة دون ظهور ساسة حقيقيين

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2015/10/24

أما آن الأوان أن ندرك أن أي عدو لا يضرّنا قدر ما نضرّ  أنفسنا.. عندما نخشى مما يعمل أكثر من خشيتنا من إهمال ما يمكن أن نعمل نحن؟.

عدد القراءات: 267
نشر يوم 2015/10/24

لا ينهي الثورة عدو دولي إذا التقى السوريون على العمل لها..وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

عدد القراءات: 288
نشر يوم 2015/09/29

كل آهة في سورية تمزق نياط القلب.. وكل لحظة تطيل عمر الاستبداد الهمجي تعني صناعة ما لا يحصى من الآهات

عدد القراءات: 286
نشر يوم 2015/09/29

بدأت المأساة الإنسانية في سورية بانقلاب ١٩٦٣م البعثي، وتفاقمت منذ انقلاب ١٩٧٠م الأسدي.. ولن تنتهي إلا بنهاية بقاياهما الهمجية الفاسدة

عدد القراءات: 291
نشر يوم 2015/09/21

المساعدة على تخفيف المعاناة الإنسانية السورية واجب مفروض..وكذلك اليقين المطلق أننا لن نضع حدا نهائيا لها إلا بإسقاط بقايا من صنعوها ويصنعونها

عدد القراءات: 321
نشر يوم 2015/09/21

بعضنا يعقد حبال المودة مع الآخر الأجنبي ويقطع كل شعرة تربطه مع الآخر في بلده.. ثم نتساءل عن "سايكس بيكو" القديم والجديد

عدد القراءات: 320
نشر يوم 2015/07/31

إنّ  الإرث الذي نخلّفه لجيل المستقبل إرث ثقيل، يستدعي الحياء، وربما الاعتزال.. لا التشبّث بما كان معظمنا عليه

عدد القراءات: 358
نشر يوم 2015/07/31

إذا كنت عاجزا عن التعاون مع الآخر في طريق الثورة.. فلن تكون قادرا على التعاون في البناء المشترك

عدد القراءات: 422
نشر يوم 2015/05/13

عطل اختلاف رؤانا فعالية قواسمنا المشتركة.. وأهمها: الوطن منطلقنا، فهذا هو الواقع..والإنسان غايتنا، فجميعنا ذلك الإنسان

عدد القراءات: 403
نشر يوم 2015/05/13

نقول "كلنا سوريون".. فمتى نعلم حقا أن سورية لا يصنعها كل سوري على انفراد كما يرى أو يتوهم

عدد القراءات: 418
نشر يوم 2015/05/13

انطلقت قافلة التغيير لتصل إلى أهدافها.. بعون من جعل للتاريخ سننا لا تتبدل في جوهرها، وإن تبدلت مظاهرها أو تبدلت سرعتها

عدد القراءات: 421
نشر يوم 2015/04/24

قد يستغرق التغيير الجذري الكبير جيلا من الزمن.. ولكن لا يعني ذلك استمرار تدفق الدماء، وإن واكبه كمّ  هائل من المؤامرات المضادة

عدد القراءات: 441
نشر يوم 2015/04/24

فتحت ثورات الربيع العربي بوابة صناعة المستقبل على مصراعيها ولن تغلق.. حتى تنال الشعوب الثائرة الحرية والكرامة والأمن بكل معنى الكلمة

عدد القراءات: 429
نشر يوم 2015/04/24

الواجب جليل والعمل كبير.. ينجزه من يستعلي بنفسه فوق صغائر الأمور ويرتفع بهامته إلى العلياء وآفاق الأهداف الجليلة

عدد القراءات: 430
نشر يوم 2015/04/21

يوجب العمل للثورة استيعاب موقعها المؤثر على الخارطة الإقليمية والدولية ومراعاة توظيفه من أجل الثورة، ميدانيا وسياسيا وفكريا وإعلاميا

عدد القراءات: 421
نشر يوم 2015/04/21

كيف تخطو على طريقك الثوري في اتجاه صحيح.. إذا كنت لا ترى هدفك بوضوح في نهاية الطريق؟

عدد القراءات: 426
نشر يوم 2015/04/17

الإنسان هو مناط العدل والحرية والكرامة والحقوق جميعا.. لهذا فإن انتصار الثورة رهن بانتصار الإنسان في مسار الثورة وقيادتها وممارساتها

عدد القراءات: 433
نشر يوم 2015/04/17

ما أعظم أن تنتصر على عدوك الباغي وأنت تحاربه.. ولكن لا تدعه يصنع منك قاتلا فتصبح مثله، إذا انزلقت إلى ممارسات كممارساته  

عدد القراءات: 417
نشر يوم 2015/04/10

كل تخصص عظيم في ذاته، يصغر ويخفق عند التعدي على تخصص آخر.. وجميع التخصصات عظيمة في تكاملها، وليس في مجرد وجودها متباعدة متفرقة

عدد القراءات: 413
نشر يوم 2015/02/22
الصفحات: 1<12345678910>10

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 773

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 114380