كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

كلمات وشذرات: عبارات موجزة بأفكار محددة على غرار ما يعرف حديثا بالتغريدات

 

الصفحات: 1<12345678910>10

الثورة ماضية تتعثر، ونحن أمام خيار ألا ندعها وشأنها، بل نعين لتتجاوز عثراتها.. وإلا نصبح في جبهة من يسهمون في اغتيال الثورة

عدد القراءات: 210
نشر يوم 2016/09/27

تصل كلمتي إلى عشرات وكلمته إلى مئات وكلمتها إلى ألوف وكلمتك إلى عشرات الألوف، متى تصل كلماتنا معا إلى جميع من نصل إليهم متفرقين؟

عدد القراءات: 197
نشر يوم 2016/09/27

لا يُختزل العمل في شعار ومؤتمر ومنبر وموقع ودراسة وفضائية، فهذا كله من جنس الكلام.. أما العمل فهو ما نراه ونرى مفعوله على أرض الواقع

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2016/09/27

صدّقْنا أنهم يلاحقون "الأصولية" ثم "الإرهاب".. وها هم يستهدفون كل حركة فكرية ودعوية وخيرية وإعلامية، وحتى الأنظمة الحليفة

عدد القراءات: 216
نشر يوم 2016/09/27

أصبحت استقلالية منبر المفكر  أغلى لديه من التلاقي مع سواه على ما يجمع العاملين ممن يقدرون فكرهم معا.. وليس فكر أحدهم أو شخصه

عدد القراءات: 218
نشر يوم 2016/09/27

معظم المظالم الكبرى في الواقع الدولي من صنع قوى دولية لا تطبق معايير الديمقراطية في العلاقات الدولية.. وتخضعها لشرعة الغاب وانحراف القيم

عدد القراءات: 227
نشر يوم 2016/09/27

ماذا يصنع من أجل النصر وعلى طريق النصر أولئك الذين كانوا يلومون القادة الشهداء قبل استشهادهم وما يزالون.. لأنهم لم يحققوا النصر بعد؟

عدد القراءات: 196
نشر يوم 2016/09/27

لن نختزل الثورة التحريرية التغييرية التاريخية في سورية في مأساة إنسانية، فهذه من موبقات الاستبداد ودواؤها زواله

عدد القراءات: 214
نشر يوم 2016/09/27

في مسار الثورة أصناف من البشر، فاعمل لزيادة صنف الصادقين العاملين المتعاونين، ولا تكن خارج قوسين فتساهم في التقليل منهم

عدد القراءات: 199
نشر يوم 2016/09/27

إن رفضتم الديمقراطية فلا تقولوا لأننا نريد الإسلام فتسيئوا إليه.. فهو لا يقارن بأنظمة ممارسة السلطة، التي تصلح بقيمه وتفسد بغيابها

عدد القراءات: 248
نشر يوم 2016/09/27

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، لا تشغل لسانك وقلمك بالسفاسف والأمور الجانبية والصغيرة

عدد القراءات: 245
نشر يوم 2016/09/26

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، تخيّر في قراءاتك ما يتميّز بمحتواه وأسلوبه ورقيّه، وما يعبّر عن أكثر من وجهة نظر

عدد القراءات: 235
نشر يوم 2016/09/26

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، أساس الثقافة أن تكون ملمّا بالكليات والأسس لكل ضرب من ضروب المعرفة

عدد القراءات: 239
نشر يوم 2016/09/26

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، لتكن عبارتك قوية مؤثرة، ولا يعني ذلك أن تكون شديدة قاسية

عدد القراءات: 244
نشر يوم 2016/09/26

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، إذا كتبت في موضوع فعليك أن تقرأ بأقلام غيرك ما لا يقل عن عشرة أضعاف ما تكتب

عدد القراءات: 246
نشر يوم 2016/09/26

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، معرفتك بتاريخ قضية وكلياتها والقوى المؤثرة فيها من شروط استيعاب مستجداتها

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2016/09/26

أمانة الكلمة جزء من أمانة الانتساب إلى هذه الأمة

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2016/09/24

من الكلام ما يبكي الحجر.. علام لا تبكي قلوبنا؟

عدد القراءات: 264
نشر يوم 2016/09/24

قوة الكلمة من نبض الإيمان وجمال إيقاعها من نقاء الهدف

عدد القراءات: 260
نشر يوم 2016/09/24

صدق الكلمة مسؤولية.. وفي قراءتها وسماعها مسؤولية

عدد القراءات: 253
نشر يوم 2016/09/21

أنت وأنا شريكان في مداد القلم.. أخذا وعطاء

عدد القراءات: 298
نشر يوم 2016/09/18

مداد القلم يحييك.. ويطلب تحيتك اقتراحا وانتقادا

عدد القراءات: 308
نشر يوم 2016/09/13

كيف نرتقي الآن فوق مفعول "معايشة مسار الحدث" لنرتفع بمستوى قدرتنا على استيعابه وتصنيفه وتوجيه مساره وصناعة مآلاته؟  

عدد القراءات: 219
نشر يوم 2016/01/24

هل يمكن فعلا أن تتحقق مصالح مادية لأي طرف عبر قتل البشر وتدمير الحجر؟.. ليست هي "مصالح مشروعة" إذن بل  مجرد "مطامع هيمنة واستغلال"

عدد القراءات: 216
نشر يوم 2016/01/24

ليست المشكلة الدولية في الساحة السورية مجرد سقوط بيدق همجي آخر، بل كانت ولا تزال مشكلة العجز عن صناعة "بيدق مثله" مكانه

عدد القراءات: 236
نشر يوم 2016/01/24

نعايش مجرد البداية في مسار تغيير تاريخي عبر ثورات شعوب "الربيع العربي"، وبقدر ما نستوعب مغزاه ندرك ما ينبغي صنعه في محطات تالية

عدد القراءات: 214
نشر يوم 2016/01/24

نحن نعيش مباشرة في حقبة صناعة المستقبل وكتابة التاريخ خطوة بعد خطوة، وسيقرأ أحفادنا ما نصنع سطرا بعد سطر

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2016/01/23

نحن من نحدد دورنا سلبا أو إيجابا في نطاق ما نعايشه ونعايش وطأته في مخاض ولادة حقبة تاريخية جديدة، يوما بعد يوم وساعة بعد ساعة

عدد القراءات: 227
نشر يوم 2016/01/23

نيران بوعزيزي أحرقت ما كنا نعتبره "مواتا" في جيل المستقبل.. وذاك ما يحرر "الإنسان"

عدد القراءات: 223
نشر يوم 2016/01/19

استشهاد حمزة الخطيب كان عنوانا لسقوط البقية الباقية من حضارة اهترأت إنسانيا

عدد القراءات: 222
نشر يوم 2016/01/19
الصفحات: 1<12345678910>10

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 773

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 114363