كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

كلمات وشذرات: عبارات موجزة بأفكار محددة على غرار ما يعرف حديثا بالتغريدات

 

الصفحات: 1<12345678910>10

نتألم لمسار الثورة بين أيدي من ننكر أنهم سياسيون كما يقولون.. كيف يظهر الساسة الثوريون إن لم تكن لدينا معايير قويمة للسياسة وخصائصها؟

عدد القراءات: 215
نشر يوم 2017/01/04

نتألم لغياب رؤية ثورية يصوغها المفكرون.. ولكن كيف يتجاوزون قصورهم وهم لا يحسنون "القتال".. وسط شتيمتهم أنهم ينظرون وليسوا ثوارا؟

عدد القراءات: 253
نشر يوم 2017/01/04

السياسات تخصص حرفي لإدارة الشؤون العامة، وأدواتها حرفية تخصصية، أما منظومة القيم فتؤثر عليها، وتجعلها سياسات صلاح أو فساد وخير أو شر

عدد القراءات: 223
نشر يوم 2017/01/04

إن لم نتجاوز تعدد رؤانا ليجمعنا المستقبل عبر الثورة، مع المحن والمعاناة، فستجمعنا في المستقبل المحن والمعاناة دون ثورة

عدد القراءات: 236
نشر يوم 2017/01/04

دون فكر وهدف وتعبير حسن لا ينفع الكلمة حسن الإخراج

عدد القراءات: 611
نشر يوم 2017/01/04

نشكو بلا ضوابط وبلا نهاية من افتقاد كذا وكذا.. ولو صدقنا لشكونا من كثرة شكوانا دون عمل هادف لإيجاد ما نفتقد

عدد القراءات: 304
نشر يوم 2017/01/04

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، التواصل.. التواصل.. التواصل.. من أهم ما نحتاج إليه

عدد القراءات: 229
نشر يوم 2017/01/04

ليست كلمة النخبة امتيازا بل مسؤولية، فمن لا يرعاها يفقد انتسابه إلى النخبة

عدد القراءات: 309
نشر يوم 2016/11/05

الصمت أولى من قول الباطل.. وليس أولى من الجهر بالحق

عدد القراءات: 261
نشر يوم 2016/11/05

جميعنا بارعون في رفض أخطاء الآخرين.. وقلّ فينا البارعون في تقديم عمل بأخطاء أقل

عدد القراءات: 278
نشر يوم 2016/11/05

الظلم كله عدوان مرفوض ومُدان.. ومن يظلم في ردّه على الظلم ظالم، وإن كان البادئ أظلم

عدد القراءات: 305
نشر يوم 2016/11/05

لن ندحر الهيمنة الأمريكية بالتفوق عليها في الإجرام والعدوان، بل ندحرها بالجمع بين القوة.. والحق والعدل والإنسانية.. والمبادئ السامية

عدد القراءات: 218
نشر يوم 2016/11/05

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

عدد القراءات: 214
نشر يوم 2016/11/05

علمني أستاذي: يا أخ نبيل، الأفضل من كثرة الكتابة التركيز على ما تختار للكتابة فيه

عدد القراءات: 243
نشر يوم 2016/11/05

كيف يفكّر كاتب حي عندما يكتب: قرأت كذا وكذا لفلان رحمه الله

عدد القراءات: 274
نشر يوم 2016/11/05

صمت الأشقاء أشدّ وطأة على الشهداء من تواطؤ الأعداء

عدد القراءات: 329
نشر يوم 2016/11/05

لا تفكر بسطوة السلطان أيها القلم العنيد.. اذكر الديّان واكتب ما تريد

عدد القراءات: 506
نشر يوم 2016/11/05

متى يسري واجب الجهر بالحق إن لم يكن يسري وقت انتشار الظلم؟

عدد القراءات: 349
نشر يوم 2016/11/05

الإسلام الحضاري الإنساني في المدينة المنورة دحر ظلم الهيمنة الرومية والفارسية وانتشر بين الشعوب.. دون إكراه

عدد القراءات: 293
نشر يوم 2016/11/05

يمكن إسقاط وضع فاسد أو صالح بانقلاب عسكري يكسب تأييدا أجنبيا، ويسمونه ثورة، ولكن لا يمكن للانقلاب العسكري أن يصبح ثورة ويكسب شعبا

عدد القراءات: 233
نشر يوم 2016/11/04

يرى بعض الناس تشابها بين انقلاب عبد الناصر، وانقلاب السيسي، ولكن يوجد على الأقل فارق حاسم، فرغم الأخطاء الجسيمة كان عبد الناصر زعيما

عدد القراءات: 230
نشر يوم 2016/11/04

ليست جريمة مبارك الكبرى قتل شهداء الثورة في مصر، بل اغتيال مصر وشعبها على امتداد ثلاثين سنة.. وبدأ ذيله من حيث انتهى.. بقتل الثوار

عدد القراءات: 221
نشر يوم 2016/11/04

يا جيل الثورة والتغيير.. طريق جنيف وأخواتها سلكه بعض أهلنا من فلسطين قبلك، فانظر في حصيلة ٦٨ سنة

عدد القراءات: 228
نشر يوم 2016/10/16

لا يصنع المستقبل المرجو من جيل المستقبل.. إلاّ من يتفوّق علينا بإيمانه وفكره وقوله وعمله

عدد القراءات: 205
نشر يوم 2016/09/29
ليست القيادة أن تدعو الناس ليمشوا وراءك.. بل عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي أمامهم
عدد القراءات: 13
نشر يوم 2016/09/29

لا تقل: لم يستجب الناس.. بل ابحث عن سبب عدم قدرتك على الوصول إلى أعماق قلوبهم وأفهامهم ليستجيبوا

عدد القراءات: 217
نشر يوم 2016/09/29

نقول إنها ثورة شعب سورية، ولكن نتصرف على أنها ثورات.. ثوراتنا أفرادا، وتنظيمات، وارتباطات خارجية، فلنصنع ثورة حقيقية على أنفسنا

عدد القراءات: 204
نشر يوم 2016/09/27

لا يكوننّ  المنحرفون والمتسلقون والمستغلون ذريعة للانقطاع عن درب الثورة، فمن يفعل ويقعد متفرجا سيزيد عددهم، وهو مسؤول عن نفسه وعمله

عدد القراءات: 206
نشر يوم 2016/09/27

متى يجمعنا كلام بعضنا مع بعضنا.. ولا ندع كلام عدو مكشوف وصديق مزعوم يفرقنا؟

عدد القراءات: 233
نشر يوم 2016/09/27

إلى دعاة نظام ديمقراطي.. لا تسيئوا إليه بربطه بمنظومة قيم منهارة لحساب عبادة المادة وشرعة الغاب.. فالإنسان قبل المصالح والمنافع

عدد القراءات: 222
نشر يوم 2016/09/27
الصفحات: 1<12345678910>10

دراسات في مكتبة المداد (PDF)

سورية.. تقطيع أوصال شعب ووطن
اليمين المتطرف.. ومسلمو أوروبا
مجموعة العشرين - نحو صناعة القرار الدولي؟
الوجود الإسلامي في ألمانيا عبر القرن ٢٠م
الاندماج الثقافي للجاليات الإسلامية في الغرب
الخلفية الطائفية للسلطة الأسدية
حصاد المشروع الإيراني ما بعد الأسد
الثورات العربية والمواقف الأوروبية
الدولة الفلسطينية

شموع وسط الظلام


عبد الخالق فاروق - خبير اقتصادي - عشرون كتابا في اختصاصه - حائز على جائزتين رسميتين في مصر - اعتقل بسبب كتاب جديد يكشف أكاذيب النظام العسكري الاستبدادي في المجال الاقتصادي

مشاهدة 773

تسجيلات

١/ ١١/ ٢٠١٨م: حول الديمقراطية.. والعرب
٢١/٩/٢٠١٨م: الغرب والاستبداد في بلادنا
١٠/ ٩/ ٢٠١٨م: بداية انهيار الهيمنة الإيرانية

عدد زوار هذه الإصدارة: 114419