أمانة الكلمة

ما أجمل كلامنا عن الإسلام.. وما أبعد سلوكنا عن كلامنا وواقعنا عن إسلامنا

كلمة النكبة والتخلف عنوان ماضينا ويجب أن تكون كلمات التحرير والنهوض عنوان مستقبلنا

ليست كلمة التفريط بفلسطين كلمة.. بل خيانة لله والمرسلين والعرب والمسلمين والقيم جميعا

لا تقل سأفعل.. افعلْ، لا تقل سأغير.. غيّرْ، لا تقل سنتعاون.. بادر بالتعاون

من يتكلم كثيرا يستصعب العمل القليل، ومن يعمل بجدّ يستحيي من الكلام حول ما يعمل

كم من كلام منمق يواري الحقائق وكم من زلة لسان تكشف عن حقائق

التفاوض من فنون الكلام لتحقيق غاية.. فإن أصبح غاية صار نهجه: أنا أفاوض فأنا موجود


القيادة لا تنشأ بأن تدعو الناس ليمشوا وراءك، بل تنشأ عندما تعمل بإخلاص ووعي وبصيرة فيدعوك الناس أن تمشي معهم وأمامهم

اعتمدت الهيمنة الأجنبية وتعتمد دوما على الاستبداد المحلي، التابع علنا أو التابع فعلا الممانع زعما.. ولهذا اشتد التآمر على الربيع العربي

الثورات التغييرية لا تبدأ بقرار ولا تنتهي بقرار، وكل تغيير تاريخي عملية انسيابية من حصيلة التلاقي على إرادة التغيير، فتفضي إليه آجلا أو عاجلا

قال: علام تنكر علي نقدي لما أصاب جسد الثورة في سورية؟ قلت: لا أنكر، على أن نتكلم باعتباره "جسدنا" نواسي ونداوي ولا نغرس فيه خناجر ألسنتنا

الشعوب تصنع النخب التي يمكن أن تقود.. أما النخب التي تصنع بعضها بعضا فلا تصنع شعوبا ولا تقود

لن يفني الكرد العرب.. ولن يفني العرب الكرد.. ولكن الاقتتال يفني كل شكل من أشكال الحياة الكريمة المشتركة


Google Plus Share
Facebook Share
لَمْ أَزَلْ أَرْجو فـي الشَّــآمِ شِــفائي

شعر: زهرة الإباء

كانت الشام.. كلّ الشام، على الدّوام موطنه، أو كانت عنده -وما تزال- جزءا من موطنه الكبير

دعت الشاعرة "نهى" في منتدى "واحة الفكر والأدب" الحواري الشبكي، أن يختار مَن يرغب من المشاركين فيه زهرة من الزهور فيسقيَها ببعض أبيات الشعر.. فكانت لي المشاركة التالية معتذرا، فقد حملني السؤال إلى ذكريات عزيزة في غوطة الشام، الأرض التي شهدت أولى خطوات الطفل الناشئ وخواطر الفتى المشرّد عن الأرض المغتصبة، وقد كانت الشام.. كلّ الشام، على الدّوام موطنه، أو كانت عنده -وما تزال- جزءا من موطنه الكبير.

 

 

لَسْـتُ شَـكَّاءً مِـنْ بَـراحِ عَنـائي

يَحْبِـسُ الدَّمْعَ في الجُفـونِ إِبـائـي

أَوْ تَباريحِ الشَّـوْقِ بَيْـنَ ضُلـوعي

تـوقِـدُ الفَجْـرَ مِـنْ لَهيـبِ مَسائي

أَوْ مِنَ التَّرْحـالِ الطَّويـلِ شَـريـداً

عَـبْـرَ أَعْوامِ غُرْبَــتي الحَـمْراءِ

غَيْـرَ أَنِّـي لِلذِّكْـرَيـاتِ أَسـيـرٌ

وَالأمـاني تُطيـلُ حَبْـلَ رَجـائـي

هَـل يَـراني في نَبْعِـهِ بَـرَدى أَمْ

يَنْقَضـي العُمْـرُ قَبْـلَ رَشْـفَةِ مـاءِ

. . .

ذَكَّرتْنـي " نُـهـى" وَلَسْـتُ بِنـاسٍ

بِحَنيـنـي لِلأَهْـلِ فـي الفَيْـحــاءِ

لأَريـجٍ عَـبْـرَ الحَـدائِـقِ يَسْـري

وَبَسـاتيـنِ الغوطَــةِ الغَـنَّـــاءِ

لاحْـمِـرارٍ عَـلـى شِــفـاهِ وُرودٍ

كَاحْـمِـرارٍ في وَجْـنَـةٍ حَسْــناءِ

لِلْهَـوى فـي الفُـلِّ اسْـتَفاقَ يُواسـي

دَمْـعَ حُـلْـمٍ فـي مُقْـلَــةٍ حَـوْراءِ

لِعُـيـونِ الرَّيْحـانِ تَـرْقُـبُ نَـحْـلاً

قَـبَّـلَ اليـاسَـميـنَ دونَ حَـيــاءِ

لِحُـداءِ الأطْـيــارِ فَـوْقَ خَـميــلٍ

وَحَــفـيــفِ الأَوْراقِ وَالأَصْــداءِ

لِشَــذىً مِـنْ بَنَفْـسَــجٍ يَتَـهـادى

نَسْـمَـةً تُشْــفـي مُـزْمِـنَ الأَدْواءِ

لِـنَــدى الأُقْـحُـوانِ كَـلَّ صَـبـاحٍ

يَمْسَـحُ الخَـوْفَ عَـنْ عُيـونِ الظِّبـاءِ

. . .

يا "نُهـى" عُـذْراً عَنْ جَـوابِ سُـؤالٍ

وَدَّعَتْـنـي الأَزْهـارُ بَعْـدَ التَّنـائـي

خَـلَّـفَـتْـنـي في كِبْرِيـائي عَزيـزاً

رَغْـمَ أَشْـواكي في لَظـى الصَّحْـراءِ

لَمْ يَـزَلْ لِلشَّــآمِ يَهْـفــو فُـؤادي

لَمْ أَزَلْ أَرْجو فـي الشَّــآمِ شِــفائي

كَـيْـفَ أَخْـتارُ فـي اغْتِرابي زُهوراً

غَيْـرَ ما يُسْـقى مِنْ مِيـاهِ الإِبــاءِ

هـاتِ لي زَهْـرَةً مِنَ الشَّـامِ تَـرْضى

بِحَيـاتـي فـي عِـزَّتـي الشَّــمَّاءِ

نبيل شبيب

 

Google Plus Share
Facebook Share

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق
 
 

المسجد النبوي

تسجيلات

٩/ ١٢/ ٢٠١٧م: دعم النظام الرسمي العربي للعملية السياسية في العراق
٢٣/ ١١/ ٢٠١٧م: هل قرر العرب مواجهة إيران؟
٧/ ١٢/ ٢٠١٧م: مفاوضات جنيف

اليمن.. في مداد القلم

كتب للتحميل

كتاب: تركيا في عهد العدالة والتنمية
كتاب: من أيام الانقلاب في مصر
كتاب: النكبة والمستقبل
كتاب: تحرير المعرفة.. على أمواج الفلسفة

قطوف..

فولفجانج شويبلي: من وجهة نظر السياسي يشكل الدين بالفعل تحديا مركزيا للتصرفات السياسية المعاصرة

عدد زوار هذه الإصدارة: 36074