أمانة الكلمة

 

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

 

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

 

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

 

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

 

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

 

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

 

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة

 

قال نقول كلمة الحق بأفضل صورة ولا يسمعها أحد، قلت هل نفعل ذلك حقا؟


أكثر من ٢٠ ألف زلزال وهزّة أرضية سنويا

ورقة - الزلزلة

الوقاية الأنجع هي التزام الأخذ بالمواصفات المطلوبة على صعيد مواد البناء وهندسته المعمارية حسب ما وصل إليه العلماء

(النص الكامل للتحميل بصيغة pdf)

 

ورد لفظ زلزل ومشتقاته ست مرات في القرآن الكريم.. من ذلك قوله تعالى في مطلع سورة الحج: 

{يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم. يوم ترونها تذهل كلّ مرضعة عمّا أرضعت وتضع كلّ ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد}

ومن ذلك قوله تعالى في السورة التي حملت عنوان "الزلزلة":

{إذا زلزلت الأرض زلزالها. وأخرجت الأرض أثقالها. وقال الإنسان ما لها. يومئذ تحدّث أخبارها. بأنّ ربّك أوحى لها. يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم. فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره. ومن يعمل مثقال ذرة شرّا يره}.

صدق الله العظيم

(فيما يلي تقرير تحليلي حول الجانب العلمي في ظاهرة الزلازل والتعامل معها، نشر عام ١٩٩٩م، وقد ارتفع منسوب شدّة الزلازل وعددها كسواها من الكوارث الطبيعية ارتفاعا مطردا، معظمه بسبب تبدل المناخ العالمي، وسبق نشر البحث في إصدارة سابقة من مداد القلم بتعديلات طفيفة، وينشر في هذه الإصدارة دون مزيد من التعديلات) 

 

هزّة من الأعماق - زلازل البراكين - متفجرات "إرهابية" - الحاسة السادسة - للضمير دوره!

 

(النص الكامل للتحميل بصيغة pdf)

نبيل شبيب

 

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق