شذرات وكلمات

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟

الذين يرفضون رؤى إسلامية للتغيير بذريعة رايات منحرفة انتحلت عناوين إسلامية هل يفعلون ذلك إزاء انتحال رايات رؤى علمانية مثلا

ليت أقلام "تأبين الثورات" تثور على نفسها وتعود بدلا من ذلك إلى خدمة ثقافة التغيير والإصلاح ونشرها

لن يتحقق التغيير ناهيك عن الإصلاح دون انتشار "ثقافة التغيير" انتشارا واسعا على مستوى العامة والنخب

الانتقام المحض مرفوض لضحايا الاستبداد الهمجي.. أما إسقاطه فيبقى الواجب المشروع المفروض

إذا بدا لك الهدف الجليل مستحيلا، ارتفع أنت إلى مستواه لتراه ممكنا

العيد مناسبة لتجديد العزم على الحد من المآسي وصناعة الأمل وسلوك طريق العمل.. ولا مكان للغفلة ولا القعود ولا التجاهل

المطلوب في شهر رمضان الفضيل وسواه.. ذكر يحيي القلوب.. ووعي يرشد العقول.. ودعاء يقترن بالتخطيط والعمل

من الأقلام الواعدة في الغوطة المحاصرة

قلم واعد - مروة عمر: ثقتي بربي.. صورة وتعليق

على أمل بأنها ستسير من جديد.. ستسير من جديد

 

على ألحان الأمل.. تمضي كأنها أميرة بين صديقاتها.. مزقت الحزن والألم.. بابتسامتها الرقيقة وعيونها البراقة.. صبر غمر قلبها.. بصاروخ غدر.. فقدت أخاها ثم أباها.. وعجزت عن السير على قدميها..

بكت، تألمت، واحترق فؤادها.. لكن ماذا ينفع بكاؤها بعد مصابها.. تغلبت على اليأس وجعلت التفاؤل عنوانها.. بيدها لونت لوحة حياتها.. اجتهدت ونجحت وأثبتت للجميع.. أن مع العجز لا يضيع حلم.. مع اليأس لا حياة.. مع الحزن لا عودة للأحباب.. توكلت على ربها.. وهي على أمل بأنها ستسير من جديد.. على أمل بأنها ستسير من جديد.

مروة عمر

 

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق