شذرات وكلمات

ليس الإسلاميون المصدر الصحيح لتعليم النهج العلماني للعلمانيين، وليس العلمانيون المصدر الصحيح لتعليم النهج الإسلامي للإسلاميين ، أليس كذلك؟

الذين يرفضون رؤى إسلامية للتغيير بذريعة رايات منحرفة انتحلت عناوين إسلامية هل يفعلون ذلك إزاء انتحال رايات رؤى علمانية مثلا

ليت أقلام "تأبين الثورات" تثور على نفسها وتعود بدلا من ذلك إلى خدمة ثقافة التغيير والإصلاح ونشرها

لن يتحقق التغيير ناهيك عن الإصلاح دون انتشار "ثقافة التغيير" انتشارا واسعا على مستوى العامة والنخب

الانتقام المحض مرفوض لضحايا الاستبداد الهمجي.. أما إسقاطه فيبقى الواجب المشروع المفروض

إذا بدا لك الهدف الجليل مستحيلا، ارتفع أنت إلى مستواه لتراه ممكنا

العيد مناسبة لتجديد العزم على الحد من المآسي وصناعة الأمل وسلوك طريق العمل.. ولا مكان للغفلة ولا القعود ولا التجاهل

المطلوب في شهر رمضان الفضيل وسواه.. ذكر يحيي القلوب.. ووعي يرشد العقول.. ودعاء يقترن بالتخطيط والعمل

ضوابط التعامل مع الاستبداد والإرهاب

دراسة - الموقف الإسلامي بين الإرهاب والاستبداد

يحمل العمل الإسلامي مسؤولية وضع "أرضية منهجية" بدلا من ردود أفعال على الإرهاب والاستبداد محليا ودوليا

النص الكامل للبحث مرفق بصيغة (pdf)

 

في غياب تعريفٍ اصطلاحي لكلمة إرهاب، يُعتبر كثيرٌ ممّا يوصف بالإرهاب حديثا "عنفا غير مشروع" من المنطلق الإسلامي، ولكن كلمة "إرهاب" تُستخدم زورا في الحديث عن استخدامٍ مشروع للقوّة أيضا، ومن هنا فإنّ استخدام الكلمة في هذا البحث ينطلق من عموم ما شاع في استخدامها دون إغفال ضرورة البحث منهجيا للوصول إلى تعريف قويم لها، ولا يمنع ذلك من العمل الآن لقراءة الواقع بموضوعية وتثبيت معالم أساسية للموقف الإسلامي الموضوعي المطلوب من الظاهرة والأحداث المتصلة بها.

ولهذا الغرض كان إعداد هذا البحث ونشره في مجلة "قضايا دولية" عام ١٩٩٦م، ثم جرى تعديله مع مراعاة أحداث السنوات التالية ليتم نشره مرة أخرى عام ٢٠٠٤م في التقرير الارتيادي لمركز الدراسات العربية الإنسانية في القاهرة، وها هو يواكب الأحداث الجارية الأن فيجد طريقه للنشر في مداد القلم، بعد مراجعته، دون تعديل يذكر، ويضم تمهيدا وأربعة محاور للموضوع، وخاتمة، على النحو التالي:

 

المحتوى

تمهيد: العداء عبر ثغرة الإرهاب

١- شرط منهجي للبحث

٢- شرط مبدئي لنزاهة البحث

٣- شرط تحليلي لتحديد الموقف المطلوب

٤- شرط فكري تفاعلي للأقلام الإعلامية

 

المحور الأول: الإرهاب.. والإرهاب الإعلامي

١- الغموض في تعريف الإرهاب

٢- إرهاب إعلامي مضلِّل

٣- مكافحة الإرهاب الإعلامي

 

المحور الثاني: الإرهاب العقائدي والفكري

١- بطلان اتهام الإسلام والتيّار الإسلامي تاريخيا

٢- محاضن الإرهاب المعاصر

٣- "تهمة الإرهاب" وسيلة إرهاب

 

المحور الثالث: الإرهاب والاستبداد المحليّ.. حدود وضوابط

١- التعامل مع أسباب الإرهاب

٢- أرضية الصراع والحوار

٣- أرضية التجارب الناقصة

٤- قيود محتومة وضوابط مرجوّة

 

المحور الرابع: الإرهاب والاستبداد الدولي

١- إشكالية "الإرهاب" والمقاومة المشروعة

٢- المرجعية المفقودة دوليا

٣- ترسيخ الاستبداد الدولي.. يزرع الإرهاب الدولي

 

خاتمة

نبيل شبيب

ــــــــــــــــــــــــــــــــ

النص الكامل للبحث مرفق بصيغة (pdf)

 

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق