كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

Google Plus Share
Facebook Share
بطاقة تعريف

فلاديمير بوتين - Vladimir Putin

تعتبر شبكة "ربط جميع أجهزة الدولة في سلسلة متشابكة" من ابتكاره حتى حملت وصف "البوتينية"

فلاديمير بوتين: علاوة على دراسة القانون والفلسفة تستند سياسات فلاديمير بوتين (مواليد ١٩٥٢م) في الدرجة  الأولى إلى خبرته في سلك المخابرات السوفييتية فالروسية، واستمرت حياته الاستخباراتية عشرين سنة بدأت فور تخرجه من الجامعة واستمرت حتى أصبح رئيسا للوزراء (١٩٩٩م) قبل استقالة يلتسين من رئاسة الاتحاد الروسي بشهور، ليحل مكانه بالتناوب مع شريكه أو تابعه في السلطة ميدفيديف، وقد أمسك بزمام السلطة بقوة، وتخلص من معارضيه بحزم، وتعتبر شبكة "ربط جميع أجهزة الدولة في سلسلة متشابكة" من ابتكاره حتى حملت وصف "البوتينية"، وترتكز خبرته العسكرية إلى إشعاله الحرب الروسية ضد استقلال الشاشان مجددا فور استلامه منصب الرئاسة، وأنذاك استخدمت "البراميل المتفجرة" لأول مرة.

Google Plus Share
Facebook Share

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق