شذرات وكلمات

الانتقام المحض مرفوض لضحايا الاستبداد الهمجي.. أما إسقاطه فيبقى الواجب المشروع المفروض

إذا بدا لك الهدف الجليل مستحيلا، ارتفع أنت إلى مستواه لتراه ممكنا

العيد مناسبة لتجديد العزم على الحد من المآسي وصناعة الأمل وسلوك طريق العمل.. ولا مكان للغفلة ولا القعود ولا التجاهل

المطلوب في شهر رمضان الفضيل وسواه.. ذكر يحيي القلوب.. ووعي يرشد العقول.. ودعاء يقترن بالتخطيط والعمل

أكبر المخاطر أن يصبح التيئيس نهجا والانهزامية حنكة بطولية

الإقصاء من صنع الاستبداد ومن يمارسه يعيد إنتاج الاستبداد

أسوأ ألوان الاختلاف هو الاختلاف على الارتباط بهذه القوة الأجنبية أو تلك

لقد شمل التشريد الوطن.. قبل أهله، والعودة هي عودة الوطن إلى أهله وعودة أهله إليه


بطاقة تعريف

معلومة - محمد الهواري.. رحمه الله

د، محمد الهواري.. ولد في دمشق عام ١٣٥٠هـ/ ١٩٣١م، توفي في مدينة آخن بألمانيا يوم ١٤/ ٤/ ١٤٣٥هـ و٦/ ١/ ٢٠١٥م

الأستاذ الدكتور محمد الهواري.. ولد في دمشق عام ١٣٥٠هـ/ ١٩٣١م، توفي في مدينة آخن بألمانيا يوم ١٤/ ٤/ ١٤٣٥هـ و٦/ ١/ ٢٠١٥م. درس وتخصص في جا‎معتي دمشق وبروكسل في أكثر من فرع للعلوم الصيدلانية والكيميائية، وشغل كرسي أستاذ جامعي وأسس مختبرات كلية الصيدلة ومستشفى المواساة في دمشق وأدارها لأعوام عديدة، ودرس الفقه والتجويد واللغة العربية وعلوما إسلامية أخرى لدى عدد من مشاهير علماء دمشق، وله دراسات وكتب عديدة في ميدان تخصصه العلمي وحول عدد من القضايا الإسلامية ذات العلاقة بالفقه والفلك، وكان عضوا في عدد كبير من الروابط والجمعيات العلمية والإسلامية، وشارك في عشرات المؤتمرات التخصصية والعالمية والإسلامية، وكان له أثر كبير عبر عمله الإسلامي والدعوي من خلال المركز الإسلامي في آخن والهيئة الأوروبية للإفتاء، خلال إقامته في ألمانيا منذ ١٩٨٠م حتى وفاته رحمه الله تعالى.

نبيل شبيب

 

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق