أمانة الكلمة

 

سيبقى نبض كلماتنا أجوف فارغا في مسامع الضحايا ما لم يقترن بفكر ورؤية وعمل وتعاون 

 

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

 

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

 

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

 

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

 

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

 

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

 

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة


المصدر: كتاب في الحداثة والخطاب الحداثي، بقلم منير شفيق، ١٩٩٩م، ص ٦٥

قطوف - منير شفيق: في الحداثة

منير شفيق مفكر مقدسي المولد إسلامي التوجّه، ولد ١٩٣٤م، عرف بالعمق في كتبه الفكرية والوطنية، وبدوره الفعال في الحوار القومي - الإسلامي

من يريد قيم احترام الآخر والاعتراف المتبادل وإياه وتأمين المصالح على أسس مشتركة ومتوازنة، ومن ثمّ احترام التعدد الثقافي وحقوق الإنسان وكرامته، عليه ألا يبحث عن ذلك في الحداثة وإنما من خلال نقد الحداثة والوقوف في خنادق أخرى تكافح العنصرية والظلم والعولمة الأمريكية

إن الإشكال في نهج الحداثيين عند تقديم الغرب أو الحداثة الغربية لبلادنا، أنه يفتقر إلى الدقة التاريخية والفهم الصحيح للغرب نفسه.

منير شفيق

 

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق