شذرات

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

Google Plus Share
Facebook Share
معلومة سياسية

معلومة - السياسة الشرعية

السياسة: فن إدارة الشؤون الجماعية. ولغة: إدارة شؤون العامة بما يحقق صلاحها. وتكسب وصف شرعية إن التزمت بمقاصد الشريعة

 

السياسة: فن إدارة الشؤون الجماعية. ولغة: إدارة شؤون العامة بما يحقق صلاحها. والسائدة واقعا: "براجماتية" أي واقعية مصلحية نفعية ذاتيا. وهي من حيث الصيغ التطبيقية عقائدية (إيديولوجية) أو مصلحية نفعية (براجماتية) أو شمولية (ديكتاتورية واستبدادية) أو تمثيلية (ديمقراطية). وهي من حيث الرؤى علمانية وشيوعية ورأسمالية وغيرها وفق الالتزام بالكليات الكبرى للتصورات المعنية.

والسياسة إسلامية أو شرعية، بقدر توافر اجتهادات متجددة، تلتزم بالكليات الكبرى/ مقاصد الشريعة، وأهمها: العدالة، الكرامة، الحقوق، لا إكراه في الدين، لا ضرر ولا ضرار، وجميع ذلك لجنس الإنسان، وغيابها يجعل ممارستها انتحالا، تفريطا وإفراطا، أو غلوّا وتطرّفا.

 

Google Plus Share
Facebook Share