أمانة الكلمة

 

سيبقى نبض كلماتنا أجوف فارغا في مسامع الضحايا ما لم يقترن بفكر ورؤية وعمل وتعاون 

 

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء

 

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

 

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

 

قد يرقى جزاء كلمة الحق في وجه سلطان جائر إلى مرتبة سيد الشهداء

 

لا يرتفع صوت متبجحا بالباطل إلا عندما يغيب الجهر بكلمة الحق

 

أغمض عينيك واطوِ مسافة الخلاف بيننا وستسمع ما أقول وإن لم تقرأه مكتوبا

 

استخدام كلمة "رئيس" في وصف رئيس عصابة لا يجعله رئيس دولة


معلومة تاريخية

معلومة - يوم استقلال أفغانستان 19 / 8 / 2019م

أرض أفغانستان مطحنة الغزوات الاستعمارية العالمية، البريطانية والروسية والأمريكية 

بعد مسلسل نزاعات تاريخية في التاريخ القديم قبل انتشار الإسلام، ومن بعد ذك، يعود تأسيس الدولة لأول مرة إلى عام 1747م باسم مملكة الباشتون، وفي القرن التاسع عشر بدأ الصراع الاستعماري الروسي – البريطاني، وبدأت غزوات الاحتلال البريطاني عام 1839م، ولكن الجيش الغازي، البريطاني / الهندي، أبيد عن آخره عام 1842م في مضيق خيبر، وتكررت الغزوات عبر العقود التالية، وشهدت إحراق مدينة كابول، وتقسيم البلاد عند خطوط الحدود الحالية مع باكستان، ولكن الحرب الثالثة (البريطانية الأفغانية) عام 1919م انتهت بمعاهدة الاستقلال يوم 8 / 8 / 1919م، وتقرر لاحقا أن يكون يوم الاستقلال الوطني يوم 19 آب / أغسطس. ولا تزال أفغانستان تسعى للاستقلال الناجز، وهو ما قد تشير إليه المحادثات بين الدولة الأمريكية، وريثة الاستعمار البريطاني القديم وبين تنظيم طالبان الذي كانت بداية سيطرته على أفغانستان عام 1994م.

تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق