شذرات وكلمات

لا يوجد مستبد عادل وغير عادل، بل الاستبداد مرفوض مهما كان شأنه، بأي صيغة وأي اتجاه، إن حقق نتائج إيجابية أم لم يحقق

الاستبداد يبدأ بمجرد إغلاق الأبواب في وجه الآخر في أي ميدان وأي مرحلة وفي أي بلد وتحت أية راية

الخطأ نسبي والصواب نسبي.. ويقع في دائرة الخطر من يتوهم أن الصواب بضاعة محتكرة في رؤيته وعمله وحده

إذا اجتمعت مع طاقة الوجدان الحي طاقات أخرى، معرفة ووعيا وتخطيطا وعملا وتعاونا.. بدأ مسار التغيير والنهوض

تشغلني "المواقع الاجتماعية" أحيانا بكثرة إنجازاتنا الرائعة.. وأتساءل في "عالم الواقع"..أين هي؟ أم أنا العاجز عن رؤيتها؟

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر


البحث عن معايير لتوصيف الإعلام بالإسلامي

دراسة - مدخل لتقارب الرؤى حول الإعلام والإعلام الإسلامي

الإعلام الإسلامي هو الإعلام بمعايير المهنة الحرفية، وهو إسلامي بقدر التزامه بمعايير منبثقة عن المقاصد الكبرى الإسلامية

 

النص الكامل للتحميل في العمود المجاور

 

الواقع أن الإعلام بحد ذاته لا يجد مفهوما اصطلاحيا متوافقا عليه، فمسار تطورات جميع ما يتعلق بالإعلام أصبح واسع النطاق وشديد التعقيد، ويعبر محطات متتالية ومتداخلة بسرعة متصاعدة، فضلا عن تطوّر شبكات التواصل وأدواتها، نوعيا وكمّا، وانتشارها جغرافيا وفضائيا، بسرعة مذهلة.. كما ينتشر مفعول تلك التطورات السريعة المتداخلة في ميادين أخرى مجاورة لميدان الإعلام، كسوق الإعلانات التجارية، فلم يعد يوجد ميدان إعلامي مستقل قائم على جوهر خصائصه في صناعة الرأي العام أو التعبير عنه.

نحتاج إلى معايير تيسّر توصيف الإعلام بالإسلامي مع مراعاة ضوابط مفهوم كل شطر من شطري هذا التعبير، بحيث يتحقق التمييز بين ماهية الإعلام المتطور دوما عبر جهود بشرية تصيب وتخطئ.. وبين عملية توصيف بالإسلامي والإسلام قائم على أمرين: ثوابت من الوحي، واجتهادات فكر بشري يصيب ويخطئ.

 

محتوى الدراسة:

تمهيد 

١- مفهوم الإعلام يلهث وراء مساراته

٢- التعدّي على أسس مفهوم الإعلام

٣- تبسيط التعريف وسيلة اضطرارية في الدراسات

٤- معايير مطلوبة لتوصيف الإعلام بالإسلامي

٥- من واقع توصيف الإعلام بالإسلامي

٦- كلمات من وحي المقاصد والمصالح

٧- مؤشرات لآلية التقارب على إعلام إسلامي

خاتمة في سطور

هوامش

 

Google Plus Share
Facebook Share

اقرأ أيضاً

المحددات المرجوة لإلغاء الرقابة المسبقة على حرية التعبير في إعلام إسلامي، ليكون إعلاما بحق، ويكون إسلاميا فعلا


تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق