كلمات وشذرات

يقول متخصصون: إما شرعية عبر انتخابات بشروطها، أو شرعية "القبول" بإنجازاتك، ومن دون ذلك: من أنت؟

كل من لا ينضوي تحت راية "تحرير إرادة الشعب" لا ينتسب إلى الثورة، سواء كان من أهل البلد أم ممن تحركوا لنصرتهم

راية تحرير إرادة الشعب هي الراية الثورية الجامعة الملزمة.. في نطاق كل قطر ثائر

في الثورة الشعب الثائر هو الأهم من أي طرف من الأطراف السياسية والفصائلية وغيرها

الثورة هي "الأكبر" من جميع التشكيلات الثورية مع بعضها بعضا.. سيان من تضم وأي راية ترفع

لا ينبغي الخلط بين خدمة الثورة وهي خدمة مشكورة.. وفرض السيادة على الثورة وهذا سلوك مرفوض

لا ينهي الثورات عدو دولي إذا التقى الثوار على العمل لها.. وتنتهي إن افترقوا وتراجعوا.. ولو غاب العدو الدولي

لا تحتاج الثورات إلى ساسة وارثين لخنوع ما قبل الثورات، بل إلى ساسة مبدعين على مستوى إبداع شعوب صنعت الثورات

الثورات جذوة تغيير، تتحول عبر حقبة من الزمن.. إلى أنوار كاشفة للحق ونيران حارقة للتضليل، ودواء يعالج الأوبئة

ما أكثر من يعرف كلمة الحق وما أقل من يعرف ثمنها ويجهر بها

الجهر بالحق واجب كفائي فهل ننجو من الإثم إن بقي الأداء دون حدّ الكفاية؟

لكلمة الحق درجات.. أدناها التواصي بالحق والصبر وأعلاها مرتبة سيد الشهداء


 

معذرة لرواد مداد القلم في حال ظهور بعض الخلل في ترتيب المواضيع ومشاهدتها، فالموقع يشهد بعض التطوير الفني ومن حيث المحتوى دون أن تنقطع إضافة الجديد إليه

 

Google Plus Share
Facebook Share
ويوم مناهضة العنصرية ضد الإسلام والمسلمين

بحث إعلامي: مروة الشربيني شهيدة الحجاب في ألمانيا

جريمة كراهية في ألمانيا.. ضحيتها مروة الشربيني.. وساهمت الضحية في تغيير الأجواء بعد استشهادها

 

الأول من تموز/ يوليو من كل عام هو يوم مناهضة العنصرية ضد المسلمين في ألمانيا، وقد أعلنته (هيئة الدارسين والجامعين المسلمين في ألمانيا - Rat muslimischer Studierender & Akademiker / RASMA) عام ٢٠١٥م، واختارت له هذا التاريخ إحياء لذكرى مروة الشربيني، الصيدلانية من أصل مصري، التي انتشر وصفها بشهيدة الحجاب، وكانت ضحية جريمة قتل دافعها المحوري: كراهية المسلمين، كما ثبت لدى القضاء الألماني، الذي حكم على القاتل بالسجن المؤبد، وهو أعلى حكم يسمح به القانون الألماني.

في عام ٢٠١٨م تسلّم (اتحاد التحالف القانوني لمناهضة معاداة الإسلام والمسلمين / CLAIM-Allianz gegen Islam- und Muslimfeindlichkeit) مهمة متابعة الأنشطة في يوم ١/ ٧ / ٢٠١٨م تحت شعار "لا مكان للكراهية" (#KEINPLATZFÜRHASS)وقد تابع كاتب هذه السطور إعلاميا قضية مروة الشربيني رحمها الله في حوارات إذاعية، وفي أربعة مقالات نشرت عقب الجريمة وعقب المحاكمة، يمكن للناطقين بالعربية الاطلاع عليها في الملف المرفق، كما يمكن للناطقين بالألمانية متابعة القضية والأنشطة المتعلقة بها من خلال شعار لا مكان للكراهية بنصه الألماني المذكور بصيغة (هاشتاج لفيس بوك وتويتر) وعبر المواقع الشبكية التالية:

https://www.allianzgegenhass.de/

https://www.facebook.com/tag.gegen.antimuslimischen.rassismus/

 

المحتوى:

(١) مروة الشربيني.. ضحية أجواء العداء

هل كان قتلها في قاعة محكمة ألمانية حادثة فردية منعزلة؟

مصطفى.. من ملعب أطفال إلى فقد أمه / الجريمة.. وأجواء العداء للإسلام / ضحايا لا ناقة لهم ولا جمل

 

(٢) مروة الضحية.. تصنع الحدث

الغضب من الجريمة يصل إلى ألمانيا.. بعد أسبوع

قصور معبر عن نفسه / جريمة القتل وجريمة التخويف من الإسلام / انكسار الطوق الحديدي

 

(٣) - استشهاد مسلمة محجبة.. يكشف الحجاب عن أحكام مسبقة

نظرة هادئة بين ما كان قبل محاكمة قاتل مروة الشربيني وبعدها

عقوبة لا مهرب منها / الأصداء على الجانب القانوني أولا/ بذور تغيير صنعته مروة الضحية / أصداء الحكم إعلاميا

 

(٤) - مروة.. بين غياب المبدعين فنا وحضور المبدعين شعرا

أين القادرون على سكب ترياق الإبداع الفني في جسد الأمة؟

أين الإبداع الإسلامي؟ / نبض الحياة في أوزان الشعر

نبيل شبيب

 

Google Plus Share
Facebook Share

تعليقات

لا يوجد نتائج مطابقة


تعليقك هنا

* الاسم الكامل
* البريد الإلكتروني
* تعليقك

تعليقك مرحب به, الرجاء الالتزام بالآداب العامة للحوار

* كود التحقق